كيفية المحافظة على ثبات الوزن بعد الرجيم؟

كيفية المحافظة على ثبات الوزن بعد الرجيم؟

كيفية المحافظة على ثبات الوزن بعد الرجيم؟

كيفية المحافظة على ثبات الوزن بعد الرجيم؟

في كثير من الأحيان تمر فترة الحمية الغذائية بنتائج إيجابية فنجد

أننا قد وصلنا إلى تحقيق الهدف الذي كنا نسعى إليه وقد تم

بالفعل خسران الكثير من الكيلوجرامات الزائدة ومع فرحتنا

بتلك النتيجة التي وصلنا إليها ينتابنا الشعور بالقلق، الخوف من

العودة مرة أخرى إلى الوزن السابق ورجوع ما خسرناه خلال فترة

الحمية الغذائية والسؤال الدائم الذي يراود متبعي الحمية الغذائية

هل سيحدث لنا انتكاسة وارتداد ونعود لشكل أجسامنا السابقة؟

هل سيضيع ما بذلنه من جهد مضني من حرمان وتجويع للذات

سدى؟ وكيف نحافظ على النجاح الذي حققنه؟ والكثير من الأسئلة

التي تدور في ذهن الكثيرين وسوف نحاول أن نجيب على تلك التساؤلات

بشيء من التفصيل مع شرح البنود والقواعد الضرورية الواجب إتباعها

حتى لا نخسر ونفقد ما وصلنا إليه بعد طول انتظار.

 لماذا يعود الوزن الزائد بعد خسارة الوزن ؟

  • التخلي عن الإستراتيجية الغذائية

عند إتباع حمية غذائية معينة نتبع خلالها الكثير من القواعد

الإستراتيجية الغذائية التي نكون حريصين على تنفيذها بكل

تفاصيلها بدقة متناهية وعند تحقيق خسارة الوزن ثمة خاطئ

شائع قد يقع فيه أغلبنا وهي العودة مرة أخرى إلى العادات

الغذائية السابقة التي تخلينا عنها طوال فترة الحمية وكأننا

نكافئ أنفسنا على تحقيق النجاح بتناول بعض الوجبات الدسمة

لنعوض هذا الحرمان الذي مرسناه على أنفسنا ولا ندري أن

مثل هذه الأفعال قد تعيد لنا ما فقدانه من الوزن مرة أخرى

والمشكلة الأخطر من ذلك ليست في عودة الوزن السابق

ولكن فيما قد نكتسبه من وزن إضافي لنواجه المشكلة مرة أخرى

مع بعض الإضافات من الكيلوجرامات التي لم تكن لدينا في السابق

وعندها نشعر بالندم ولكن بعد فوات الأوان ولكن قد نسأل أنفسنا

هل نظل نطبق الإستراتيجية الغذائية طوال عمرنا فنظل في حمية

غذائية مستمرة لا تنتهي بالفعل يوجد بعض النظم الغذائية التي

تستمر معك مدى الحياة عن طريق تغير النمط الغذائي الخاص بك

ليكون نمط حياة ولكن قد يجد البعض صعوبة في الاستمرار عليها

فإذا كانت تواجهك مشكلة الاستمرار في النظام الغذائي فحاولي

بل وأصري وحاربي رغبتك في العودة إلى نظامك الغذائي السابق

ولا ندعو هنا إلى الحرمان المستمر ولكن إلى الاعتدال وليس

التفريط والتمسك بالعادات الغذائية السليمة.

  • التخلي عن ممارسة الرياضة

قد يعتقد البعض إن إتباع حمية غذائية وخسارة الوزن تعتبر من

الأمور الشاقة على النفس والوصول للهدف في فقدان الوزن

من الأهداف التي قد تكون مستحيل تحقيقها ولكن حقيقة الأمر

عكس ذلك فما أسهل أن تتبع حمية غذائية تستمر ثلاث أيام أو

أسبوع أو أسبوعين ولكن الصعوبة تكمن في كيفية الحفاظ على

ثبات الوزن فكل حمية غذائية تتطلب منا ليس إتباع نظام غذائي

صحي فقط ولكن تتطلب إلى جانب ذلك أيضاً ممارسة نشاط

بدني يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية، بناء

العضلات، التخلص من الدهون، تسريع عملية التمثيل الغذائي

وكما يقولون أخصائي التغذية الرياضة هي نصف الحمية والغذاء

السليم هو النصف الأخر وهذا ما يجب الاستمرار على ممارسته

حتى نحافظ على ما فقدانه من وزن وحتى إن داومنا فقط على

ممارسة رياضة المشي لمدة 30 دقيقة يومياً.

