عناية حواء ببشرتها

طرق العناية بالبشرة العادية

طرق العناية بالبشرة العادية

طرق العناية بالبشرة العادية

البشرة الخالية من العيوب الناضرة والمشرقة هو حلم يراود كل فتاة

حيث أن الاهتمام بجمال البشرة ونظافتها عامل أساسي من علامات

الجمال، وتختلف طريقة العناية بالبشرة من فتاة إلى آخري، وذلك على

حسب نوع البشرة وأيضا على حسب طريقة رغبتها بالعناية ببشرتها

فاختلاف نوع البشرة يؤدي إلى اختلاف المستحضرات التي تستعمل

للعناية بالبشرة، فالمستحضرات التي تصلح للعناية بالبشرة الجافة

تختلف عن المستحضرات التي تصلح للعناية بالبشرة الدهنية، وأيضا

المستحضرات التي تستخدم للبشرة العادية لا تصلح للاستخدام مع

البشرة الجافة والدهنية، وتعتبر البشرة العادية من أفضل أنواع البشرة

حيث أنها تستجيب بطريقة سريعة لمستحضرات العناية بها، ولكن

هذا لا يعني أن باقي أنواع البشرة يصعب العناية بها فمن السهل

جداً التعرف على نوع البشرة واتباع نصائح العناية بها يومياً وأسبوعياً

وبالتالي سوف تحافظ على بشرة نضرة ومشرقة طوال الحياة، وفي

هذا المقال سوف نعرض طرق العناية بالبشرة يومياً وخاصة البشرة

العادية، وذلك للحفاظ على البشرة وحل جميع مشاكل البشرة

التي تواجه كثير من الفتيات.

طرق التعرف على نوع البشرة:-

يحتار كثير من الفتيات في طرق معرفة نوع بشرتهم، فمعرفة نوع البشرة

أمر مهم لاختيار نوع المستحضرات التي تناسب البشرة عند البدء في

العناية بها، لأنه عند استخدام مستحضرات لا تناسب نوع البشرة قد

تسبب لها كثير من المشاكل مثل جفاف البشرة أو ظهور حب الشباب

أو تشوه البشرة بالبثور والبقع وهذا يبدد الجمال الطبيعي للبشرة ويسئ

إلى مظهرها كما قد يتسبب هذا في ظهور مشاكل أكبر عند التقدم

في السن مثل ظهور التجاعيد أو السليوليت، وتختلف نوع البشرة

من شخص لآخر فيوجد البشرة العادية والبشرة الجافة والبشرة

الدهنية وأخيراً البشرة المختلطة وهي التي يتميز بها معظم الناس،

وكل بشرة لها مواصفات معينة ويتناسب معها مستحضرات عناية

مخصصة لها، فالبشرة الجافة غالباً ما ينتشر بها القشور وتكون قابله

للاحمرار بسهولة فيجب العناية بترطيبها دائما بالمواد التي تناسبها،

والبشرة المختلطة يتركز فيها الدهون عند الجبين والذقن والخدين

أما باقي الوجه فيكون جافاً، والبشرة الدهنية هي البشرة التي يتوزع

بها الدهون في جميع الوجه وتكون مائلة دائما للمعان وينتشر بها

البثور والحبوب بسهولة نظراّ لانسداد مسام البشرة بالدهون المتراكمة

عليه فلابد من العناية بها يومياً وكثرة استخدام الغسول المناسب

لها يومياً فهي أكثر أنواع البشرة ينتشر بها المشاكل وتحتاج إلى عناية

بدقة وحرص، أما البشرة العادية فهي من أفضل أنواع البشرة حيث

أنها تتميز بالصفاء وتوازن كمية الدهون بها وبهذا يقل بها

مشاكل البشرة المعروفة.

والآن سوف نذكر طريقة سهلة للتعرف على نوع البشرة وذلك من

خلال اتبعاً الخطوات التالية:

يتم غسل البشرة جيداً بالغسول المعتاد وبالماء الفاتر، ثم تجفف

البشرة جيداً بمنشفة قطنية.

تترك البشرة لمدة لا تقل عن ساعة ودون وضع عليها أي مستحضرات

تجميل.

وبعد مرور الوقت يتم اختبار البشرة بمنديل ورقي، حيث يتم وضع المنديل على

البشرة مع الضغط عند الجبين والذقن والخدين والأنف وملاحظة النتيجة في كل

مرة، فإذا ظهر لك غي المنديل الورقي آثار دهون من جميع أجزاء البشرة فإن

البشرة دهنية، وإذا ظهر لك آثار دهون من أجزاء فقط من البشرة كالجبين

والذقن فإن البشرة مختلطة، وإذا ظهر لك قشور في المنديل فإن البشرة جافة،

وإذا لم يظهر أي شئ في المنديل فإن البشرة عادية وبهذا يكون

قد تعرفت على نوع بشرتك.

