تمارين الإيروبكس لفقدان الوزن

تمارين الإيروبكس لفقدان الوزن

تمارين الإيروبكس لفقدان الوزنط

تمارين الإيروبكس لفقدان الوزن

لكل من تريد خسارة وزنها فلابد أن تتبع طريقين أولهما الحمية الغذائية وثانيهما

ممارسة التمارين الرياضية وقد زاد الإقبال على ممارسة تمارين الإيروبكس

وهي نوع من أنواع الرياضة البدنية التي تزيد من سرعة حرق الدهون، نقص

الوزن الذي يعتمد على أسلوب الحركات الراقصة مما يؤدي إلى تحسين

مرونة الجسم، العضلات، المحافظة على الأوعية الدموية، عضلة القلب،

تحسين اللياقة البدنية بشكل عام.

تمارين الإيروبكس للمبتدئين

يوجد نوعان من رياضة الإيروبكس يتم استخدامها في معظم الصالات الرياضية

كما يمكنك أن تتبعي أحدهما من خلال تواجدك في منزلك مع

تطبيق القواعد الخاصة بكل نوع

  • الضغط الخفيف

وهو النوع الأول من تمارين الإيروبكس والذي يعرف بالضغط الخفيف وهو يتميز

بأنه لا يوجد به ممارسة للجري أو النط أو حركات كثيرة وتكون

القدم ثابتة على الأرض في مكانها.

  • الضغط العالي

أما تمارين الإيروبكس ذات الضغط العالي فهي عبارة عن عدة فروع مختلفة

من أنواع الرياضة مثل تمارين على الكرة الكبيرة، تمارين صعود وهبوط الدرج،

ركل بالأرجل، ما يعرف بالكيك بوكس، التايكوندو، الألعاب القتالية وتحتاج

تمارين الضغط العالي إلى مدرب يتم التمرين تحت إشرافه وغالباً ما تمارس

هذه التمارين كمرحلة تالية لمن يريد إنقاص وزنه فيبدأ بتمارين الضغط

الخفيف ثم يتدرج بعد ذلك إلى هذا النوع الثاني وقد يحتاج الأمر من الشخص

الكثير من الالتزام في ممارسة تمارين الإيروبكس من النوع الأول والصبر

والاستمرارية على ممارستها وعدم التخلي أو الانقطاع عنها حتى يستطيع

أن يصل إلى المستوى، النوع الثاني من رياضة الإيروبكس.

تمارين الإيروبكس للتخسيس

تعتبر تمارين الإيروبكس للتخسيس عبارة عن حركات رياضية راقصة تمارس

مع سماع إيقاع موسيقي وهي من أشهر التمارين التي تتبع في الأندية

الرياضية حيث تعمل على نقص الوزن، التخلص من الدهون، شد الجسم

كما تحسن كفاءة الدورة الدموية، تقوي جهاز المناعة، تزيد من قوة العظام

والعضلات، تحسين المزاج، تقليل التوتر، الصحة النفسية.

تمارين الإيروبكس لتخسيس الأرداف

كما يوجد تمارين الإيروبكس المتخصص في تخسيس منطقة الأرداف وقد زاد الإقبال

على هذا النوع المتخصص بسبب ما تعانيه الكثير من السيدات من زيادة تراكم

الدهون في منطقة الخصر بينما باقي الجسم لا يعاني من تلك الزيادة.

تمارين الإيروبكس الصباحية

لكي تحقق تمارين الإيروبكس ثمارها لأبد من ممارستها كل يوم وهذا

ما يسمى تمارين الإيروبكس الصباحية ويعتبر الصباح من أفضل الأوقات

لممارسة الرياضة بوجه عام حتى يبدأ الشخص يومه برشاقة، صحة لتساعدك

على إتمام مهام يومك بنشاط وحيوية والتمارين الصباحية تمتاز بأدائها

السريع، تنجز بسرعة ولا تحتاج إلى وقت طويل ومن أمثلة هذه التمارين

تمرين القفز،تمرين الجلوس بمحاذاة الحائط، تمارين الضغط، تمارين

الضغط مع الدوران وغيرها الكثير التي يمكن أن تؤديها تحت إشراف

المتدرب الرياضي بمشاركة جماعية مع مجموعة من الأشخاص تلتزم

بالوقوف في أماكن محددة لا يتجاوز أحد مكانه مع الاستماع إلى إيقاع

موسيقي مميز ليساعد على القيام بالتمرين بتنظيم موحد

وعند إتقانها يمكنك من ممارستها بمفردك داخل المنزل.

ما يجب إتباعه عند ممارسة رياضة الإيروبكس

على من يريد ممارسة هذا النوع من الرياضة أن يكون حريص على إتباع

بعض الإرشادات حتى تحقق هذه التمارين فاعليتها المرجوة

  • تتم ممارسة هذه التمارين على معدة فارغة حتى لا يتم حرق السعرات الحرارية التي في وجبة الطعام وتترك الدهون المختزنة في الجسم كما هي.
  • تكون مدة التمرين ما بين 30 إلى 45 دقيقة.
  • يصل معدل دقات القلب عند ممارسة هذه التمارين 140 دقة في الدقيقة.