كيف لا يعود الوزن بعد خسارة الوزن ؟

  • إتباع نظام (لوحات)

إن الحمية الغذائية لن تستمر إلى الأبد إن عاجلاً أو أجلاً سوف

نعود إلى نظامنا الغذائي الطبيعي ولكن لابد من مراعاة

النظم الغذائية الصحية ومن أفضل الطرق الغذائية السليمة

هي طريقة إتباع نظام (لوحات) والتي يمكن فيها تناول الكثير

من الأطعمة عن طريق تقسيم الطبق إلى لوحات غذائية مكونه

من أربع أصناف على أن يكون ربع الطبق مخصص للبروتين

الخالي من الدهون، الربع الثاني للكربوهيدرات المعقدة، الربع

الثالث للخضراوات المتنوعة، الربع الرابع والأخير للفواكه مع مراعاة

هذا النظام مع كل وجبة غذائية ومزايا هذا النظام أنه لا داعي

لحساب السعرات الحرارية، المعادن، الفيتامينات، الألياف النباتية

في كل وجبة فبمجرد إتباع نظام اللوحات سوف يحصل الجسم

على ما يحتاجه من عناصر غذائية وطعام متوازن.

  • لا لتجويع النفس

من أخطر ما يتعرض له الجسم هو الوصول لمرحلة الجوع خاصة

بعد انتهاء فترة الحمية الغذائية فهذا الجوع سوف يدفعك إلى تناول

أي طعام تصل إليه يدك دون مراعاة نظام اللوحات الغذائية السابق

ذكرها وتناول الطعام بكميات كبيرة لسد الجوع مما ينتج عنه عودة

الوزن الزائد المفقود مرة أخرى لذلك يجب تحديد مواعيد ثابتة

لتناول الطعام والمحافظة عليها.

  • تغيير عادات طهي الطعام

تناولي ما تريدي ولا تجوعي نفسك ولا تلتزمي بحمية مقيدة

بشرط واحد اختيار ما تأكلي فعند وصولك لهدفك في إنقاص

الوزن فليكن هدفك التالي هو مراعاة الاستمتاع بتناول الأطباق

المفضلة لديك ولكن بطريقة طبخ مختلفة لتتعودي على أفكار

طهي لم تكوني تعريفيها من قبل وهناك الكثير من طرق الطبخ

الصحية مثل استبدال الزيوت المشبعة بالزيوت النباتية الصحية

مثل زيت الزيتون، زيت جوز الهند، استبدال الأرز الأبيض بالأرز

البني، السكر الأبيض بالسكر البني كما تستطيعي المداومة

على تناول أطعمة التخسيس، شرب عصائر التخسيس وهذا

ما ذكرناه في مقالات سابقة يمكن الرجوع لقراءتها.

  • لا تعودي فوراً إلى تناول الغذاء العادي

عند انتهاء فترة الحمية الغذائية لا تعودي فوراً إلى عاداتك الغذائية

السابقة مرة واحد ولكن تدرجي في نظامك الغذائي بحيث

يحتوي على الأطعمة قليلة السعرات الحرارية.

  • سيطري على وزنك

بعد انتهاء الرجيم الخاص بك ينبغي التعود المستمر على

حساب وزن جسمك باستمرار دون انقطاع حتى تراقبي ما استجد

من زيادة في الوزن في أي وقت لتتخلصي من وزنك الزائد فوراً

إذا شاهدي أي زيادة تطرأ عليك حتى لا يتراكم الكيلوجرام تلو

الكيلوجرام وأنت لا تشعرين ثم تفاجئي بالزيادة المفرطة

وتبدئي مرة أخرى من نقطة الصفر.

القواعد الذهبية للمحافظة على ثبات الوزن بعد الرجي

لا تأكلي الأطعمة المقلية من لحوم، أسماك، خضروات وتبني طريقة الطهي

على البخار أو طريقة الشواء.

 

لا تعودي المعدة على تناول الكميات الكبيرة من الطعام بل كوني معتدلة.

تناولي المنتجات الطبيعية، الطازجة دائما وتجنبي تناول المنتجات المصنعة،

المعلبة لأنها تضاف إليها الكثير من المواد الكيميائية الغير صحية.

لا تشعلي شهيتك بالأطعمة الفاتحة للشهية مثل المخلل، مكسبات

الطعم، النكهات الصناعية مثل المايونيز، الكاتشب.

تناولي الطعام بهدوء، مضغه ببطء.

لا تأكلي عند مشاهدة التلفزيون أو خلال وقت القراءة أو تصفح صفحات

الإنترنت فكل تلك العادات تساعد على تناول المزيد من الأطعمة

وأنت لا تشعرين.

لا تزني نفسك أثناء أيام الدورة الشهرية لأنه من الطبيعي إن يزيد وزنك

في تلك الأيام بسبب احتباس الماء، الانتفاخ.

لا تزني نفسك بعد تناول الطعام وأفضل الأوقات لمعرفة وزنك الحقيقي

في الصباح وقبل تناول وجبة الإفطار.

إذا رغبتي في تناول قطعة من الحلوى فيجب أن يحتوي طعامك في ذلك

اليوم على سعرات حرارية منخفضة.

تعلمي طرق تدليك الجسم المختلفة مع استخدام الكريمات، الزيوت الطبيعية

للمساعدة في تسخين الجسم لتساعديه في التخلص من الدهون،

تقوية عضلات الجسم، تحسين مظهر الجلد، ترطيب البشرة مثل

تدليك منطقة البطن، الساقين .

من أفضل التمارين لتقوية عضلات البطن هو شفط البطن للداخل

من وقت لأخر.

 

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.