الحمل كيف اتعامل مع خطيبي

صفات لا يحبها الشاب في الفتاة

صفات لا يحبها الشاب في الفتاة

 

صفات لا يحبها الشاب في الفتاة

عندما نتحدث عن حب الرجل للمرأة فأننا نتفق على إن أساس الحب يكمن في

توافر مجموعة من الصفات يجب أن تتميز بها الفتاة حتى يحبها الرجل فبدون تلك

الصفات لن يحدث الانسجام والألفة التي تجمعهم فحتى تستطيع إي فتاة أن

تحافظ على خطيبها أو أي سيدة تريد أن تحافظ على زوجها فيجب أن تتحلى ببعض

الصفات التي يجتمع عليها معظم الرجال ويحبون أن تتوافر لدى من يحب ويهوى

وهذا ما تحدثنا عنه بشيء من التفصيل في أحد المقالات السابقة أما موضوعنا

اليوم فهو عن الصفات التي يكرها الرجل في فتاته والتي إذا توافرت صفة واحدة

منها أصبح من الصعب كسب حبه لك فلكي تحافظي على علاقتكما

أحذري الأمور التالية التي يكرهها الشاب في أي فتاة.

الصفات التي يكرها الرجل في الفتاة

  • التصرفات الطائشة

في قلب كل رجل امرأة يحلم أن يقابلها في حياته وأن يستطيع الارتباط بها ودائما

ما يحلم بأن تكون هادئة الطباع، عاقلة، متأنية، صبورة ولكنه عندما يراها تتكلم

دائما بصوت عالي، تضحك بطريقة مبالغ فيها حتى تلفت الأنظار إليها فأنه يحدث

داخله نوع من أنواع عدم الاحترام لها وخاصة إذا تكررت تلك التصرفات أمامه

مما يخلق رد فعل معاكس فينظر إليه على أنها فتاة  طائشة وسلوكها الصاخب

دلالة على عدم نضوجها بعد ولا يتشجع على بناء علاقة جدية معها في المستقبل

وبالتالي تفقدي معظم الرجال من حولك عندما تتضح لهم هذه السلوكيات التي

تستطيعي أن تتخلي عنها باكتساب الحكمة والرزانة في تعاملاتك مع الغير.

  • إهمال الأناقة

إن المظهر الخارجي من العوامل التي لا يستطيع أحد أن ينكر تأثيرها في عملية

الانجذاب إلى الطرف الأخر ولاسيما في بداية التعارف فأنه عامل مهم في جذب

الطرفين لبعضهما وليس الشاب فقط فتلفت الشاب نظره الفتاة صاحبة الإطلالة

الجذابة، الرائحة الذكية، اللباس المهندم الغير مبالغ فيه، النظافة على رأس تلك

القائمة مع وضع بعض لمسات الأنوثة التي تتحلى بالأخلاق الكريمة عندها

تصبح الأنثى في نظر الرجل مكتملة في شكلها الخارجي والداخلي.

  • النميمة على صديقاتك

لكل من الشاب والشابة أصدقاء لا ينبغي أن يتجاوز أحدهم في حقهم أمام

الطرف الأخر فكلما كنت تتحدثي عن صديقاتك بشيء من الاحترام كلما ارتفع

شأنك في نظر الشاب لأنه يعتبر الحديث عن الصديقات بسيئ الكلام نوع من

أنواع النميمة وكأنك طعنتي صديقتك في ظهرها ولا تنسي أنك مرآة صديقتك

وهي مرآتك فيكره الشاب النميمة وخاصة على من تعتبريهم أقرب الناس أليك

إذا تكلمت بالسوء عن صديقاتك أمامه كي تظهري بصورة أفضل فسوف

يظن أنك لا وفاء لك ولا عهد وقد يدفعه ذلك أيضا إلى الشك بأنك

تسيئين الكلام عنه أمامهن.

