حمية و رشاقة حواء

تعرفي على رجيم (أتكنز) وفوائده

تعرفي على رجيم (أتكنز) وفوائده

تعرفي على رجيم (أتكنز) وفوائده

يوجد العديد من أنظمة الرجيم التي تتبع حول العالم ولقد أتينا إليكم

اليوم بأشهر نظم الحمية الغذائية والتي جربها الكثير من الناس وعلى

رأسهم مشاهير  عالمية كثيرة من مختلف الجنسيات أمثال (كورتني

ثورن سميث الممثلة الأمريكية)، (كيم كاردشيان عارضة الأزياء الأمريكية)،

(شارون اوزبورن المذيعة البريطانية)، (رينيه زيلوجر الممثلة الأمريكية).

ألا وهو نظام (رجيم أتكنز) الذي قام بابتكاره روبرت أتكنز سنة 1972

وهو يعتمد على جعل الدهون هي مصدر الطاقة الرئيسية للجسم

بدلا من الكربوهيدرات مما يجعل الجسم في حالة مستمرة من حرق

الدهون وسوف نتعرف سوياً في هذا المقال على رجيم

أتكنز بالتفصيل من مختلف جوانبه.

من هو روبرت أتكنز

 هو المؤسس والرئيس الطبي لمركز أتكنز للطب التكميلي في مدينة نيويورك

تخرج أتكنز من جامعة ميشيغان عام 1951 وحصل على درجة طبية من

كلية الطب بجامعة كورنيل في عام 1955 وتخصص في طب القلب من

أكثر من 40 عاماً من الممارسة عالج خلالها أكثر من 65,000 مريض.

وقد تبنى استخدام المكونات الطبيعية للشفاء كبديل آمن وفعال للأدوية

الصيدلانية والجراحة لكثير من الأمراض ويشدد على أهمية إتباع نظام

غذائي سليم بالتنسيق مع الدعم الغذائي للوقاية من أمراض القلب،

السكري، السمنة ومكافحتها وباعتباره رائدة في مجال الطب التكميلي،

فقد ساعد ذلك أتكنز على دمج أحدث التقنيات الطبية

التقليدية مع العلاجات البديلة.

أتكنز هو مؤلف عدد كبير من الكتب التي تعزز التغذية بالكربوهيدرات

بمعدلات مضبوطة مع التقنيات الطبية التكميلية فقد قدم ثورة  في

تغيير النظام الغذائي الأصلي وقد باع الدكتور أتكنز من كتابه “نيو ديت

ريفولوتيون” كتاب ‘ثورة النظام الغذائي الجديد’ New Diet Revolution

الصادر عام (1992، 1999) أكثر من 10 ملايين نسخة في جميع أنحاء

العالم ولم يكن هذا هو كتابه الأول أو الأخير بل لديه مجموعة

كبيرة من مؤلفاته الكتابية بما يتجاوز 28 كتاب.

وفي عام 1989 أسس أتكنز شركة أطلق عليها أسم أتكنز نوتريتيونالس

(Atkins Nutritionaries) ووضع أهداف رئيسية لتكون من المهام الحقيقة لشركته

  • توفير الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات، المكملات الغذائية، الأعشاب، المعادن.
  • توليد الأموال للاستثمار في البحوث الكربوهيدراتية الغذائية، الطبية.
  • دعم تطوير الطب التكميلي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتعتبر شركة (أتكنز نوتريتيونالس) إلى يومنا هذا هي الرائدة في السوق

وتزود الجميع وتلبي كافة الاحتياجات من المكملات الغذائية، الأطعمة، منتجة

للمعلومات المصممة لخدمة الملايين من أتباع رجيم أتكنز.

وقد أصبحت الشركة رائدة في مجالات الطب الطبيعي والصيدلة الغذائية

وقد حصل أتكنز على سمعة دولية واسعة وهو حائز على جائزة المنظمة

العالمية للاعتراف بالإنجاز في مجال الطب البديل وهو رجل السنة في

الاتحاد الوطني للصحة وهو أيضاً المؤسس المشارك والرئيس

السابق لمؤسسة النهوض بالطب المبتكر (فيم).

