فوائد الأحجار الكريم للمرأة

فوائد الأحجار الكريم للمرأة

فوائد الأحجار الكريم للمرأة

فوائد الأحجار الكريم للمرأة

إن عالم الأحجار الكريمة مليء بالأسرار منها خصائص تتعلق

بالعلاج من الأمراض كأحد علاجات الطب البديل ومنها ما يتعلق

بالأبراج، السحر، الزينة، الجمال سواء للنساء والرجال وقد

تشكلت الأحجار الكريمة من ملايين السنيين إما بين الصخور

في الجبال والمناجم أو في باطن الأرض أو في البحار وداخل

المحار كاللؤلؤ وهى تستمر في تطورها ونموها عبر السنوات

وتمتاز بالتنوع في الأنواع والألوان الجذابة الرائعة التي تبهر العين

ببريقها كما يوجد لكل حجر كريم خصائص كيميائية معينة سواء

كانت بصرية أو فيزيائية أو ضوئية كما تختلف في درجة صلابتها

وتواجدها في الطبيعة فمنها ما هو متوفر ومنها النادر وقد أهتم

الإنسان عبر العصور بقيمة الأحجار الكريمة ونظر إليها على أنها

تحمل طاقة كامنة في خواصها العجيبة وقد عرف العرب قيمة

الأحجار الطبيعية سواء الجمالية، المادية، النفسية، العلاجية.

والكثير من الفتيات، السيدات تعشق اقتناء الأحجار الكريمة

سواء لقيمتها المالية أو لقيمتها الجمالية ولكن قد لا ندري

شيء عن فوائدها الصحية، النفسية وهذا ما سنقوم بشرحه

بشيء من التفصيل حتى عندما تقدمي على شراء أي من

تلك الأحجار الكريمة تختاري ما يناسبك وما ترغبين فيه للحصول

على مصادر القوة، الطاقة الكامنة في كل حجر كريم.

القيمة العلاجية للأحجار الكريمة قديماً

قد استخدمت الأحجار الكريمة قديماً في علاج العديد من

الأمراض مثل العقيق ،اللؤلؤ، البشم وغيرها فمثلاً الزبرجد

استخدم في علاج العيون، في التهاب الفم، اللثة ،تقوية الأسنان،

اضطرابات الغدة الدرقية، في علاج الطحال، الكلى، الكبد، تعسر

التبول وقد استخدم حجر الفيروز في علاج فقر الدم أما حجر الكوارتز

فيحمي من ضعف الذاكرة كما يوجد له تأثير إيجابي على عمل

البنكرياس، السكري، في قوة العظام، سلامتها، يحمي المرأة

أثناء فترة الحمل، مفيد في أمراض الغدد وهكذا نجد إن الناس

في العصور القديمة اهتموا بالعلاج بالأحجار الكريمة بشكل كبير.

العلاج بالأحجار الكريمة في الطب الحديث

لقد تم أجراء العديد من البحوث والدراسات على الفوائد العلاجية

للأحجار الكريمة وهل هي بالفعل لها تأثير علاجي أم مجرد درب

من الخيال والأوهام وقد أثبتت الأبحاث وجود بعض الأحجار الكريمة

التي لها تأثير علاجي أكيد وحقيقي مثل الماس ،الزمرد، الكهرمان،

الياقوت كما يوجد الكثير من الأحجار الكريمة النادرة التي تتميز

بقوة كبيرة في إصدار ترددات مغناطيسية وإشعاعات تعالج عرق

النسا كما تفيد في علاج البهاق وبعض الأمراض الجلدية

وأمراض الكلى، المثانة، المعدة، الجهاز الهضمي.

وقد أثبتت الأبحاث التي أجريت على المستوى العالمي مدى

صحة بعض طرق العلاج بالأحجار الكريمة التي كانت تستخدم

قديماً في العلاجات الشعبية الإغريقية، اليونانية ،عند قدماء

المصريين، كذلك عند العرب وقد ينظر البعض للأحجار الكريمة

على أنها ليس لها تأثير علاجي  وليس لها أساس علمي

ولكن العلم الحديث أثبت مقدرة تلك الأحجار وقوتها العلاجية

الفريدة.

لكل مرض حجر كريم يعالجه

وسوف نستعرض بعض الأحجار الكريمة التي أصبحت تستخدم

حديثاً في علاج الكثير من الأمراض

  • حجر الماس

يفيد في علاج تضخم الطحال، حالات الشلل، مرض السكري، منشط

للقلب كما يعالج حالات التسمم، يفتت حصى المسالك البولية،

المثانة، يقوي جهاز المناعة ،التهابات المعدة، يحفظ الجسم من

الإشعاعات المضرة بالصحة.

  • المرجان

الشعاب المرجانية الحمراء لها العديد من الأشكال المختلفة التي

تتشكل في البحار لقد تم أستخدم المرجان في وقتنا الحالي في

الجراحات التجميلية وما له من قدرة عجيبة على الالتحام بالعظام

والاندماج معها ليصبح جزء منها بدون أن يلفظه الجسم وقد دفع

ذلك الأمر بالعلماء بأجراء العديد من الأبحاث على كافة الأحجار

الكريمة للوصول إلى تأثيرها العلاجي لاستخدمها في المستقبل.

