عناية حواء بجسمها

ما هو الكولاجين وما فوائدة

ما هو الكولاجين وما فوائدة

ما هو الكولاجين وما فوائدة

لقد ظهر في حياتنا الكثير من المسميات الجديدة التي لم نكن نسمع عنها

من قبل وزاد الاهتمام بها وبأهميتها مثل ما نسمع عنه الآن وهو مادة

الكولاجين وسوف نحاول أن نلقي الضوء على كل ما يتعلق بالكولاجين

في هذا المقال.

ما هو الكولاجين

الكولاجين هو البروتين الأكثر وفرة في أجسامنا وهو موجود في العضلات،

العظام، الجلد، الأوعية الدموية، الجهاز الهضمي، الأوتار وهذا ما يساعدنا

على بذل القوة، الطاقة، مرونة الجلد عن طريق استبدال الجلد الميت

بالجديد وعندما يتعلق الأمر بالمفاصل والأوتار فالكولاجين هو بمثابة

الغراء الذي يساعد احتفاظ الجسم بحركته بمرونة.

ما هي العوامل التي تساعد على تقليل إنتاج الكولاجين في أجسامنا

  • التقدم في العمر

وعندما نتقدم في العمر يبدأ الإبطاء في عملية إنتاج الكولاجين داخل الجسم

فتظهر أعراض الشيخوخة مثل التجاعيد، ترهل الجلد، آلام في المفاصل

والساقين والهيكل العظمي بسبب انخفاض مستوى الغضروف.

  • عادات صحية خاطئة

مثل إتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من السكر، التدخين،

التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، نقص التغذية وتناول الأطعمة

الفقيرة من الكولاجين.

  • عوامل وراثية

لقد تم اكتشاف أن الأمراض المرتبطة بنقص الكولاجين تنشأ من مزيج

من عيوب وراثية.

  • الإصابة ببعض الأمراض

مثل الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي التي تؤثر على إنتاج ما

يكفي من الكولاجين.

ما هي فوائد الكولاجين

  • يحسن صحة الجلد

إن تراجع إنتاج الكولاجين في أجسدنا تقلل من مرونة الجلد وتزيد من فرص

ظهور التجاعيد في وقت مبكر وعند زيادة معدل إنتاج الكولاجين سوف

يساعد بشرتك تبدو أكثر شباباً، حيوية، نعومة كما تساعد على تجديد

خلايا الجلد وتصلح ما تلف منه ولذلك قد يلجأ الكثيرين إلى تناول ما

مقداره 2,5 إلى 5 جرام من (هيدروليساتي الكولاجين) وخاصة عند

كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 35 إلى 55 مرة واحدة يومياً لمدة

ثمانية أسابيع مما يؤدي إلى تحسن كبير في مرونة، ترطيب الجلد وهذا ما

يجعل الكولاجين واحد من أفضل ما ظهر للعناية بالبشرة.

  • يقلل من آلام المفاصل

الكثير منا قد يعاني من آلام قاسية عند تحريك المفاصل وذلك يرجع في

المقام الأول إلى فقدان الكولاجين وهذا ما يجعل الأوتار، الأربطة

لا تتحرك بسهولة مما يؤدي إلى تصلبها وتورم المفاصل وغيرها

والكولاجين يسمح للهيكل العظمي أن يتحرك بسلاسة نتيجة

مادة الهلامية التي تكون بمثابة تشحيم المفاصل ويقلل

من خطر تدهور حالة العظام للوصول إلى هشاشة

العظام وآلام المفاصل.

وقد أثبت الدراسات الطبية إن المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل

(الروماتويد) تخف ألامهم، تقل الأعراض لديهم، ينخفض التورم عند تناولهم

مكمل الكولاجين وتتحسن الأنشطة اليومية مثل صعود ونزول الدرج.

  • يساعد على شفاء الأمعاء

قد يعاني البعض مما يطلق عليه ( متلازمة الأمعاء راشح) وقد تصل الأمور

إلى مراحل سيئة فنجد السموم الموجودة في البروتينات قادرة على المرور

عبر الجهاز الهضمي ويمكن أن يكون الكولاجين هو السوبر المفيد الذي

يساعد على تحطيم البروتين ويصبح البلسم لبطانة الأمعاء وتضميد جراح

جدران الخلايا التالفة.

