جمال حواء

طرق العناية بالفم

طرق العناية بالفم 

طرق العناية بالفم 

الأسنان تعتبر مرآة الوجه والعناية بالأسنان لا تكون فقط للحفاظ عليها من السقوط ولكن

تكون للحفاظ على شكلها فلا يتراكم عليها البلاك الذي يؤدي إلي اصفرار الأسنان ومادة

البلاك هذه تتكون نتيجة تراكم وتفاعل البكتريا والبروتينات مع اللعاب وعليه لابد من

المداومة على زيارة طبيب الأسنان مرة كل ستة أشهر على الأقل وهذا حتي نتمكن من

الحفاظ على أسنان سليمة وقوية وناصعة البياض فلا نعاني من متاعب وآلام الأسنان مع

التقدم ف السن.

الأسباب التي تؤدي لوجود رائحة كريهة للفم:

عدم الحرص على نظافة اللسان حيث أن اللسان أكثر مكان في الجسم يحتوي على

أنواع من البكتريا وكذلك يحتوي على شقوق صغيرة لا تستطيع أن تصل فرش الأسنان

إليها مما يؤدي لتراكم البكتيريا وتعفنها مما يؤدي إلي صدور رائحة كريهة للفم.

تراكم بقايا الطعام بين الأسنان واللثة وتقوم البكتيريا بتحليلها مما يتسبب في رائحة غير محببة.

الإصابة بأي من أمراض اللثة مما يتسبب في تواجد أنواع من الفطريات والبكتريا الضارة.

التدخين بكافة أشكاله وأنواعه ومختلف منتجات التبغ والتي تؤدي إلي اصفرار الأسنان وصدور

رائحة كريهة من الفم.

تناول بعض أنواع الأطعمة ذات الرائحة النفاذة مثل البصل أو الثوم وكذلك استخدام أنواع من

البهارات في طهي الطعام.

الإصابة بأي من الأمراض التي تصيب أجهزة الجسم فتؤدي إلي إخفاقه في القيام بوظيفته مثل

مرض السكرى وأمراض الكبد أو الكلي والالتهابات في الجهاز التنفسي.

حدوث جفاف في الفم والذي يؤدي إلي تعفن بقايا الطعام الموجودة في الفم وبين الأسنان

حيث أن اللعاب هو المسئول عن إذابة بقايا الطعام والتخلص من البكتيريا الموجودة في الفم

ويحدث جفاف الفم نتيجة تناول بعض أنواع الأدوية أو حدوث أي إصابات في الغدد التي تقوم

بإفراز اللعاب أو اللجوء للتنفس من خلال الفم في حالة حدوث انسداد في الأنف.

الإصابة بالتهاب في الحلق أو الجيوب الأنفية.

الإصابة ببعض مشكلات الهضم أو الاضطراب في المعدة.

الإهمال في النظافة الشخصية وعدم الحرص على التنظيف اليومي للأسنان.

طرق التخلص من الرائحة الكريهة للفم:

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على التوابل ذات الروائح النفاذة.
  • اتباع نظام الصيام العلاجي والذي يقوم بتنظيف المعدة وتناول عصير الليمون للتخلص من السموم الزائدة في الجسم.
  • الحرص على تنظيف الأسنان واللسان بعد كل وجبة.
  • تغيير فرشة الأسنان كل شهر وذلك لتجنب انتشار البكتيريا بها وتنظيفها عن طريق وضعها في ماء اكسجين للعمل على قتل الميكروبات.
  • الاستخدام الدوري لغسول فم غني بالكلوروفيل.
  • استخدام خيط الأسنان بعد كل وجبة لتنظيف الأسنان.
  • استعمال السواك بعد كل وجبة لتطهير الفم والتخلص من مشكلات اللثة.
  • التأكد من عدم الإصابة بالإمساك أو الديدان الذي قد يكون المسبب للرائحة الكريهة للفم.
  • تناول الماء كل يوم على الريق.
  • تناول الخضروات التي تحتوي على الكلوروفيل.
  • تناول أدوية مطهر معوي من وقت لأخر للعمل على قتل البكتريا الضارة والطفيليات التي تتسبب في الرائحة الكريهة للفم.
  • تجنب مسببات عسر الهضم مثل الأطعمة المقلية واللحوم الدسمة والعمل على مضغ الطعام جيداً وتجنب النوم بعد تناول الطعام وعدم القيام بمجهود شاق بعد الانتهاء من الطعام.

أساليب العناية بالفم:

الامتناع التام عن التدخين لما له من تأثير ضار للغاية على العظام.

تناول الأطعمة التي تتطلب المضغ بشدة مما يساعد على إفراز اللعاب الذي يعمل على التخلص

من مادة البلاك الضارة بالفم.

الالتزام بغسل الأسنان وتنظيف اللثة يومياً باستخدام الفرشاة والمعجون وأن تكون الفرشاة ذات

شعيران ناعمة وقصيرة ومحدبة الرؤوس لتصل لكل مكان داخل الفم واستخدام خيط الأسنان

كل مساء قبل الخلود للنوم وبالنسبة للمعجون لابد من اختيار نوع مناسب لحالة الأسنان

واللثة سواء كان معجون للأسنان الحساسة أو معجون للأسنان المصابة بالتسوس

أو معجون لتبييض الأسنان.