ما هي حمية أتكنز

إذا نظرنا على قائمة المغذيات الضرورية للجسم لتستطعنا أن نجمعها في

ثلاث كلمات هي البروتين، الكربوهيدرات، الدهون ويعتمد الجسم على

الكربوهيدرات كمصدر للطاقة ويتم تحويل الفائض عن حاجة الجسم إلى

دهون ليستخدمها عند الضرورة وفي حمية أتكنز في المرحلة الأولى يتم

تقليل تناول الكربوهيدرات لأقل درجة مما يؤدي إلى تقليل مستوي السكر

في الدم وبالتالي تقل مستويات الأنسولين مما يجبر الجسم على الاعتماد

على الدهون المخزنة كمصدر طاقة في عملية تسمي) (ketosis.

وفي حمية أتكنز لا تحتسب الألياف أي إنه يتم طرح الألياف الغذائية من

قيمة الكربوهيدرات فعلى سبيل المثال في حالة تناول قطعة من الخبز

تحتوي على 15 جرام كربوهيدرات منها 5 جرامات ألياف غذائية فإنه

يتم حسابها في حمية أتكنز 10 جرامات من الكربوهيدرات فقط حيث

يعتبر الألياف الغذائية صعبة الهضم ولا تؤثر على مستوى السكر

في الدم بل ينصح بتناولها لأنها تسهل عملية الهضم.

مراحل رجيم أتكنز

تتكون حمية أتكنز من أربعة مراحل التي تختلف من شخص لأخر حيث

تعتمد على ما يستطيع من تحقيقه من أهداف، ووزنه الحالي، مدى

تقدمه في المرحلة،  استعداده للدخول في المرحلة التي تليها.

  • المرحلة الأولى (المقدمة أو الاستهلال)

الهدف الأساسي في هذه المرحلة هي تحويل مصدر الطاقة الرئيسي

للجسم من الكربوهيدرات إلى الدهون والبدء في فقدان الوزن.

فيتم تناول 20 جرام من الكربوهيدرات كحد أقصى يومياً ويتم الحصول عليها

من الخضروات الغير نشوية لاحتوائها على مقدار كبيرة من الألياف، الفيتامينات،

المعادن التي يحتاجها الجسم وتستمر هذه المرحلة لمدة أسبوعين على

الأقل ويمكن زيادتها حسب الظروف المختلفة التي تتفاوت من شخص لأخر.

الأغذية المسموح بتناولها في هذه المرحلة

البيض خاصة في وجبة الإفطار، الخضروات الغير نشوية مثل (البروكلي،

الخيار، الخس، الطماطم، السبانخ، البصل)  الأسماك والمأكولات البحرية

مثل ( التونة، السردين، القد، السلمون، الجمبري، بلح البحر، المحار) الطيور

مثل ( الدجاج، الإوز، البط، السمان، الديك الرومي، النعام) اللحوم مثل

( الأبقار، الماعز، الضأن، الغزال، اللحوم المقددة) الأجبان مثل ( شيدر،

فيتا، جودة،  البارميجان، الموتدزريلا، الجبن الأزرق) المواد الدهنية وهي

التي تضاف فقط للسلطات، الخضراوات مثل (زيت الزيتون، مايونيز بدون

سكر، زيت السمسم، الزبد، الزيوت النباتية) المشروبات الماء يعتبر

عنصر أساسي فيجب أن نشرب ما مقداره ثماني أكواب في اليوم

على أقل تقدير أما الشاي والقهوة يسمح بكوبين فقط في اليوم.

على مدار اليوم يتم تناول ثلاث وجبات كبيرة أو تناول أربع أو خمس وجبات

صغيرة على ألا تتجاوز المدة بين الوجبات عن ستة ساعات وألا يتجاوز

مقدار الكربوهيدرات من الخضراوات عن 20 جرام يومياً كما

يجب تناول قرص واحد من المكملات الغذائية.

متى يتم الانتقال للمرحلة الثانية

في بداية المرحلة يتم وضع الأهداف على حسب وزن الشخص فإذا

كان مازال ينقصه لتحقيق هدفه ما وزنه 6,5 إلى7 كيلوجرام من الوزن

المأمول يمكنه الانتقال إلى المرحلة التالية أما في حالة أنه مازال على

بعد 12-15 كيلوجرام من الوزن المأمول يفضل البقاء فترة أطول في هذه المرحلة.