فوائد تمارين الإيروبكس

 يطلق علي تمارين الإيروبكس تمارين (الأيروبك) من بعض المدربين الرياضيين

والتي سوف نستعرض أهم فوائدها لحياة صحية أفضل

  • الوقاية من أمراض القلب، الشرايين

القلب له أربع غرف التي تمتلئ بالدم وتقوم بضخه إلى جميع أجهزة الجسم،

العضلات، الأنسجة التي تحتاج إليه للبقاء على قيد الحياة فقلبك يدق حوالي

من 60 إلى 80 مرة في الدقيقة الواحدة أي 100,000 دقة في اليوم أي أكثر

من 30 مليون دقة سنوياً وحوالي 2,5 مليار دقة عندما يكون عمرنا 70 عاماً

وكل نبضة من قلبك ترسل الدم الذي يحمل المواد الغذائية، الأكسجين من

أجل استمرار الحياة وفي المتوسط يتم ضخ 5 لترات من الدم في الدقيقة

الواحدة للبالغين ويستهلك الفرد العادي الذي لا يقوم بأي مجهود رياضي

ما يقرب من حوالي 35 مل من غاز الأكسجين لكل كيلو جرام من وزنه

ويختلف استهلاك الشخص الذي يمارس رياضة المشي إلى حوالي 45

مل بينما الشخص الذي يمارس رياضة الإيروبكس ما يعادل 90 مل

من الأكسجين مما يؤثر بصورة كبيرة على معدل ضربات القلب بشكل

إيجابي وعند المتابعة المستمرة سوف تقلل من حدوث أمراض

القلب، الأوعية الدموية.

  • حرق الدهون

إن الدهون، الكربوهيدرات هي الوقود الذي يمد عضلاتنا بالطاقة والفرق بين

الدهون والكربوهيدرات إن كل جرام من الدهون يحتوي على 9 سعرات

حرارية في حين الكربوهيدرات كل جرام يحتوي على 4 سعرات فقط إذن

أنت تريدي أن تحرقي مزيد من الدهون وذلك باستهلاك اكبر كمية منها

ولكي يقوم الجسم بإحراق الدهون لابد أن يحصل على مزيد من الأكسجين

لحرق الدهون وعند ممارسة تمارين الإيروبكس تجعل جسمك يحصل

على كمية كبيرة من الأوكسجين نظراً لسرعة الحركات لاستمرار الطاقة،

الحركة التي تساعد على حرق الدهون وذلك عند قيامك بتمارين

الإيروبكس الرياضية بصورة منتظمة.

  • زيادة كفاءة التوازن الحركي، الحسي

إن تمارين الإيروبكس ما هي ألا تمارين رقص فيتمايل الجسم في حركات إيقاعية

سريعة ومنظمه مما تساعد الجسم على زيادة كفاءته في اكتسابه التوازن

الحركي، الحسي الذي يجعله يتقن اللف، الدوران، القفز، الانقباض، الانبساط،

الجلوس، الوقوف في حركات سريعة متقنه.

  • مقاومة الاكتئاب

معظم الذين يمارسون الرياضة بشكل منتظم يشعرون بتحسن في مزاجهم

ففي واحدة من أحدث الدراسات تبين إن ثلاثة إلى خمسة أيام في الأسبوع

لمدة 12 أسبوعاً بمعدل 30 دقيقة من رياضة الإيروبكس تحقق

انخفاض درجات الاكتئاب.

  • داء السكري

إن دور تغيير نمط الحياة، النظام الغذائي، ممارسة الرياضة تساعد في الوقاية

من مرض السكري وكانت دراسة قد شملت 3000 شخص كانوا عرضة للإصابة

بمرض السكري ولكن مع إتباعهم النظام الرياضي الذي يشمل المشي لمدة

150 دقيقة في الأسبوع أي بمعدل 30 دقيقة في اليوم لمدة ثلاث سنوات أدى

إلى خفض احتمالات الإصابة بمرض السكري بنسبة 58% وهذا المعدل يعتبر كبير

بالنسبة إن الإصابة السنوية لمرض السكري تتجاوز أكثر من مليون شخص

جديد يضاف إلى مرضى السكري الفعلين.

كما أثبتت الدراسة إن التمارين الرياضية استطاعت أن تقلل نسب الاعتماد

على الأنسولين لمرضى السكري وقد تحسنت نسب تعاطي الأنسولين

بنسبة 20% لمن يمارسون الرياضة عدد ثلاث مرات في الأسبوع

لمدة 45 إلى 60 دقيقة.

  • الوقاية من هشاشة العظام

لقد زاد عدد المصابين بهشاشة العظام وخاصة بين النساء وتظهر غالباً بعد

الوصول إلى سن اليأس وامتناع الجسم عن إفراز هرمون الأستروجين ولكن

الحركة، ممارسة التمارين الرياضة تزيد من كثافة، سمك العظام وهذا يمنع

بدوره الإصابة بهشاشة العظام الذي قد يؤدي إلى حدوث خطر الإصابة بالكسور.

  • الوقاية من سرطان

كلما زاد النشاط البدني قلت مخاطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 30% كما

يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي فالنشاط البدني اليومي لمدة 75 إلى

150 دقيقة يومياً تقلل خطر السرطان على الجسم بما في ذلك

سرطان الرئة، البروستاتا.

 

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.