جمال حواء

أغرب طرق التجميل للمرأة

أغرب طرق التجميل للمرأة

أغرب طرق التجميل للمرأة

إن السعي إلى الجمال هو ما تبحث عنه كل امرأة في كل

زمان وفي كل مكان وعبر التاريخ قامت النساء بالعديد من

الحيل والأشكال الغريبة في رحلة البحث عن الجمال الذي

تتمناه كل امرأة فقد تلجأ في كثير من الأحيان إلى استخدام

طرق مؤلمة وغريبة التي لا تتفق مع المعايير الصحية وقد لا

يتقبلها العقل البشري ولكنها موجودة بالفعل وتمارسها

السيدات والفتيات في محاولة منهن للوصل إلى الجمال

الخلاق الأثر وإن كلفها ذلك خوض معركة مرعبة وكأنها

تعيش داخل فيلم رعب وتمارس عليها أساليب من أصناف

العذاب المختلفة وهي راضيه به فقط من أجل الوصل إلى

الجمال الأخاذ وأليكن سوف نخوض تلك التجارب لعلنا تروق

لنا فنتبعها أو نتعرف على مدى ما تسببه من ألم فنتجنبها.

علاجات التجميل الغريبة

  • الدودة الشريطية للتخسيس

هل تستطيعي تخيل إن داخل الجهاز الهضمي الخاص بك

دودة شريطية جائعة في كل وقت وهذا ما تقوم به بعض

السيدات في الولايات المتحدة الأمريكية من أجل إنقاص الوزن

والقضاء على السمنة فمن طبيعة الدودة الشريطية أنها لا تتوقف

عن الآكل بشراهة وتأتي الإصابة بالدودة الشريطية في الظروف

العادية عن طريق ابتلاع بيض الدودة عن طريق تناول طعام أو

مياه ملوثة أو تناول اللحوم النيئة وغير المطبوخ بشكل جيد

وأعراض العدوى تكون على هيئة غثيان، ضعف، فقدان الشهية،

آلام في البطن، إسهال، فقدان الوزن والعرض الأخير هذا ما تبحث

عنه من تريد النحافة ويصل طول الدودة إلى ما يزيد عن 15 متر

وتستطيع أن تعيش 30 عام وعدم تلاقي العلاج سوف يظهر

العديد من الأخطار مثل انسداد في الجهاز الهضمي، ضعف

في الجهاز العصبي المركزي، التأثير على الدماغ، الصداع،

ضعف البصر، التهاب السحايا وعندما تهاجر اليرقات داخل

أجهزة الجسم وتصل إلى الرئتين والكبد فأنها تسبب الخراجات،

خفض تدفق الدم ،الحساسية، التورم، صعوبة في التنفس وقد

تكون هناك ضرورة لإجراء عملية جراحية أو زرع أعضاء في الإصابات

الشديدة هذا ما يمكن أن تتعرض له النساء لخوض تجربة إنقاص

الوزن عن طريق ابتلاع يرقات الدودة الشريطية ولقد قامت الولايات

المتحدة بحظر استخدام الدودة الشريطية لخسارة الوزن.

  • استخدام القمل في صالونات التجميل

انتشرت في الآونة الأخيرة استخدام القمل في صالونات التجميل

في بعض دول الخليج وقد تم بيع القمل لعلاج تساقط الشعر،

زيادة النمو على أساس إن القمل يقوم بامتصاص الدم من فروة

الرأس مما يؤدي إلى تجديد الخلايا، التدليك الطبيعي للشعر

وقد ساعدت وسائل الإعلام في نشر هذه الفكرة والتحدث

حول فوائد استخدام القمل وقد بلغ سعر القملة الواحدة 14 درهم

وقد قامت دولة دبي على سبيل المثال برفع تقرير بذلك واتخذت

الإجراءات الرادعة للقضاء على تلك الظاهرة إذا تقوم بعمليات

تفتيش منتظمة على صالونات التجميل وخلال المداهمة اليومية

تم القبض في يوم واحد على 2000 انتهاك للحظر ومن المعروف

إن حشرة القمل تنقل العديد من الأمراض الجلدية وتنتقل العدوى

كذلك لتشمل كافة أفراد الأسرة، تسبب مرض فقر الدم، الحمى

الراجعة، حمى التيفوس الوبائي الذي لا يقل خطورة عن مرض

الطاعون في عدد ضحاياه والذي يكون نقمة إذا تفشى

وعادة ما كان يتفشى في الجيوش وقت الحروب، في البواخر،

السجون وفي أثناء الحرب العالمية الأولى أصيب بحمى التيفوس

الوبائي 20 مليون شخص مات منهم ثلاث ملايين وفي وقتنا

الحالي وعلى مستوى العالم يموت سنوياً ما بين 10,000

إلى 20,000 بسبب حمى التيفوس الوبائي فهل مازالت

النساء تصر على وضع القمل في شعورهن بعد كل ذلك.

  • العلاج بقناع الدم

يقولون أن الجمال هو الألم ولكن هل أنت على استعداد

للنزف حقاً بواسطة قناع الدم أو كما يعرف أحياناً بمصاص دماء

الوجه عن طريق الليزر والوخز بالإبر الصغيرة وقد أنتشر في

الوقت الحالي في صالونات التجميل الكثير من طرق تقشير

وتنعيم البشرة والقضاء على التجاعيد وشد الوجه ومن أغرب

تلك الطرق العلاجية هو العلاج بالدم ولمنع انتشار العدوى

ونقل الأمراض يتم أخذ عينه من الدم من ذراع السيدة نفسها

ودهن الوجه به بعد وخزه بالإبر للحصول على مادة الكولاجين

الطبيعية التي يحتوي عليها دم الإنسان.