والشعاب المرجانية هي أيضاً مفيدة جداً في الأشخاص الذين

يعانون من مشاكل في ضغط الدم وقد لا تعرف من ترتدي خاتم

أو عقد من المرجان أنها تعاني من ضغط الدم وأنه تحت السيطرة

بفضل حجر المرجان.

  • حجر الياقوت

هو حجر باللون الأزرق المشرق الذي له العديد من الأنواع التي

تعالج التهاب وتشميع الكبد، تنظيف الجسم من السموم الضارة،

وقف نزيف الدم، تنشيط القلب، الدورة الدموية، آلام الظهر، تخثر الدم،

ضمور العضلات والأنسجة.

ويمتاز الياقوت فوائدة للأشخاص الذين لديهم أمد طويل مع اضطرابات

الجهاز العصبي، مشاكل الدماغ، الذاكرة،  الغيبوبة، التهاب الشعب

الهوائية كما يفيد في حالات الاكتئاب فهو يستطيع أن يغمر على

الشخص حالة من السعادة، راحة البال.

  • حجر الزمرد

يدخل الزمرد في علاج الكثير من الأمراض الجلدية كما يفيد

مرضى الكبد، أمراض الدم، الأمراض التناسلية، يستخدمه الكثير

من الأطباء النفسانيين في علاج حالات القلق والتوتر.

  • الكهرمان

لقد اكتشف حجر الكهرمان منذ أكثر من خمسين مليون سنه

وقد عرفت فوائد الكهرمان العلاجية منذ القدم وقد استخدم قدماء

المصريين مسحوق الكهرمان في علاج الالتهابات الجلدية المزمنة

عندما يخلط ببعض العناصر مثل الكركم كما تعتبر علاج مفيد

لمرضى البواسير، الجهاز البولي عند تناول مسحوقه.

العلاقة بين الأحجار الكريمة وأصابع اليد

تستعمل الأحجار الكريمة كزينة في المقام الأول سواء بالنسبة

للنساء أو الرجال وقد أكد الباحثون على وجود علاقة قوية بين

أصابع اليد وأجهزة الجسم المختلفة فكل أصبع له صلة بجزء

معين في الجسم فيؤثر فيه وفي علاجه فعندما أرتدي في أصبع

السبابة خاتم من اللؤلؤ فأنه يوجد علاقة وثيقة بعلاج الجهاز

الهضمي والمعدة إما أصبع الخنصر فمن الأفضل ارتداء خاتم من

الياقوت أو المرجان لأنه له علاقة علاجية بالجهاز التناسلي

وغيره من الأحجار الكريمة التي يجب أن نتعرف أولاً على الخاصية

العلاجية والأصبع المناسب لارتدائه حتى يعود بالنفع العلاجي.

كيفية المحافظة على الأحجار الكريمة

الأحجار الكريمة هي من المقتنيات الثمينة، العزيزة التي يجب

منحها مزيد من الرعاية والاهتمام من أجل المحافظة على

جمالها لتظل متألقة لأجيال قادمة

  • كوني حذرة من الضوء والحرارة

كما يمكن لأشعة الشمس الضارة أن تضر بشرتنا فالضوء، الحرارة

يمكن أن تؤثر على متانة الأحجار الكريمة ومع مرور الوقت يمكن

أن تتلاشى ألوانها وتتلف مثل اللؤلؤ، العاج، العنبر فالحرارة العالية

والتغيرات المفاجئة في درجات الحرارة يمكن أن تكسر، تهشم

بعض الأحجار بسبب فقدها للرطوبة الداخلية فيها فتجف مثل

اللؤلؤ و يمكن أن يتحول لونها الأبيض إلى البني.

  • الحفاظ على الأحجار الكريمة بعيداً عن المواد الكيميائية

التعرض للمواد الكيميائية يمكن أن تلحق الضرر حتى مستحضرات

التجميل، العطور، المنظفات المنزلية التي تحتوي على مادة الأمونيا

والكثير من مواد التبييض تستطيع أن تخترق سطح الأحجار الكريمة

مثل الفيروز.

  • تجنب تعرضها للماء

الأحجار الكريمة حساسة للغاية ويمكن أن تكون مياه البحر

وحمامات السباحة قاسية جداً لما تحتويه هذه المياه أما على

الأملاح أو الكلور مما تؤدي إلى ظهور الحفر على مسام الأحجار الكريمة.

  • عدم تنظيف الأحجار الكريمة بالمنظفات

لا ينبغي أن تستخدم الموجات فوق الصوتية لتنظيفها بما في ذلك النفط والكحول ويمكن تنظيفها بالماء المقطر مع قطعة قماش نظيفة وناعمة.

  • كيفية تخزين الأحجار الكريمة

لا ينبغي أن نلقى الأحجار الكريمة في الدرج أو على المنضدة

حتى لا تتعرض للخدوش والتلف ومعظم الأحجار الكريمة تأتي في

علبة أو كيس مخصص لها من المتجر وهذا هو المكان المثالي

للحفاظ عليها كما يمكن حفظها في الصناديق المخصصة

للمجوهرات التي يوجد بها فتحات مبطنه بالقماش المصنوع

من الحرير الناعم.

 

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.