فأكبر فائدة للجهاز الهضمي من استهلاك الكولاجين هو أنه يساعد على

تكوين الأنسجة وبالتالي شفاء البطانة الواقية في الجهاز الهضمي

ونحن نعلم أن العديد من الأمراض يمكن أن يكون مصدرها نابع من التهاب

وتهيج الأمعاء ونفوذ هذا الالتهاب في بطانة القناة الهضمية وتسمح للجسيمات

أن تنتقل إلى مجرى الدم.

كما يساعد الكولاجين في علاج الكثير من الأمراض الخاصة بالجهاز الهضمي

مثل مرض كرون، التهاب القولون التقرحي كما أنه يساعد في امتصاص الماء من الأمعاء.

  • يعزز الأيض، كتلة العضلات، إنتاج الطاقة

كمية من الكولاجين قد تساعد في زيادة التمثيل الغذائي عن طريق زيادة

كتلة العضلات والمساعدة على تحويل المواد الغذائية الأساسية مثل

الجلوكوز إلى طاقة التي تغذي خلايا العضلات كما يستطيع الجسم أن يحول

الكولاجين الموجود في البروتين إلى طاقة فتمنحك مزيد من السعرات الحرارية.

وهذا ليس كل شيء فأنه يستطيع أن يلعب دوراً هاماً في كل من وظائف الجهاز

العصبي والمركزي والتي تلعب دوراً هاماً في الحفاظ على الجسم وتجعل

الشباب أصحاء وفي أبطاء آثار الشيخوخة من خلال تحسين استخدام الجسم

لمضادات الأكسدة ويستخدم أيضاً في تحسين عملية بناء الخلايا السليمة

من الحمض النووي.

كما أنه يساعد على التئام الجروح، أصلاح الأنسجة العضلية ويوفر وقود للخلايا

بما في ذلك الكربون والنتروجين.

  • يقوي الأظافر، الشعر، الأسنان

يعتبر الكولاجين هو لبنة بناء الأظافر، الشعر، الأسنان فيمكن إضافة الكولاجين

في النظام الغذائي الخاص بك للمساعدة على إبقاء الأظافر قوية.

كما أظهرت دراسة نشرت في أحد المجلات الطبية أن هناك علاقة بين

تجديد بصيلات الشعر وتناول الكولاجين مما يشير إلى أن الكولاجين من

الشروط الأساسية لعلاج تساقط الشعر وغيرها من الأمراض المرتبطة بالجلد.

  • يحسن صحة الكبد

إذا كنت تبحث لتخلص الجسم من السموم والمواد الضارة، تحسين تدفق الدم،

الحفاظ على قلبك ليكون دائم الشباب فالكولاجين هو مفيد للغاية لأنه يساعد

على تقليل الضرر الواقع على الكبد عندما نتناول الأطعمة المختلفة التي

يجب أن تمر على الكبد.

وواحدة من أسهل الطرق لتطهير الكبد بسرعة هو شرب مرق العظام

فكثيراً ما يوصى بتناول المرق لمدة ثلاثة أيام لإصلاح الأحشاء، التخلص

من المواد الكيميائية، تحسين وظائف جهاز المناعة بشكل عام كما أنه

أثبت علمياً إن الكولاجين يساعد من الحد من الأسباب التي تؤدي

إلى تلف الكبد الحادة والمزمنة.

  • يحمي القلب، الأوعية الدموية

تساعد الأحماض الأمينية الموجودة في الكولاجين في التخلص من الدهون

المتراكمة في مجرى الدم والأوعية الدموية وإصلاح الأنسجة في

المفاصل والشرايين بالإضافة أنه يساعد في السيطرة على ضغط الدم،

الوقاية من تصلب الشرايين كما يساعد على إنتاج أكسيد النيتريك

والذي يسمح بتوسيع الأوعية الدموية واسترخاء العضلات التي تسمح

بتحسين الدورة الدموية.

ما هي مصادر الكولاجين

هناك حقيقة معروفة وهي أن هناك على الأقل 16 نوعاً مختلفة

من الكولاجين داخل الجسم البشري وهناك أيضاً أنواع مختلفة من

الكولاجين موجودة في الأطعمة التي نستخدمها لخلق منتجات الكولاجين

والمكملات الغذائية.