العناية اليومية بالبشرة العادية:-

البشرة العادية تتميز بالصفاء وخلائها من العيوب لذلك هي لا تحتاج لمستحضرات

تجميل كثيرة ولا تحتاج إلى بذل كثير من الجهد للعناية بها يومياً، فالعناية اليومية

بالبشرة العادية أهمها غسل الكحول أو الروائح لأنها تؤذي جمال البشرة، ومن

مستحضرات العناية بالبشرة العادية كريم الليل والنهار المرطب والمغذي

للبشرة لزيادة تألقها وإشراقها، ويجب أخذ الحذر من استخدام منشفة خشنة

عند تجفيف البشرة، كما أنه يجب استخدام كريم أو لوشن ضد آشعة الشمس

عند التعرض لها للحفاظ على البشرة من الآشعة فوق البنفسجية الضارة

بالبشرة والتي تؤدي إلى سواد البشرة وحرقها.

ماسك لتصفية البشرة العادية:-

يوجد العديد من الماسكات الطبيعية بمكونات منزلية والتي تناسب البشرة

العادية وتؤدي إلى زيادة نقائها وتصفيتها من الشوائب والأتربة

الناتجة من عوامل الجو ومن هذه الماسكات:

ماسك الحليب:- الحليب من أقوي المواد الطبيعية المنقية للبشرة حيث يمكنك

استخدام الحليب يومياً أو مرتين أسبوعياً على الأقل للعناية بالبشرة العادية

والحفاظ على جمالها، وذلك من خلال خلط مقدرا مناسب من الحليب على

ملعقة من عسل النحل الطبيعي، ثم تطبيق هذا الخليط على البشرة وتركه

لمدة نصف ساعة، ثم فرك الخليط من البشرة وغسلها بالماء الفاتر، وبعدها

يوضع الكريم المرطب المناسب للبشرة العادية.

ماسك الزبادي:- الزبادي هو احد نواتج الحليب لذلك يكون له نفس ناتج

وأهمية الحليب للبشرة في تنقيتها وصفائها، حيث يتم تطبيق كمية مناسبة

من الزبادي على البشرة وتركها حتى تجف، ثم يتم فرك الزبادي من البشرة

باستخدام فرشة أسنان برفق، ومن ثم غسل البشرة بالغسول المناسب

لها وبالماء الفاتر وبعد تجفيفها تستخدم قطعة من الثلج وتمشيتها

على البشرة لغلق مسامها.

الزيوت المناسبة للبشرة العادية:-

الزيوت الطبيعية التي تشتري من العطار لها فوائد كثيرة للبشرة فهي لا تستخدم

فقط لطهي الطعام ولكن لها فوائد عظيمة للبشرة ومن

أهم الزيوت المناسبة للبشرة العادية:

زيت اللوز المر:- زيت اللوز من أقوي الزيوت المرطبة والمغذية للبشرة حيث

يمكنك استخدام زيت اللوز يومياً على البشرة العادية لزيادة ترطيبها وجمالها،

أو يمكنك وضع كمية منه على الكريم المستخدم يومياً لترطيب

البشرة لزيادة نسبة الترطيب بالبشرة.

زيت الزيتون:- زيت الزيتون مفيد جداً لصحة الجسم عندما يستخدم في

طهي الطعام، وأيضا له فوائد كثيرة للبشرة العادية حيث أنه ينقي مسام

البشرة من الشوائب العالقة بها ويعالج الآثار البنية مما له فعالية

كبيرة في توحيد لون البشرة.

زيت الترمس:- زيت الترمس من الزيوت المناسبة للبشرة العادية، حيث يتم

استخدامه مرتين يومياً لتفتيح لون البشرة، فالترمس له فوائد في تفتيح البشرة

من آثار الشمس أو من عوامل البيئة المؤثرة عليها.

نصائح للعناية بالبشرة العادية:-

أخيرا سنذكر عدة نصائح لابد من إتباعها للمحافظة على جمال البشرة العادية وتألقها ومنها ما يلي:

  • عند الاستحمام يتم الاستحمام بالماء الفاتر وليس الساخن لأن الماء الساخن يقلل من كمية الدهون بالبشرة ويخل من توازنها وبالتالي ظهور الكثير من المشاكل المتعارف عليها.
  • يفضل عدم الاستحمام أكثر من مرة يومياً للحفاظ على نسبة الدهون في الجلد، ولكن يمكنك غسل البشرة بالغسول أكثر من مرة يومياً ولكن لمدة لا تزيد عن خمس دقائق.
  • يجب استخدام غسول مناسب لنوع البشرة وخالي من الروائح التي تسبب تهيج واحمرار البشرة.
  • يجب تجفيف البشرة بمنشفة قطنية وبرفق شديد حتى لا نؤذي البشرة.
  • يجب استخدام كريمات مرطبة للبشرة يومياً أو استخدام زيوت وماسكات طبيعية يومياً بدلا من الكريمات.
  • لا يجب تعرض البشرة لآشعة الشمس دون وضع واقي مناسب لها خاصة في فصل الصيف لشدة حرارة الشمس على البشرة.