عناية حواء بجسمها

فوائد التغذية المتوازنة للجسم

فوائد التغذية المتوازنة للجسم

فوائد التغذية المتوازنة للجسم

الماء والطعام يعتبران من أهم وأساسيات مقومات الحياة والصحة الجيدة

المتوازنة، وهما مصدران يمدان الجسم بالطاقة والقوة على تحمل العيش

والاستمرار في الحياة، فنجد كل البشر على كوكب الأرض يسعوا لتوفير

هذين المصدرين الأساسيين للحياة، ولابد من البحث دائما عن كيفية

التغذية السليمة المتوازنة للجسم، فالتغذية الصحية المتوازنة تحمي

الجسم من الأمراض المعرضة لها في فترات العمر المختلفة، كما أن التغذية

السليمة المتوازنة تعطي الطاقة الكافية للعمل وبذل الجهد، كما أن

التغذية المتوازنة تساعد بعض الأشخاص على خسارة الوزن والحصول

على جسم مثالي وصحي ومن ثم الوصول إلى الهدف المرغوب به، والغذاء

المتوازن هو الغذاء الذي يحتوي على جميع العناصر التي يحتاجها الجسم

من بروتينات وفيتامينات ونسبة كبيرة من الكربوهيدرات ونسبة قليلة من الدهون،

فالمقصود بالتغذية المتوازنة هو إحتواء الطعام المتناول يومياً على كافة العناصر

الغذائية التي يتطلبها الجسم للنمو والطاقة والحفاظ على صحة وجسم

خالي من الأمراض الشائعة في عصرنا هذا.

أهمية التغذية المتوازنة للجسم:-

هناك فوائد كثيرة ناتجة عن التغذية المتوازنة للجسم، لذا يجب على كل إنسان

الحرص على نظامه الغذائي المتوازن، والاهتمام بصحته قبل

أي شئ، ومن هذه الفوائد ما يلي:

التغذية المتوازنة مهمة جداً للأطفال حديثي الولادة حيث أن الطفل في بداية

نشأته يحتاج إلى غذاء صحي متوازن، وذلك لتنشيط عمل الأجهزة المختلفة

في جسده مما يساعده على النمو بشكل سليم خالي من الأمراض المتعارف

عليها لدى الأطفال مثل تقوس الأرجل وغيره من أمراض الأطفال.

الغذاء المتوازن المحتوي على نسبة كافية من الكالسيوم يحمي الجسم من هشاش

العظام ويقوي العظام وبنية الجسم الأساسية.

الغذاء المحتوي على مواد مضادة للأكسدة تحمي الجسم من الإصابة بمرض

السرطان بفعل هذه المادة التي تقاومه.

التغذية المتوازنة تحافظ على الجسم من السمنة، وتقلل من ظهور

الأمراض المختلفة بالجسم.

التغذية المتوازنة لها فائدة عظيمة في زيادة المناعة وبالتالي زيادة إفراز الأجسام

المضادة المقاومة للأمراض والجراثيم.

الشخص الذي يتناول الطعام بشكل منتظم ومتوازن يكون دائماً هادئ الأعصاب،

فالتغذية المتوازنة تحمي الأشخاص من التوتر والإنفعالات الغير طبيعية.

التغذية المتوازنة تنظم عملية هضم الطعام وتقوي الجهاز الهضمي.

التغذية المتوازنة للحامل لها فوائد عظيمة وأهمها أنها تحمي الجنين من التشوهات

ويولد بصحة جيدة كما أن التغذية السليمة تعوض المرأة الحامل عن العناصر

التي تفقدها أول بأول.

التغذية السليمة لها تأثير أيضاً على المخ حيث أنها تساعد على التركيز بشكل

جيد والاستعاب للمعلومات في وقت أقصر.

التغذية السليمة تقوي الجسم وتزيد من طاقته لتحمل الأشغال

اليومية دون إرهاق.

التغذية السليمة تبني الجسم والعضلات بشكل صحي سليم لما فيها من كميات

بروتين عالية ذات سعرات حرارية متوازنة.

فوائد الغذاء المتوازن الجمالية:-

كما للتغذية المتوازنة فوائد للجسم، فللتغذية المتوازنة فوائد جمالية أيضاً،

لذلك يجب الاهتمام بالتغذية المتوازنة من أجل إظهار الجمال الطبيعي،

ومن الفوائد الجمالية للتغذية المتوازنة ما يلي:-

  • التغذية المتوازنة تحافظ على جمال البشرة ونضارتها، مما يجعل البشرة دائما رطبة وخالية من العيوب.
  • التغذيةو المتوازنة تمنع تساقط الشعر وتقوي خصلات الشعر وتساعد على نمو الشعر بشكل طبيعي وصحي.
  • التغذية السليمة تقوي الأسنان وتحافظ عليها من التسوس والأمراض.
  • التغذية المتوازنة هامة جداً للحفاظ على الشفاة من التشققات والجفاف.
  • تحافظ التغذية المتوازنة على جمال الجسم وخلوه من الأمراض الجلدية.