اختلاق المواقف الدرامية

البكاء قد يكون السلاح الفعال الذي تستخدمه الفتاة حتى تستطيع التأثير على

الشاب من خلال دموعها بعض الوقت ولكن عندما يتجاوز الأمر إن حياته معك

سوف تتحول إلى فيلم تراجيدي كل الوقت فهذا ما لا يطيقه فالشاب يقدر الفتاة

التي تتفهمه وتتروى قبل أن تفتعل الخلافات أما ملكة الدراما المجني عليها

دائما والتي تبكي بصفة مستمرة في كافة المواقف فهي كابوس حياته لذلك

اجعلي توقعاتك تجاه العلاقة معقولة ولا تختلقي المشاكل بل كوني عملية

في مناقشة حلولها واستخدمي عقلك قبل دموعك.

  • تفكيرك المادي

المال قد يكون عنصر هام لاستقرار الحياة بين الطرفين ولكنه ليس كل شيء  فعندما تطغى نظرتك المادية على تعاملاتك مع الآخرين سوف تزرع داخله تلك النظرة الخوف والشك في أنك لا تبحثي عن شيء سوى المادة فقط التي على أساسها تقيمي العلاقات والتعاملات فينزعج الشاب مثلا من اهتمامك المفرط بالمظاهر مثل نشر صوركما في أرقى الفنادق أو الرغبة في شراء كل ما هو غالي ونفيس التحدث الدائم عن أخر الصيحات، السفر والرحلات، ماركات السيارات لكن دعيه يشعر أنه هو مصدر سعادتك وليست أمواله وإن وجوده بجوارك هو ما يبعث فيك الاطمئنان فقد يخشى معك في المستقبل أن يفقدك لو ضاعت الأموال.

  • المبالغة في وضع الماكياج

الاهتمام الزائد بالمظهر الخارجي من ملابس، إكسسوارات، زينه بصورة مبالغ فيها

وخاصة مبالغتك في استخدام مستحضرات التجميل وكأنك تحاولي أن تخفي

بذلك عيوب لديك سوف تجلب لك مردود عكسي بالنفور منك وليس الإعجاب

بك إذ يشعره ذلك بعدم استقرار علاقتك مع نفسك فمعظم الشباب يفضلون

الجمال الطبيعي مع لمسة رقية من الماكياج.

  • محاولتك السيطرة عليه

كل من الطرفين يبحث عن جانب من الحرية في حياته الشخصية فالسيطرة المفرطة

تخلق مشاعر الغضب والتذمر والرغبة في الحصول على الحرية المفقودة فيبحث

الرجل عن مساحته الخاصة في العلاقة كما تبحثين أنت كذلك لذلك لا تحاولي

السيطرة عليه أو إجباره على فعل بعض الأشياء أو التدخل الزائد في خصوصيته

وتفاصيل حياته اليومية فكلما كان هناك وجه للتفاهم بين الطرفين في ذلك

الشأن كلما استقرت الحياة بينهما.

  • رفض المديح

هناك شخصيتين متناقضتين فتاة تريد طيلة الوقت أن تسمع من حبيبها المديح

والثناء في كافة الأمور وفتاة أخرى ترفض هذا الإطراء والمديح فمثلاً عندما يقول

لك الشاب أنت جميلة اليوم فلا تنكري ذلك وتتحدثي عن عيوبك فقد يكون ذلك

من باب شعورك بالخجل ولكن هناك فرق بين أن تخجلين ورفض المغازلة بهذه

الطريقة فكوني واثقة من نفسك وتعاملي مع خجلك بعدم التقليل من شأنك أمامه

ويجب أن تعلمي إن كلا الشخصيتين مرفوضة من قبل الشباب.

  • السخرية والاستهزاء

مهما كان الشاب محباً لك فإن رجولته خط أحمر لا يجب أن تتخطيه فكما أنك لديك

كرامة تحافظين عليها فعليك أن تحافظي على كرامته ورجولته فكم سيكون

شعورك سيء إذا حاول أحد تجريح أنوثتك.

