عناية حواء ببشرتها

كيفية علاج الحفر في الوجه

كيفية علاج الحفر في الوجه

كيفية علاج الحفر في الوجه

عندما نولد تكون بشرتنا ناعمة ملساء ومع مرور الوقت والوصول إلى سن

الشباب قد يصاب بعضنا بحب الشباب والبثور السوداء التي قد تترك آثر

على بشرة الوجه من ندوب، حفر، ثقوب تشوه بشرتنا والتي تكون

لونها في الغالب مخالف للون البشرة فتكون حمراء أو بنية اللون فتصبح

حفر ملونه وتوجد بعض العلاجات الحديثة التي نستطيع معها أعادة الوجه لطبيعته

السابقة بإخفاء تلك الحفر والندبات.

ويجب أن نعلم أن الحفر على الوجه لا يكون سببها فقط حب الشباب،

ولكن يوجد أسباب أخرى لظهور تلك الحفر ولكن أشهر المسببات هي حب

الشباب ولعوامل البيئة أيضاً أثر على ظهورها.

أنواع حب الشباب

ويوجد أشكال مختلفة من حب الشباب منها ما يسبب الحفر ومنها ما لا

يترك آثر بعد علاجه وذلك على حسب طبيعة كل بشرة.

  • حب الشباب المعتدل

هذا يسبب البثور والرؤوس السوداء وقد تصبح الحبوب حمراء نتيجة التهاب الجلد

وهذا النوع في الغالب عند معالجته لا يسبب ظهور حفر على الوجه.

  • حب الشباب الحاد

وهذا النوع يسبب في ظهور حبوب مؤلمة وخرجات مليئة بالقيح والصديد

وتسمى العقيدات التي تكون تحت الجلد والتي تسبب الندوب والحفر الدائمة.

أنواع ندبات حب الشباب

في معظم الأوقات الآثار التي يتركها حب الشباب ورائه تتلاشى دون الحاجة

لتلقي علاج ولكن عندما يصاب الوجه بخطر الندب وعلامات واضحة تكون

في الغالب تأخذ شكلين

  • ندوب سطحية تترك آثر بسيط سطحي على الجلد وقد تختفي مع التقدم في العمر.
  • ندوب عميقة التي تأخذ شكل حفر وثقوب ومنحنيات غائرة وعميقة وقد تكون داكنة أو بلون الجلد وتكون واضحة وتشوه السطح الخارجي للوجه وتستمر مدى الحياة إذا لم يتم علاجه.

أنواع الحفر والندبات الأخرى

  • ندبة نتيجة الإصابة بجرح أو عدة جروح في الوجه وتظهر نتيجة نمو النسيج المحيط بالجرح بشكل متعرج.
  • ندبة الحروق عن طريق إما الإصابة ببعض الحروق عن طريق النار أو المواد الكيميائية وتترك آثار حفر على الجلد فتجعله منكمش ومتقلص.
  • الندبات الصبغية والتي تكون حفر داكنة عن الجلد المحيط بالبشرة.

علاج ندبات وحفر الوجه

تعتمد العلاجات على مدى الحدة في الحفر وهناك العديد من طرق العلاج

التي يحددها طبيب الأمراض الجلدية فقد يحدد أما التقشير الكيميائي أو

العلاج بالليزر ويرجع ذلك حسب الحالة وشدتها وقد يكون العلاج عن طريق

المنتجات المصنعة وقد تكون عن طريق العلاجات الطبيعية وهى تناسب

الحالات متوسطة الإصابة وسوف نستعرض سويا طرق العلاج المختلفة.

  • العلاج بالليزر

هذا الأجراء يمكن أن يتم في عيادة طبيب الأمراض الجلدية عن طريق تخدير

الجلد بمخدر موضعي لتخفيف أي ألم ويزيل الليزر الطبقة العليا التالفة من

الجلد ويشده ويترك الجلد أكثر سلاسة ويمكن أن يحدد مناطق معينة

من سطح الوجه والتي لا تأخذ سوى بعض دقائق أو ساعة على الأكثر

حسب شدة الإصابة وعدد الحفر وعادة ما يستغرق الشفاء التام ما

بين ثلاث إلى عشر أيام وقد تكرر الجلسة عدة مرات وقد تصل ما بين

ثلاث إلى أربع جلسات ويفصل بين كل جلسة وأخرى حوالي

شهر ويعتمد العلاج بالليزر على استخدام طريقتين معاً وهما

(الديرما رول) وهي عبارة عن آلة تشبه الشوكة الصغيرة جداً

وتعمل على تحفيز وتنشيط مادة الكولاجين الموجودة في البشرة.

(الفراكشنل ليزر) وهي عبارة عن توجيه أشعة الليزر على البشرة بدرجة

تركيز معينة حسب الحالة كما يساعد على تحفيز الكولاجين.

