عناية حواء ببشرتها

مستحضرات التجميل القاتلة

مستحضرات التجميل القاتلة

مستحضرات التجميل القاتلة

ما أكثر مستحضرات التجميل التي تباع في الأسواق وتظهر في الإعلانات

على أنها الكريم الذي سيعيد إليك نضارة بشرتك والشامبو الذي سيحمي

شعرك من التلف ويحافظ على تسريحة شعرك ثابتة طوال اليوم ومزيل

العرق الذي سينعشك طوال النهار وطلاء الأظافر الدائم المقوي للأظافر

وكريمات تبيض البشرة في ستة أيام فقط والزيت الذي سيعيد شبابك وال

عطر الذي سيسحر كل من يشمه وصبغة الشعر التي تدوم طويلاً وغيرها

الكثير من الكلمات الرنانة لتجذب المستهلكين إلى شراء هذه المنتجات

المختلفة ولكن قد تغرينا مثل هذه المنتجات ونقبل على شرائها ولا نبحث

عنن مدى ما تسببه لنا من أضرار صحية وبيئية فجميع مستحضرات التجميل

تدخل في صناعتها العديد من المواد التي تتكون تقريباً من 82,000 مادة

وبعض هذه المكونات ليست جيدة فيوجد من بين كل ثماني مواد مادة

واحدة ضارة تهدد حياتنا وقد تصل إلى حد القتل.

ونحن جميعا نحب أن نبقى أصحاء وفي نفس الوقت نحب أيضاً أن نكون

فائقي الجمال ولكن في نهاية المطاف لا نستطيع أن نقاوم مثل تلك

الإغراءات ونقوم باستخدامها وننسى أو نتناسى مضار هذه المواد على

الرغم من علمنا اليقيني الذي لا يوجد فيه مجال للشك أنها سوف تضرنا قد

لا يكون على المدى القريب ولكن على المدى البعيد هذا الضرر آتي لا

محالة ومع ذلك جميعنا يستخدم مستحضرات التجميل وكأننا نتجرع السم

القاتل ونعلم أنه سم.

بعض المواد الضارة التي تدخل في صناعة مستحضرات التجميل

  • القطران

يرتبط القطران ارتباطاً وثيقاً بتحضير مستحضرات التجميل فيدخل في إعداد

منتجات المكياج، صباغات الشعر مما يؤدي إلى التهاب الجلد والاستخدام الطويل

لبعض أنواع القطران يزيد من خطر التهاب الجريبات و المواد العطرية المصنوعة

من القطران تصبح متعددة الحلقات بالهيدروكربونات التي تضر الكبد، الجلد، تسبب سرطان الرئة.

  • المادة الكيميائية (DEA)

تستخدم هذه المادة الكيميائية التي تعد من المواد القوية لإعداد مستحضرات

التجميل مثل الشامبو، الصابون وعندما تستخدمها الأم الحامل يصبح لها ضرر

على نمو دماغ الجنين ووفقاً لدراسة طبية أشارة إلى تأثير هذه المادة

في زيادة حدوث أورام الكبد، الكلى.

  • مادة (الفورمالديهايد)

بعض مستحضرات التجميل مثل منتجات الشعر لكي تتجانس لابد من إضافة

مادة (الفورمالديهايد) يتم إنتاجها بكميات صغيرة في جسم الإنسان والتي

تعتبر غير مؤذية ولكن إذا تعرض الإنسان لكميات مفرطة (للفورمالدهيد) قد يؤدي

إلى الحساسية في العين، الأنف، الحلق، الجلد وأنها يمكن أن تؤدي إلى

الربو كما قد تسبب اضطرابات الدورة الشهرية عند المرأة كما تزيد من

خطر الإصابة بالسرطان في مناطق مختلفة بالجسم.

  • مادة (السترات جلايكول)

تدخل هذه المادة في صناعة مستحضرات التجميل وكثرة التعرض لهذه المادة

تسبب انخفاض الخصوبة لدى الرجال ويمكن أن تكون خطرة على النساء

الحوامل كما يمكن أن تسبب الضعف، الغثيان، الصداع، تهيج الجلد.

  • الرصاص

تحتوي مستحضرات التجميل على الرصاص الذي لديه عدد كبير من الآثار

الضارة إذا تعرض لها الإنسان لفترات طويلة فيحتوي على مواد متسرطنة ضارة

خلال فترة الحمل ويمكن أن تسبب الغثيان، الصداع، التهيج كما يمكن أن تؤثر

على الجهاز العصبي فضلا على تأثيره على النمو العقلي، البدني للأطفال.

  • الزئبق

بعض كريمات تفتيح البشرة قد تحتوي على الزئبق الذي يؤدي إلى تليف الكلى،

الكبد، الدماغ والتعرض لفترات طويلة للزئبق غير العضوي يمكن أن يضر الجهاز

العصبي المركزي كما قد تزيد من خطر الإصابات العصبية، متلازمة الكلى.

  • مادة السكرية

وهي مادة تعتبر من المكونات الرئيسية المستخدمة في إعداد منتجات تبيض

البشرة التي قد تحدث تفاقم في الأمراض الجلدية المختلفة والعديد من المضاعفات.

