حمية و رشاقة حواء

أخطاء تسبب عدم إنقاص الوزن

أخطاء تسبب عدم إنقاص الوزن

أخطاء تسبب عدم إنقاص الوزن

يعتبر الرجيم أحد الطرق المعروفة لدى الجميع في محاولة للتخلص من

الوزن الزائد، السيطرة على الشهية للوصول في النهاية إلى ثبات الوزن

المثالي ولكن قد يشكو الكثيرين ممن أقدموا على تجارب الرجيم المختلفة

والمتنوعة من عدم إنقاص الوزن حتى قد يصل بعض الأشخاص لحالة من

اليأس خاصة إذا كان قد جرب الكثير من أنواع الرجيم دون جدوى ولكن قد

لا يتبادر إلى الذهن أنه ليس العيب في نوع الرجيم المتبع ولكن في أخطاء

نرتكبها نحن دون قصد أو عمد منا هي التي ينتج عنها فشلنا في إنقاص

أوزننا كما نأمل وفي تلك السطور القليلة القادمة سوف نحاول أن نصل

إلى تلك الأخطاء التي يجب تجنبها وقت إتباع الحمية الغذائية لنصل

معاً إلى عالم الرشاقة التي يتمنها الجميع.

أخطاء تمنع خسارة الوزن

قد يظن الكثيرين إن الرجيم من الأشياء القاسية التي يصعب تحقيقها لأن

النفس دائما ما تميل إلى الأطعمة اللذيذة والمحببة أليها والرجيم أذن يقف

حائلاً بيننا وبين تناول الكثير من الطعام الشهي فهذا الظن من الأخطاء الشائعة

فالرجيم لا يعني الحرمان ولكنه يعني الحد من الكميات التي نتناولها أو بمعني

أخر الحد من تناول كل ما نشتهيه وبكميات أقل عما تعودنا عليه فيجب أن

يكون هناك توازن بين ما نختاره من غذاء صحي بحيث يحتوي طعامك اليومي

علي البروتين، الكربوهيدرات، الدهون مع عدم تجنب المواد النشوية لأنها

تعمل علي رفع كفاءة كيمياء المخ التي تساعد علي تحسين المزاج، رفع

مستوى الشعور بالهدوء، الراحة ولكن ما هي الأخطاء التي نرتكبها

تمنع أجسامنا من تحقيق خسارة الوزن المنشودة.

  • تخطي مواعيد الطعام

مواعيد الطعام التي يتم تحديدها مسبقاً والتي تختلف من شخص لأخر

حسب ظروفه الحياتية، أوقات استيقاظه ونومه، مواعيد ذهابه إلى العمل

والعودة منه فلا يستطيع أحد أن يضع جدول بمواعيد الطعام تنطبق على

الجميع ولكنه يستطيع أن يطلب من الجميع أن يتناولوا وجبات ثلاث أو

خمسة مجزئة على مدار اليوم بما يتناسب مع ظروفهم فإهمال أي وجبة

وعدم تناولها في موعدها سوف يعود بالضرر على الوجبة التي تليها فكثير من

الناس يعتقدون أن الحد من تناول السعرات الحرارية عن طريق تخطي وجبة

من وجبات الطعام تساعد على تسريع فقدان الوزن ولكن في الواقع تخطي

وجبة واحده يؤدي في كثير من الأحيان إلى الإفراط في تناول الطعام في

الوجبة التالية لأننا سوف نكون أكثر جوعاً بالإضافة إلى ذلك إن تخطي وجبة

الطعام سيؤثر سلباً على مستوى السكر في الدم، مستوى الطاقة،

التمثيل الغذائي.

  • الاعتماد على طعام واحد

عند إتباع حمية غذائية لإنقاص الوزن فإن كثير من الأشخاص تعتمد عادة في

البحث عن الأطعمة الخالية من الدسم، السكريات الاصطناعية مثل سكر الدايت

ولكن الاستمرار في تناول مثل هذه الأطعمة تسبب الرغبة الشديدة في

الحصول الأطعمة السكرية والحد من مستوى الطاقة ليس معنى هذا أننا ندعو

من يتبع حمية غذائية أن يفرط في تناول الدهون، السكريات ولكن يجب أن يتم

استبدال تلك الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة بالأطعمة التي تحتوي

على الدهون الغير المشبعة الأحادية مثل ( زيت الزيتون، زيت الفول السوداني،

المكسرات مثل اللوز، الجوز) أو الدهون غير المشبعة المتعددة مثل (زيت

القطن، زيت الذرة، الكتان، فول الصويا).

  • السهر، قلة النوم

إذا كان مازال وزنك زائد على الرغم من إتباعك لحمية غذائية معينة وممارستك

الكثير من التمارين الرياضية فإنه يمكن أن يكون السبب السهر، قلة ساعات

نومك فحقيقة الأمر تكمن في عدم إعطاء أجسامنا اهتماماً أكبر في الحصول

على نوم كافي، صحي فهذا تعتبر واحدة من اكبر الأخطاء التي

تجعل الناس لا يخسرون الوزن بصورة طبيعية.