  • الحقن بالفيلر

وهي عبارة عن ملء الحفر تحت الجلد بمادة (الفيلر) وهي مادة مصنوعة

من الكريم أما الصناعي عن طريق (البوليمر) أو الكولاجين الحيواني.

وتستخدم هذه الطريقة في الغالب لعلاج حفر حب الشباب أو التجاعيد

ليتم حقن الفيلر في الأماكن المنخفضة في الجلد لترتفع لتكون

في مستوى واحد متساوي.

  • التقشير الكيميائي

ويتم علاج الحفر عن طريق تطبيق محلول حمضي للتخلص من الطبقة

العليا من الجلد المتضرر ليعزز نمو جلد جديد ولا تأخذ العملية سوى بضع

دقائق حتى يتم التقشير الكيميائي ويستغرق الجلد فترة شفاء قد تصل

إلى 14 يوماً ويجب أتباع تعليمات الطبيب المعالج وتجنب التعرض لأشعة

الشمس حتى تلتئم الجروح.

  • العمليات الجراحية

إذا كان مر وقت طويل ولم تعالج تلك الندبات أو كانت بصورة عميقة فقد يضطر

الطبيب المعالج إلى اللجوء إلى أجراء عملية جراحية لإخفاء حفر الوجه وفي

الغالب يستخدم أنسجة من جسم المريض نفسه وتستمر فترة

الشفاء عدة أسابيع.

سلبيات العلاج بالمنتجات المصنعة والكيميائية

  • إن العلاج بالطرق الكيميائية لا يحقق نتائج بنسبة 100 % ولكن قد تصل إلى نسبة 80 % فقط.
  • يصبح مزعج ولا يناسب البشرة الحساسة.
  • لا يمكن العلاج به ألا عن طريق الطبيب المختص وبالتالي قد لا يتوافر في كثير من المناطق.
  • تكلفته عالية قد لا تناسب البعض.
  • المنتجات والعلاجات يمكن أن تؤثر على بعض الغدد الصماء وخلايا الوجه مما قد تسبب ندوب أكثر وضوحاً بدلاً من تقليلها.

الطرق الطبيعية لعلاج حفر الوجه

يوجد العديد من الطرق الطبيعية المنزلية التي تخفي الحفر على الوجه

والتي لا تحتاج إلى تكلفة عاليه ويمكن أن تصنعها بنفسك في أي وقت

وليس لها آثار جانبية ومن هذه الطرق

  • معجون الكركم

2 ملعقة كبيرة من مسحوق الكركم مع خمس أوراق من الليمون وسحق المكونات

معاً بقليل من الماء وملء الحفر به وتركه لمدة 20 دقيقة إلى نصف ساعة حتى

تمتص البشرة محتوياته ويغسل الوجه بالماء الفاتر ويكرر العلاج مرة واحدة في

اليوم لمدة أسبوع أو أسبوعين حتى تصبح البثور أقل وضوحاً.

  • الزبادي

اللبن الرائب مع بعض قطرات من عصير الليمون مفيد لملء الثقوب، كما يوجد

به مضادات أكسدة طبيعية ويقلل من التهابات الجلد ويفتح لون البشرة ويتم

تطبيقه على الجلد وتركه حتى يجف تماماً ثم يشطف بالماء الفاتر ويتم العلاج

بانتظام مرة واحد لمدة أسبوعين.

تعليمات قبل استخدام العلاجات الطبيعية

  • تطهير الجلد

قبل أجراء أي علاج طبيعي يجب التأكد من تطهير جلد الوجه بدقة

وهو أمر مهم للتخلص من أي حطام وفائض في الزيوت الموجودة على

سطح الجلد بحيث تستطيع المنتجات الطبيعية أن تخترق خلايا الجلد

بشكل جيد ويتم تطهير الجلد عن طريق استخدام صابون

معتدل مضاد للبكتريا.

  • تقشير الجلد

من المفيد تقشير البشرة للتخلص من الجلد الميت وبالتالي كشف الجلد

الجديد ولا يوجد أفضل من فرك البشرة بالعسل والسكر بخلط كميات متساوية

من العسل والسكر ثم غسل الوجه بالماء الفاتر.

  • تبخير الجلد

يجب وضع تبخير الجلد في الاعتبار قبل أجراء العلاج الطبيعي فهو مفيد

لصحة الجلد ويساعد على فتح المسام والتخلص من الدهون وذلك بأعداد

وعاء من الماء المغلي ونغطي الوجه بمنشفة نظيفة لاستقبال

البخار المتصاعد لمدة 20 دقيقة ثم يتم تجفيفه.

سلبيات طرق العلاجات المنزلية

  • لا تناسب الطرق الطبيعية لعلاج حفر الوجه العميقة والتي مر عليها زمن طويل.
  • يجب الاستمرارية والمداومة عليها مما يدعو إلى الملل وهذا قد لا يكون متوافر لنا طول الوقت.
  • النتائج قد لا تكون مرضية في بعض الحالات.