  • مادة (البارابين)

مستحضرات التجميل المختلفة مثل الكريمات، منتجات المكياج، المرطبات،

العناية بالشعر، منتجات الحلاقة تحتوي على البارابين التي تعتبر من المواد

الحافظة التي لابد من إدخالها في صناعة أدوات التجميل حتى لا تتلف وقد

أثبتت الدراسات البحثية إن مادة البارابين تسبب أورام الثدي

لأنه لديه خصائص تشبه هرمون الأستروجين.

  • مادة (سواغات)

تستخدم في العديد من صابغات الشعر، الحبر في الوشم التي تؤدي إلى

التهاب الجلد، فرط الحساسية، تؤثر بالسلب على الجهاز المناعي للجسم.

  • مطهر البيتين

وهو أحد المنظفات الاصطناعية المستخدمة في مختلف مستحضرات التجميل

ومنتجات العناية الشخصية مثل منتجات العناية بالبشرة، المطهرات،

الشامبو وكثرة استخدامه يسبب تهيج الجلد.

  • الكحل الحجر

هو من المنتجات الشعبية التي استعملت منذ العصور القديمة والتي تباع في

جميع الأسواق وتستخدم لتكحيل العين تحتوي على مواد كيميائية، أكسيد

الحديد وكثرة التعرض لتلك المادة تزيد من مستوى الرصاص في الدم فتؤثر على

نخاع العظام، وظائف المخ، تسبب فقر الدم، التشنجات.

  • مادة (الهيدروكسي)

تدخل في صناعة المواد العطرية الاصطناعية التي يمكن أن تسبب مشاكل

صحية عديدة بعد التعرض لها لفترات طويلة وتشمل تهيج الجلد،

الصداع، مشاكل في الرئة، الدوخة.

  • الزيوت المعدنية

غالبا ما تستخدم الزيوت المعدنية في صناعة مستحضرات التجميل وفي زيوت

الأطفال، المرطبات ويتم الحصول على هذه الزيوت من المنتجات البترولية وقد تسبب

الحساسية، تهيج الجلد، سد مسام الجلد كما تزيد من احتمال الإصابة بالتهاب المفاصل.

  • كبريتات وريل الصوديوم (SLS)

تستخدم في العديد من منتجات العناية الشخصية مثل غسول الجسم، الصابون،

الشامبو، منظفات الوجه، كريم الحلاقة والتي تعمل على تهيج العين، الجلد، جفاف البشرة.

  • مادة (ثلاثي إيثان ول أمين) TEA

هي واحدة من المواد الكيميائية التي تستخدم لضبط درجة الحموضة في مستحضرات

التجميل التي تعتبر ضارة على العين، الجلد، تسبب جفاف الشعر، تسبب أعراض الحساسية.

  • مادة (اللانولين) دهن الصوف

يتم الحصول على هذه المادة الكيميائية من صوف الغنم وتستخدم في مختلف

مستحضرات التجميل ومنتجات العناية الشخصية مثل منتجات العناية بالعين،

الكريمات وهي تعتبر من المواد السامة إذا ابتلعت كما تسبب الطفح الجلدي،

الاحمرار، الغثيان، القيء وينبغي أن نكون حذرين من المنتجات

التي تحتوي على مادة اللانولين.

  • مادة كلوريد أوكسي بنزون

تدخل هذه المادة في العديد من مستحضرات التجميل مثل أحمر الشفاه، تلوين

الشعر، مكيفات الشعر، واقيات الشمس وهي مادة كيميائية قد

تهيج الجلد، العين، التهاب الجلد التماسي.

  • بودرة (التلك)

وهي البودرة التي يستخدمها الكثير من الأطفال لعلاج التسلخات،

الطفح الجلدي تؤدي إلى سرطان المبيض.

  • مادة ( الفثالات)

تدخل في صناعة العطور، طلاء الأظافر، رذاذ الشعر، الصابون، الشامبو،

مرطبات البشرة تلك المنتجات التي تستخدم في الحياة اليومية التي يمكن

أن تؤثر على التناسل البشري والتنمية وقد أثبت علمياً أنها من

المواد المتسرطنة والضارة بالجسم.

احترسي عند شراء مستحضرات التجميل العضوية

لقد ظهرت في الأسواق العديد من المواد العضوية التي دعت الحاجة

لظهورها من أجل تلافي مضار مستحضرات التجميل الكيميائية ولكن هل

مستحضرات التجميل العضوية تعتبر آمنه فقد أثبتت التجارب العلمية إن مثل

تلك المنتجات لا يوجد لها معايير مناسبة تستخدم من قبل الشركات

المصنعة وما هي ألا استغلال لحاجة المجتمع لمستحضرات التجميل الآمنة

ولكن ما هي ألا طريقة من طرق خداع للمستهلك فمستحضرات التجميل

العضوية تحتوي على ما نسبته 70 % منتجات عضوية، 30 % تتكون من

مواد كيميائية قوية ضارة بصحة الإنسان.