فالنوم لدينا يرتبط بمستويات هرمون (الميلاتونين) وغياب هذا الهرمون أو زيادته

أو نقصانه يسبب للإنسان العديد من الأمراض الخطيرة ويتم إفراز هذا الهرمون

في الظلام والسهر سوف يحرمنا من النوم خلال الليل وقلة ساعات النوم تؤدي

إلى زيادة في إفراز هرمون الكورتيزول الذي يؤدي إلى تخزين الدهون ويمكن

أن يسبب تقلبات في هرمونات الجسم مثل هرمون لبيتين (هرمون الشبع )

وهرمون الغريلين (هرمون الجوع ).

  • الإجهاد البدني الشديد

العمل والنشاط من الأمور الضرورية لمواصلة الحياة لكن الإجهاد الزائد يمكن أن

يمنعك من خسارة الوزن بل يمكن أن يضيف بعض الوزن الزائد على الرغم

من تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة يومياً وهذا ما قد يدعو للاستغراب

ولكنها الحقيقة فأثناء الإجهاد الشديد فإن الدماغ يرشد الخلايا بإطلاق سراح

هرمون الكورتيزول الذي يجعلك تتحمل المشقة وهو الذي يدعوك لتعوض الطاقة

المستنفذة إلى تناول الأطعمة السكرية، الغنية بالدهون.

  • إهمال تناول البروتين

يحتاج الجسم إلى العديد من العناصر الغذائية التي تلعب دوراً مهما ليس

فقط في نمو الجسم ولكن أيضاً في تنظيم وزن الجسم ويعتبر البروتين

هو واحد من تلك العناصر.

فالبروتين هو من المغذيات التي تمنح الشعور بالشبع، تحافظ على مستويات

السكر في الدم، منع ترسب الدهون الزائدة في أنسجة الجسم ولذلك فإن

عدم إهمال تناول البروتين مع ممارسة النشاط البدني المعتدل والنظام الغذائي

  الصحي كل هؤلاء سوف يسيطرون سوياً على الطاقة مما يساعد

في خسارة الوزن الزائد.

  • قلة شرب المياه

الماء يشكل أكثر من ثلثي وزن جسم الإنسان ويلعب دوراً هاماً في تحديد

الوزن الكلي فشرب المياه قبل تناول الطعام يساعد على إنقاص الوزن، تعزيز

معدل حرق الدهون، يساعد في الهضم، القضاء على الإمساك وغيرها من

الفوائد ويؤثر الجفاف على إبطاء عملية حرق الدهون، يبطئ عملية الأيض

كما أنه يسبب انخفاض في مستوى الطاقة مما يؤدي إلى زيادة الشعور

بالتعب، الإرهاق، الخمول.

  • طريقة ممارسة التمارين الرياضية

تتعدد أنواع الرياضة المختلفة وخصائص أجسامنا تختلف من جسم لأخر

فمنا من تتركز الدهون في البطن، ومنا من تتركز الدهون لديه في الأرداف

أو الساقين أو الخصر وغيرها من توزيعات الدهون ولكل منطقة في الجسم تحتاج

منا إلى نوعية معينة من التمارين الرياضية لابد من أن نتبعها حتى نحصل على

النتيجة المرجوة ولن نستطيع نحن أن نحدد نوع التمرين وهل يتناسب

معنا جسدياً وصحياً ولكن من سيحدد لنا هذا هو طبيب التغذية وأخصائي

التمارين الرياضية فلكل منهما دوره الرئيسي في تحديد التمرين المناسب

لنا فقد نكون صحياً غير مؤهلين لممارسة هذا التمرين وقد نمارس تمرين ما لا

يتناسب مع كتلة أجسامنا وهذا ما ينبغي معرفته قبل الأقدام

على ممارسة الرياضة.

نصائح ذهبية للتخسيس

تناول الفاكهة قبل تناول الوجبة الرئيسية فهي تساعد على ملء

فراغ المعدة وتحقيق الشعور بالشبع.

هناك اعتقاد خاطئ إن شرب الماء أثناء تناول الطعام من العادات الصحية الخاطئة

وهذا الأمر ليس بالصحيح فالماء يساعد على الهضم فكلما شعرت بالعطش

عند تناولك للطعام فلا تمنع نفسك من ذلك.

قسم وجباتك الغذائية إلى عدة وجبات على مدار اليوم على ألا تشعر

بالشبع والامتلاء.

البعد التام عن الطعام المصنع ومن بينها كذلك لبن البودر،

الأجبان المعلبة.

تناول قطعة واحدة من الحلوى قد يحتاج منك إلى السير 5 كيلومتر للتخلص

من سعرها الحراري وأنت في غنى عن ذلك فحاول السيطرة على شهيتك

إن كنت من محبي الحلويات.

قبل الأقدام على أي حمية غذائية يجب علاج الإمساك لأنه يؤدي إلى امتلاء

المعدة وظهور كرش في البطن.

زيارة الطبيب المعالج قبل إنقاص الوزن من الأشياء الضرورية، الهامة حتى تطلع على

حالتك الصحية وهل أنت مؤهل صحياً لذلك أم لا.

تناول الأطعمة البسيطة مثل البقسماط وحبوب الإفطار التي يعتقد البعض أنها

لا تسبب زيادة الوزن وهذا الاعتقاد خاطئ.

قد لا تستطيع ممارسة التمارين الرياضية لظروف صحية أو ليس لديك وقت لذلك

فمجرد شفط البطن قد يساعد كثيراً في أخفاء الكرش.