  • المتشائمة طول الوقت

زرع الأمل في المستقبل من الصفات الطيبة فالتفاؤل واستبشار الخير في القادم

يسعد القلب ويطمئنه فلا تزرعي التشاؤم بدلا من الأمل فمن ذكاء الفتاة أن تنظر

إلى الحياة القادمة مع فتى أحلامها بنظرة متفائلة والبعد عن الخوف من المجهول

(فتفألوا بالخير تجدوه) كما قال نبينا محمد صل الله عليه وسلم.

  • مستوى الثقافة المتدني

إن رقي الفكر ومستوى الثقافة العالي سوف يجذب أي شاب لتقديرك واحترامك فكلما

كانت ثقافتك وتعرفك على مجريات الأحداث وما يدور حولك من أمور حياتية كلما

كنت على دراية بهذا العالم كلما كانت لديك خبرة كيف تتعاملي مع الآخرين

ويرافق رقي الفكر كيفية إجراء حوار هادف بناء فلا تكوني متشددة بالتمسك برأيك

وتحولي أي نقاش مع فتاك إلى معركة كلامية فمن حسن الفطن أن تعلمي إن

الاختلاف في الرأي وارد ويجب تقبله من كافة الأطراف.

  • الفتاة المتكبرة

التي تتكبر على الآخرين وبخاصة الشباب من زملائها وتشعرهم أنها الأفضل

لم يخلق بعد الجدير باهتمامها أو بحبها أو بالزواج منها.

  • الفتاة المترددة دائما

بعض الأمور الحياتية تحتاج منا إلى قرار حاسم فالتفكير ألف مرة دائما قد يوقع الإنسان

في مشاكل كبيرة فالشاب الذي يجدك مترددة التفكير تتخذي القرار ثم تتراجعي

فيه في نفس الوقت وكأنك تتأرجحي بين الرفض والقبول لن يشعر معك بالاستقرار

والأمان لأنه في نظره قد تغيري رأيك فيه بسبب ترددك.

  • التافهة

التي لا تهتم ألا بالأشياء التافهة والسطحية فكل ما تهتم به هو أخبار الممثلين،

أخر صيحات الموضة، التنزه في الأسواق بدون ضرورة، محادثة أصدقائها فلا تنتج

عمل مفيد على مدار يومها بل على مدار حياتها.

  • الغيرة الزائدة

المقصود بالغيرة هنا ليست الغيرة بين الأحباب فأنها مستحبة ولكن بقدر معين

لا ينبغي أن تتعداه ولكن ما نتحدث عنه هو غيرة الفتاة من كل ممن حولها سواء

من زميلاتها أو صديقاتها أو من أي شخص آخر يتميز عنها سواء في الشكل أو

الأناقة أو الوضع الاجتماعي أو الذكاء وهى دائما تثير المشاكل مع من ترتبط به

لأنها تشعر بالنقص الداخلي ودائما لا ترضى بما قسمه الله لها سواء مادياً أو عاطفياً.

  • الاستعراضية، الأنانية

التي تحب أن يلتف الجميع حولها ويصغى لها ولا يرى سواها دائمة الحديث عن

شخصيتها وذاتها لا تفكر إلا في نفسها تريد الجميع أن يهتم بها ولا تهتم هي

بأحد تشعر أنها كل شيء في الكون تحب نفسها فقط وتثير ضجة حول نفسها

من الظاهر فقط أما باطنها فغالبا ما تكون شخصية مهزوزة تعانى من

الخوف وحب السيطرة.

  • المنتقدة

التي لا يعجبها شيء تنتقد كل شيء عن جهل وبدون علم ولا دراية فتجدها تنقد

ملابس من حولها، طريقة حديث الآخرين، اقتراحات الزملاء لا يعجبها إلا نفسها وتفكيرها

فقط وبالرغم من ذلك فهي قليلة العمل فلا تترك أحد يعمل ولا تعمل هي فقط

تنتقد كل شيء من أجل الانتقاد وفرض الرأي.