  • العلاج بالتبريد

لقد انتشر في الفنادق العالمية والمنتجعات السياحية ما

يعرف بالعلاج بالتبريد تحت درجات حرارة منخفضة جداً قد

تصل إلى 142 درجة مئوية تحت الصفر وقد تصل إلى برودة

أكثر من ذلك حسب قدرة التحمل في غرف أو ماكينات التبريد

ليجلس فيها الشخص ليتخلص من آلامه وأوجاعه فهل تستطيعي

أن تتجمد الدماء في عروقك من أجل الوصول للجمال.

  • العلاج بالأساور النحاسية

لقد أنتشر في الوقت الحالي علاج ألم المفاصل، الركبة، ووجع

الرقبة، اليد، الأرجل عن طريق الأساور المصنوعة من مادة

النحاس والمغناطيس فنجد إقبال كبير عليها فتجدها مع الرياضيين

وتحت الوسائد وفي الأدراج وتكمن طريقة العلاج في امتصاص

كميات ضئيلة من النحاس من خلال الجلد وفي دراسة أجريت

على 240 شخص يعانون من التهاب المفاصل، الروماتويد فقد

ارتدى نصف العدد أساور نحاسية أما النصف الأخر لم يرتدوا

أساور النحاس وتمت المقارنة بينهم فلوحظ تحسن كبير وقلت

آلام من قاموا بلبس الأساور في المعصم وقد حاول الأطباء

تفسير تلك الظاهرة بأن تركيب مادة النحاس من إنزيمات

مضادة للأكسدة والكبريتات وتركيب جسم الإنسان من

الكولاجين وبروتين الهيكل العظمي والمفاصل وفيتامين C

يتفاعل كل ذلك مع بعضهم البعض مما يؤدي إلى تقليل

الشعور بالألم فنقص النحاس في جسم الإنسان يؤدي إلى

تطور الأمراض فهذا أخر ما توصل إليه العلم الحديث!

  • تقشير البشرة بالأسماك

قد أصبح من المعتاد أن نجد في صالونات التجميل المختلفة

ما يعرف بتقشير البشرة بوسائل طبيعية عن طريق الأسماك

الجائعة ولكن لا داعي للخوف والقلق فمثل تلك الأسماك لا

تمتلك أسنان لتجرح الجلد بل تأكل فقط الجلد الميت وبذلك

يتم القضاء على خشونة الجلد ويظهر بملمس ناعم وبراق.

  • جراحة تجميل القدم

وهي جراحة تجميلية لإزالة البروز من جانبي كل قدم

وتحت التخدير الموضعي وهو ينطوي على شق صغير واحد

حتى يقل الشعور بالألم ولا يحدث ضرر لتكون القدم مستوية

على الجانبين ففي سبيل الجمال قد تفعل المرأة أي شيء

وإذا كانت أظافر القدم مغروسة في أجزاء اللحم التي حوله

فسوف يقوم الجراح بإزالة الدهون واللحم ليبرز الأظافر إلى الخارج

كما يمكن أن يقوم ببتر أصبع القدم الكبير لقص جزء منه إذا وجده

طويل عن الحد الجمالي للقدم هذا ما يحدث بالفعل عندما

ترغبين في الحصول على لقب أجمل قدم في العالم.

  • ساونا الأشعة تحت الحمراء

حمامات البخار بالأشعة تحت الحمراء تستخدم سخانات

لتسخين الغرفة إلى درجة حرارة ما بين 150 إلى 200 درجة

مئوية لمدة 60 دقيقة داخل ساونا خشبية لديها باب زجاجي

في الجزء الأمامي ويجب أن يكون الماء قلوي للبقاء على الرطوبة

وتصحبي معك فوطة وزجاجة رذاذ مملوءة بالماء المعطر الخزامي

ويمكنك استخدام جهاز التحكم عن بعد لتشغيل الموسيقى

المهدئة وتحديد الظل البنفسجي للعلاج بالألوان التي تكون

على هيئة ستة ألوان الأخضر، الأصفر، الأزرق، البرتقالي،

الأحمر، البنفسجي من أجل تحسين المزاج.

  • قناع (تريند شوب)

هذا ليس كل شيء ولكن هناك طرق تجميل كثيرة تتبعها المرأة

مثل قناع (تريند شوب) وهو متوفر عبر الإنترنت ومصدرة اليابان

وهذا القناع لا يمكن أرداءة أكثر من خمس دقائق فقط في اليوم

من شدة ما يسببه من ألم للحد من التجاعيد، الخطوط، الترهل.

  • خوذة الأنف

وهو عبارة عن جهاز يركب في الأنف لتصغيرها ولتعديل أي

اعوجاج أو بروز يوجد بها ليمنحك أنف مثالي ولكن سوف

تعاني بعدها من الصداع النصفي الرهيب.

هذا ليس كل شيء لقد ذكرنا فقط القليل من أغرب طرق

التجميل والعلاج التي تتبعها بعض السيدات في عصرنا الحالي

والتي تدعو إلى التأمل والتفكير العميق هل الرجل يشعر بكل

ما تعانيه المرأة في سبيل أرضائه!