بعض الوصفات الطبيعية للحفاظ على رائحة فم طيبة:

الوصفة الأولي بذور اليانسون: تؤخذ حفنة من بذور اليانسون وتمضغ جيداً مما

يجعل الفم ذو رائحة ذكية.

الوصفة الثانية الريحان: يستخدم لإعطاء الطعام نكهة مميزة وكذلك يمضغ للتخلص

من رائحة الفم الكريهة.

الوصفة الثالثة الهيل: يعد من أفضل البذور التي يمكن تناولها بعد الوجبات لتعمل على تطهير الفم

والتخلص من الروائح الكريهة.

الوصفة الرابعة القرنفل: يعرف القرنفل بخصائصه المسكنة لآلام الأسنان واللثة

وكذلك فإنه يعمل على إزالة رائحة الفم الكريهة.

الوصفة الخامسة الشمر: تمضغ بذور الشمر بعد تناول الطعام وذلك يجعل

رائحة الفم ذكية.

الوصفة السادسة الزنجبيل: يستخدم الزنجبيل الطازج في التخلص من رائحة

الفم الغير محببة.

الوصفة السابعة النعناع: تعد من أكثر الوصفات انتشارا حيث يمضغ ورق النعناع وسيقانه الطازجة

للحصول على نفس منعش ورائحة طيبة وذلك لاحتواء النعناع على المنتول الذى يتمي

ز برائحة ذكية ومنعشة.

الوصفة الثامنة الميرامية: داوم الهنود والأمريكان وكذلك العرب على استخدام نبات الميرامية

لتنظيف وتطهير الأسنان والحصول على نفس ذكي الرائحة.

الوصفة التاسعة البقدونس: يعمل مضغ غصن من البقدونس على إزالة رائحة الفم الكريهة

ولذلك فإنه يدخل في تكوين العديد من المستحضرات الطبية التي تعمل علي

تطييب رائحة الفم.

الوصفة العاشرة ثمار الجريب فروت: تعتبر ثمار الجريب فروت من أكثر النباتات المنعشة

للنفس ومطيبة للرائحة وذلك لاحتوائه على فيتامين ج الذي يعمل على الحفاظ على

صحة اللثة وكذلك ثمار الفراولة والبلح الأحمر للتخلص من الرائحة الكريهة للفم.

الوصفة الحادية عشر: استخدام مطحون كلاً من حبة البركة وقشر الرمان وملح الليمون

والفحم وذلك لتقوية اللثة وتبييض الأسنان.

الوصفة الثانية عشر الفريز: نقوم بهرس حبة من الفريز واستخدامها كبديل عن معجون

الأسنان وذلك للتخلص من جير الأسنان ويمكن تكرار هذه الوصفة للحصول

على نتيجة فعالة ومرضية.

الوصفة الثالثة عشر عصير الليمون: يستخدم عصير الليمون الحامض لغسل الأسنان

مرة في الأسبوع ليعمل على تنظيف وتبييض الأسنان.

الوصفة الرابعة عشر تنظيف اللسان: يعد الاهتمام بتنظيف اللسان من أكثر أسباب

التخلص من الروائح الكريهة للفم حيث أن نسبة كبيرة من البكتريا المسببة للرائحة

الكريهة تكون متراكمة على اللسان.

مواد طبيعية تساعد في العناية بالأسنان والحفاظ عليها:

أولاً بيكربونات الصوديوم (صودا الخبز):

تستخدم صودا الخبز في تبييض الأسنان ولكن يجب أخذ الحذر عند استخدامها حتي لا

تتسبب في تأكل الأسنان ولكنها فعالة للغاية في إزالة مادة البلاك وعند خلطها بماء

الأكسجين فينتج عنها تفاعل فوار يعمل على إزالة البقايا العالقة بين الأسنان وكذلك يقضي

على البكتريا الضارة الموجودة في الفم والتي تتسبب في ظهور رائحة كريهة للنفس

ولاستخدامها بصورة فعالة نقوم بغمس فرشاة الأسنان في ماء الأكسجين ثم نغمسها بصودا

الخبز ونقوم بغسل الأسنان بها.

ثانياً زيت البرجموت:

يعتبر البرجمونت نوع من أنواع الليمون ولكن شكله يشبه الكمثري ويستخدم في تصنيع

العطور وفي علاج العديد من الأمراض ويحتوي البرجمونت على مواد تعمل كمطهر

ولذلك يمكن استخدام زيت البرجمونت كغسول ومطهر للفم ومضاد للالتهابات اللثة.

ثالثاً الجبن الشيدر:

تعتبر منتجات الألبان بأنواعها من أكثر المواد التي تعمل على حماية الأسنان من التسوس

في حالة تناولها في أخر الوجبات وتعمل على تقليل الأحماض الموجودة بالفم والتي تسبب

الأذى للأسنان واللثة وتحتوي الجبن الشيدر على مقدار هائل من الكالسيوم والفوسفات.

رابعاً مصل اللبن:

يعتبر مصل اللبن هو احد المنتجات الثانوية للجبن ويداوم المزارعين على تناول مصل

اللبن للحفاظ على الأسنان ووقايتها من التسوس وكذلك الحفاظ على لون أبيض ناصع

للأسنان وكذلك فإن مصل اللبن يقي من العديد من أمراض اللثة.