ما هو الجيلاتين وما فوائدة للجسم

ما هو الجيلاتين وما فوائدة للجسم

ما هو الجيلاتين وما فوائدة للجسم

ما هو الجيلاتين وما فوائدة للجسم

لقد وهب الله سبحانه وتعالى لنا الكثير من النعم التي تحتوي على

كثير من الفوائد التي تفيد أجسامنا لنستطيع استعادة النشاط، الطاقة،

الحيوية الضرورية لننجز المهام اليومية لدينا ومن ضمن هذه العناصر الهامة

والمفيدة لنا هو الجيلاتين وسوف نستعرض سويا كل

ما يتعلق بالجيلاتين

 ما هو الجيلاتين

الجيلاتين هو البروتين الذي يتكون من الجليسين، الأحماض الأمينية،

البرولين الذي يتم الحصول عليه من العظام، الأنسجة الليفية، الأوتار،

الأربطة، أعضاء الحيوانات ويتم الحصول عليه عادة من البقر، الدجاج،

الأسماك وهو مثل الهلام ويدخل في صناعة الكثير من أنواع الشامبو،

أقنعة الوجه، غيرها من مستحضرات التجميل ويضاف بكثرة إلى الحلويات،

الكعك، الآيس كريم، الزبادي كمادة مكثفة لجيلاتين الفواكه كما يدخل

في صناعة الأدوية وبعض الفيتامينات ومنه الكبسولات، البودر، المسحوق

ونحن جميعا في حاجة كبيرة لمثل تلك العناصر الغذائية الضرورية في

حياتنا ليس فقد للبشرة السليمة، نمو الشعر، الأظافر ولكن من أجل

وظيفة المناعة المثلى وتنظيم الوزن فالأحماض الأمينية التي تشكل

حوالي ثلث مسحوق الجيلاتين هو مضاد للالتهابات وأثبتت الأدلة

الطبية أن مادة الجليسين تساعد على التئام الجروح.

أنواع الجيلاتين

يتوفر الجيلاتين في الأسواق بنوعين حيواني ونباتي فالجيلاتين الحيواني

يستخلص من الحيوانات جميعها كما في ذلك الخيول كما يستخلص

من الدواجن، الأسماك كما يتوفر الجيلاتين النباتي التي تكون مصادرة

من الأعشاب البحرية كما يحاول الكثير من العلماء التوصل إلى جيلاتين

صناعي ومازال البحث مستمر وقد تحقق نجاح جزئي في استخدام

بعض المواد الصناعية لتجميع محتوى الجيلاتين.

الفوائد الصحية للجيلاتين

لقد تمت إضافة الجيلاتين إلى قائمة العناصر الغذائية التي تدعم الصحة

العامة وقد تم عليه إجراء العديد من التجارب الطبية والأبحاث والحصول

على درجة الدكتوراه في فوائدة الصحية من قبل الكثير من الأطباء

فكما أنه مفيد صحياً فهو يستطيع أن يخلق التوازن بين الأحماض

الأمينية وكونه مصدراً جيداً للبروتين الذي هو ضروري لنمو الشعر، الجلد،

الأظافر كما يفضل أخذ الجيلاتين على الريق في الصباح على معدة

فارغة ليستفيد منه الجسم بصورة جيدة كما يفضل استهلاك مرق

العظام عدة مرات في اليوم فالجيلاتين يعتبر هو المكمل

الرائع للصحة السليمة.

  • في علاج التهاب المفاصل

لقد أصبح من المعروف طبياً مدى التأثير العلاجي للجيلاتين على التهاب

المفاصل كما يستخدم في ترميم الغضاريف والأنسجة الضامة الأخرى حول

المفاصل لأن تلك الأنسجة تحتوي على الكثير من العناصر الهامة التي

تتوفر في الجيلاتين كما انه يعتبر علاج فوري وسريع لتخفيف آلام الالتهابات

فتأثير الجيلاتين يشبه تأثير أدوية الالتهابات التي تحتوي على الكورتيزون، الأسبرين.

كما يفضل إضافته إلى النظام الغذائي للمساعدة في تخفيف

أعراض أنواع الحساسية المختلفة.

  • مصدر غذائي جيد للأطفال

لكل أم تبحث عن أجود، أفضل العناصر الغذائية لتقوم بتقديمها لأطفالها من

أجل سلامتهم الصحية فلن تجدي أفضل من الجيلاتين ويمكنك سيدتي

تقديمه بأشكال ونكهات مختلفة محببة للأطفال مثل خلطه باللبن

والمشروبات المختلفة أو إضافته إلى العسل مع الفانيليا أو الكاكاو

لمساعدتهم للحصول على أفضل المغذيات كما تستطيع الأمهات منح

أولادهم الجيلاتين عوضاً عن مجموعة الفيتامينات

ضخمة العدد التي قد يتناولونها.

كما يجب أن نلفت انتباه الأمهات إلى ضرورة البعد عن الجيلاتين الذي

أضيف إليه مكسبات الطعم والألوان الاصطناعية

وذلك من أجل تأمينهم صحياً.

  • علاج للشعر

يوجد الكثير من الوصفات العلاجية الطبيعة للحصول على شعر ناعم

وقوي ومن بين تلك الوصفات استخدام ملعقة كبيرة من مسحوق

الجيلاتين مع نصف كوب من الماء البارد ونصف كوب من الماء الساخن

وملعقة صغيرة من العسل الأبيض لإنشاء هلام سميك ليدلك به فروة

الرأس لمدة لا تقل عن 10 دقائق ثم يشطف بالماء الساخن ويقترح

أن يتم تطبيق تلك الوصفة عدة مرات في الأسبوع للحصول على

السماكة المطلوبة للشعر ثم تطبيقه مرة واحدة

في الأسبوع للمحافظة على صحته.