  • المرحلة الثانية (فقدان الوزن المستمر)

يتم في هذه المرحلة اختبار مدى تحمل الجسم لزيادة كمية الكربوهيدرات

ونبدأ بمقدار 25 جرام يومياً على أن يكون من 12 إلى 15 جرام منها من

الخضراوات وفي حالة توقف فقدان الوزن فإنه يتم التوقف عن زيادة

الكربوهيدرات أو تقليلها مرة أخرى.

ويلتزم بنفس الأطعمة والمشروبات في المرحلة السابقة ولكن الفرق هو

أمكانية الحصول على خيارات أخرى لزيادة مقدار الكربوهيدرات اليومية.

الأغذية الإضافية المسموح بها منتجات الألبان مثل ( جبن الريكوتا، القريش)

المكسرات مثل ( الفستق، البندق، اللوز، الكاجو) الفواكه

مثل ( الكنتالوب، التوت البري، الأزرق، الفراولة)

متى يمكن الانتقال إلى المرحلة الثالثة

يمكن الانتقال للمرحلة الثالثة إذا كان الشخص حقق فقدان الوزن وينقصه

ما بين 4,5 إلى 5 كيلوجرام من الوزن المطلوب.

  • المرحلة الثالثة (ما قبل التثبيت)

يتم زيادة مقدار الكربوهيدرات اليومية بمعدل 10 جرامات كل أسبوع ونبدأ

بزيادة 10 جرام عن أخر معدل تم الوصول له في المرحلة الثانية فمثلاً لو

الشخص قد انتهى عند تتناول 45 جرام من الكربوهيدرات يومياً تبدأ هذه

المرحلة بتناول 55 جرام من الكربوهيدرات يومياً وتتم زيادة هذه المقدار

10 جرامات كل أسبوع كما يجب مراقبة تحمل الجسم لتناول الكربوهيدرات

والتوقف عن زيادتها أو تقليلها في حالة توقف فقدان الوزن.

ويتم في هذه المرحلة تناول نفس الأطعمة والمشروبات الموجودة في

المراحل السابقة ولكن الفرق هو أمكانية الحصول على خيارات

أخرى لزيادة نسبة الكربوهيدرات اليومية.

الأغذية الإضافية المسموح بها الخضراوات مثل ( البطاطا، الجزر) البقول

مثل ( الفاصوليا البيضاء، الفول، الحمص، العدس) الحبوب مثل ( الأرز البني،

الشوفان) الفواكه مثل ( المانجو، العنب، الخوخ، التفاح، الموز)

متى يمكن الانتقال إلى المرحلة الرابعة

إذا وصل وزنك إلى الوزن المطلوب وظللت ثابتاً عليه لمدة شهر تقريباً تصبح

الآن جاهز لخوض المرحلة الرابعة.

  • المرحلة الرابعة (التثبيت)

في هذه المرحلة يتحول نظام حمية أتكنز من حمية غذائية إلى ممارسة حياتية

وطالما ظللت على الوزن المأمول أو في حدود قريبة منه من 2 إلى 2,5 كيلو

جرام أذن فالنظام يعمل بشكل جيد أما في حالة زيادة الوزن عن المقدار

السابق فيجب تعديل مقدار الكربوهيدرات مرة أخرى للوصل إلى الوزن المطلوب.

الاعتراضات الموجهة لرجيم أتكنز

قد يكون الأسبوع الأول من حمية أتكنز مصحوباً بصداع، دوار، إرهاق،

نتيجة تحول الجسم لاستهلاك الدهون كمصدر طاقة بدلا من الكربوهيدرات.

عند استهلاك الجسم للدهون كمصدر طاقة قد تؤدي إلى رائحة فم كريهة.

 قد يحدث إمساك إذا لم يتناول الشخص الكمية المناسبة من الألياف.

قد يصاب بعض الأشخاص بالملل مما يدفعهم إلى التخلي عن رجيم أتكنز.