فوائد التغذية المتوازنة للجسم:-

للتغذية المتوازنة فوائد كثيرة للجسم لو يعلمها كل إنسان ما استغنى

أبداً  عن اهتمامه بالتغذية المتوازنة، فسوف نذكر فيما يلي أهمية

وفوائد التغذية المتوازنة للجسم:

التغذية المتوازنة تغذي جميع أعضاء الجسم:-

 تختلف حاجة كل عضو

من أعضاء الجسم لكمية ونوعية الغذاء ويتوقف ذلك على وضيفة العضو

وحجمه ودوره في جسم الإنسان، فكل عضو في جسم الإنسان يحتاج

غذاء خاص به لكي ينمو ويقوم بوظيفته ويحمى من الأمراض، فمثلاً

الغذاء الذي يحتاجه نمو الشعر يختلف عن الغذاء الذي يحتاجه القلب

يختلف عن الغذاء الذي يحتاجه الرئتين، لذلك يجب على الإنسان التوفيق

بين العناصر الغذائية لكي يمد جميع أعضاء الجسم بما تحتاج إلية

من غذاء وبالتالي لا يعاني الشخص من أي عواقب أو أمراض.

التغذية المتوازنة تقي الجسم من الأمراض:- 

من أهم العوامل التي

تحافظ على الجسم من الأمراض هي التغذية المتوازنة، فزيادة تركيز بعض

من العناصر الغذائية عن الحد الذي يحتاجه الجسم يومياً يؤدي إلى أمراض

بالجسم، مثل زيادة نسبة الدهون بالجسم تؤدي إلى ظهور أمراض السكر

وارتفاع ضغط الدم، لذا يجب على الإنسان المحافظة على جسمه من الأمراض

كما أوصي الله تعالي عن طريق اتباع نظام غذائي متوازن.

التغذية المتوازنة تزيد من حيوية الجسم ونشاطه:-

 للتغذية المتوازنة دور

أيضا في زيادة نشاط وحيوية الجسم ويرجع السبب إلى أن الجسم يستفيد

بكل ما يقدم له من طعام ويأخذ كل عضو ما يكفيه للقيام بدوره دون وجود

فائض بالجسم أو نقصان بالتالي لا يصاب الجسم بالتعب نتيجة نقصان

المواد التي يحتاجها ولا يصاب بالخمول نتيجة زيادة بعض المواد التي

يحتاجها، فينتج حالة من التوازن في جسم الإنسان نفسه تعطيه

النشاط والحيوية لقضاء الأعمال اليومية دون تعب أو إرهاق.

التغذية المتوازنة تولد إيجابية الشعور النفسي:-

 حيث أن الشعور

بالإرتياح النفسي ينتج عن التغذية المتوازنة، فقد يؤدي نقص مادة معينة

يحتاج إليها الجسم مثل الفيتامينات إلى إضطراب نفسي وتقلاب مزاجية،

فالتغذية المتوازنة تؤثر إيجابياً على صحة الإنسان العامة وشعوره النفسي،

لذا يجب تقدير أهمية التغذية المتوازنة على صحة الغنسان النفسة

والاهتمام بتحسينها إلى أفضل وضع ممكن.

التغذية المتوازنة تؤثر على النمو:-

للتغذية المتوازنة دور هام لنمو أعضاء

الجسم بشكل طبيعي دون أي أثار وأضرار جانبية، حيث نقص جزء من مادة

معينة يكون الجسم بحاجة إليها قد يؤدي إلى ضعف نمو عضو معين في

الجسم خاصة في مراحل نمو الجسم، وبالتالي يؤثر على صحة

الفرد النفسية بمرور الزمن.

شروط التغذية المتوازنة:-

  • لابد أن تحتوي الوجبة الواحدة التي يتناولها الإنسان على كافة العناصر الغذائية من بروتينات ونشويات وفيتامينات ودهون، ولكن تختلف كمية العناصر التي يحتاجها الفجسم من فرد إلى آخر وذلك حسب الحالة الصحية والعمرية لكل إنسان.
  • للحفاظ على الجسم من الأمراض وتغذيته بطريقة سليمة لابد من تناول وجبة الإفطار يومياً فكثير من الناس يغفل عن أهمية وجبة الإفطار للجسم وأنها أهم وجبة طوال اليوم.
  • ومن أهم شروط التغذية المتوازنة ممارسة الرياضة بشكل يومي منتظم، فهذا يساعد على تنظيم عمل أجهزة الجسم واستفادة الجسم من الطعام.
  • تناول الكثير من الفواكه يومياً وخاصة التفاح، والتقليل من السكريات لأنها تساعد على زيادة الوزن وتراكم الدهون في الجسم بسهولة.
  • يجب تجنب تناول وجبة في ساعات الليل الأخيرة قبل النوم مباشرة، ففي هذه الفترة يقل عمل الجهاز الهضمي.
  • الحد من تناول أطعمة تحتوي على كثير من البهارات، لأنها تضر بالمعدة.
  • اختيار الأطعمة المناسبة للفصل الذي يحل فهناك أطعمة مخصصة لكل فصل من فصول السنة الأربعة.
  • عندما يشعر الإنسان بالشبع لابد من أن يتوقف عن تناول الطعام ولا يأكل أكثر من طاقته.