  • الجيلاتين شامبو رائع

إذا كنت تريدي شعر صحي فأنت في حاجة إلى شامبو صحي وهذا

ما تستطيعي فعله عند إضافتك ملعقة صغيرة من مسحوق الجيلاتين

إلى الشامبو الخاص بك للحصول على ملمس ناعم وشعر طويل.

  • مقاومة التجاعيد

يبحث الكثير عن الكريمات التي تساعد على التخلص من تجاعيد

البشرة أو حتى تقليلها وهذا سوف تحصلي عليه عند استهلاكك الدائم

للجيلاتين فالجيلاتين يعتبر هو اللبنات الأساسية لبناء الجلد، العظم،

الشعر، الأظافر التي تظهر بالفعل على أعضاء الجسم من الداخل إلى

الخارج فتساعد على تقليل ظهور التجاعيد وعلامات تمدد الجلد.

  • علاج للجهاز الهضمي

يوصى بتناول الجيلاتين كحساء لما يحتويه من فوائد صحية للجهاز الهضمي

فهو يمنع الإمساك ويساعد على تهدئة التهابات القناة الهضمية لذلك

ينبغي أن يكون الجيلاتين من ضمن البرتوكول الغذائي الخاص بك.

  • بناء الجسم

لقد أصبح الجيلاتين ضروري لسلامة الجسم فقد وجد في كثير من

الأندية الرياضية والمنتجعات الصحية التي تدعو لبناء الجسم يستخدمون

مسحوق الجيلاتين لفقدان الوزن بطرق صحية فقد أتضح مدى قدرة

الجيلاتين على زيادة إنتاج هرمون النمو البشري وزيادة التمثيل

الغذائي والطرق الغذائية المتبعة بالنسبة للرياضيين هو التوقف عن

تناول الطعام قبل النوم بثلاث ساعات ثم تناول ملعقة كبيرة من مسحوق

الجيلاتين كما يمكن خلطه في كوب من مشروب البابونج أو الشاي الأخضر.

  • قناع للجلد

الجيلاتين هو الأكثر فاعلية عند استخدامه من الداخل كعنصر غذائي

وكما أنه مفيد كذلك عند استعماله من الخارج وكوصفة لنعومة الجلد

يوصى بخلط ملعقة من مسحوق الجيلاتين مع 2 ملعقة من الماء

الدافئ وملعقة من عصير الليمون الطازج وتطبيقه على الوجه لمدة 15

دقيقة ثم نزعه وشطفه بالماء الدافئ وبذلك سوف تتخلصي من شعر

الوجه والبثور وتنظفي بشرتك كما يمكن استخدامه

على جميع أجزاء الجسم.

  • توازن الهرمونات

يعد الجيلاتين من المواد الطبيعية التي تحقق التوازن بين الهرمونات

مثل هرمون الأستروجين للتخلص من الاختلال الهرموني.

  • علاج الأرق

وقد أظهرت بعض الدراسات إن الجيلاتين يساعد الذين يجدون صعوبة

في النوم بشكل مستمر وذلك بأخذ ثلاث جرامات من مسحوق الجيلاتين

قبل النوم فأنه يساعد على تقصير الوقت الذي تستغرقه لتغفو والذي يمكن

معه التخلص من الأدوية المنومة وبالتالي تلافي الآثار الجانبية.

  • الحفاظ على صحة القلب

واحدة من أكثر الأدوار المفيدة للجيلاتين أنه مفيد

لصحة القلب، الشرايين، الأوعية الدموية.

  • إنقاص الوزن

لقد أثبتت بعض الدراسات إن تناول مكملات الجيلاتين إلى ما يصل إلى

حوالي 20 جرام تساعد على زيادة الشبع والسيطرة على هرمونات الجوع

وبالتالي فهو يعتبر أداة فعالة لإنقاص الوزن والقضاء على السمنة.

ما الفرق بين الجيلاتين والكولاجين

الجيلاتين هو شكل من أشكال تحلل الكولاجين مما يعني أنه في

الأساس جزء من الكولاجين والكولاجين هو البروتين الأكثر وفرة في

مملكة الحيوان والعنصر الرئيسي في الأنسجة الضامة في الجسم

البشري مما يجعله بنحو ربع إجمالي كتلة الجسم.

الكولاجين والجيلاتين تتشابه من حيث فوائدها للجسم لأنها تحتوي على

نفس الأحماض الأمينية ولكن استخداماتها مختلفة فبعض الأشخاص

يستطيعوا بسهولة هضم الجيلاتين بسهول أكثر قليلا وطبخ الكولاجين

يساعد على عزل الجيلاتين.

الجيلاتين يذوب في الماء أما الكولاجين فلا وهذا يعني إن الجيلاتين قد

يكون له استخدامات أكثر في أعداد الوجبات الغذائية مثل

صنع الهلام والصلصات السميكة.

ولتحويل الكولاجين إلى جيلاتين تستخدم العديد من العمليات التي تكسر الروابط

بين جزيئات الكولاجين وإطلاق سراح بعض الأحماض الأمينية ليتحلل الكولاجين

إلى جيلاتين ثم تأتي عملية الترشيح والتعقيم ثم مرحلة التجفيف في أدنى

درجة حرارة ممكنة مما يسمح له بالتماسك الطبيعي والحصول

على المنتج النهائي.

  

 

 

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.