جمال حواء

طرق التخلص من الصداع

طرق التخلص من الصداع 

طرق التخلص من الصداع 

الصداع هو مرض ملازم للإنسان نتيجة تركه العديد من العادات

الغذائية التي كان يمارسها على مدار يومه فالإفطار عندما

يستيقظ، الغذاء عندما يعود من عمله، العشاء بالليل وعند

انشغاله بأمور أخرى تتبدل تلك العادات ليظل طوال النهار

ممتنع عن المأكل، المشرب وقد يكون من الصعب على البعض

التخلي عن بعض العادات الغذائية مما قد يسبب لهم ما يسمى

بالصداع الناتج عن تغير العادات الذي يسبب التعب، الألم الشديد

في بعض الأحيان وقد يرجع أسباب الصداع للكثير من العوامل

التي سوف نقوم بشرحها بشيء من التفصيل للتعرف على

سبب الصداع، كيفية علاجه، الوقاية منه.

أنواع الصداع

للصداع أنواع مختلفة،كما تختلف شدة نوباته بين ألم خفيف،

ألم  متوسط، إلى إحساس بألم شديد ويكون مكان الألم

 أما في الجبهة أو في منطقة الصدغ أو قرب العينين، الأنف

أو في مؤخرة الرأس، يصنف الصداع كصداع عضوي وآخر غير

عضوي، كما تختلف المسببات التي تفجر نوبات الصداع

ويمكن تقسيم الصداع إلى أربعة أنواع هي

  • الصداع النصفي ويصيب النساء بنسبة 15% والرجال بنسبة 6%.
  • الصداع التوتري ويصيب 12% من البشر وهو ألم يكون في أغلب  منطقة الرأس يستغرق من عدة دقائق إلى أيام وينتشر بين البالغين بسبب الشعور بالتوتر.
  • الصداع العصبي الذي يصيب جانبي الرأس.
  • الصداع العنقي الذي يسبب ألماً في أنسجة الرقبة، أسفل، خلف الرأس وفي الجبهة خاصة في الصباح.

أسباب الإصابة بالصداع أثناء الصيام

  • نقص السكر في الدم

لأن الطعام يعد المصدر الرئيسي للطاقة، الفيتامينات، العناصر

الغذائية التي يحتاجها الجسم وهو الذي يمنح الجسم كمية

من السكر اللازمة لنشاطه، حيويته فغالبا ما ينتاب بعض الصائمين

الشعور بألم الصداع قبل الوصول إلى مرحلة الفطور بسبب

نقص في وصول السكر من الدم إلى المخ وقد يشعر الصائم

معها بالرعشة، الدوار عند بداية أعراض الصداع وقد يتطور

الأمر إلى القيء، الغثيان ويؤدي انخفاض مستوي الجلوكوز

في الدم إلى تلون البشرة بلون باهت، أصفر، الشعور بالتوتر،

الإرهاق وقد تصل الإصابة إلى الشعور  باللامبالاة، عدم فهم

ما يدور حوله مع قلة في التركيز، الزيادة في ضربات القلب

وفي الإصابات الشديدة تحدث تشنجات، إغماء، غيبوبة.

  • نقص نسب الكافيين في الدم

بعض الصائمين يصابون بالصداع بسبب إتباعهم عادة كثرة

شرب المنبهات في الأيام العادية التي تحتوي على مادة

الكافيين مثل القهوة، الشاي، المشروبات الغازية، أنواع

الشوكولاتة المختلفة حيث يكون لها تأثير قوي، فعال على

خلايا المخ، القدرة على التركيز وعندما يحدث لدى الصيام

انقطاع مفاجئ عن هذه المشروبات مما يقلل مستوى الكافيين

في الدم فيصاب بصداع شديد وحالات إعياء تتفاوت في شدتها

من شخص لأخر ويسميه بعض الأطباء انه مدمن كافيين

فينتاب الصائم في فترة الصوم زيادة في التوتر، الانفعال،

العصبية، الإجهاد، الأرق، زيادة في سرعة ضربات القلب.

  • السهر وقلة النوم

عند الحديث عن أسباب الصداع في رمضان يبرز سبب رئيسي

الذي يتمثل في السهر، تقلبات النوم مما ينتج عنه اضطرابات

الساعة البيولوجية لدى الصائم وقد يصاب بالأرق، صعوبة

في النوم.

  • تغير مواعيد تناول الطعام

الصداع في رمضان قد يكون سببه تغير مواعيد تناول الطعام

أو التغيير في نوعية الغذاء وخاصة من اعتاد على تنظيم

وجبات طعامه في مواعيد محددة ومن هو كذلك حريص على

تناول وجبة الإفطار في الصباح وعند اقتراب موعد الطعام

المعتاد يشعر معه الصائم بالجوع الذي قد ينج عنه الإصابة

بالصداع الذي يحدث عادة في الأيام الأولى للصيام حتى

يتعود الصائم على مواعيد الطعام الجديدة.

  • نقص مادة النيكوتين في الدم

قد يعاني بعض المدخنين خلال فترة الصيام بالصداع بسبب

نقص كمية النيكوتين في الدم تلك المادة التي تحتوي

عليها السجائر.

  • العطش، الجفاف

إن فقدان الماء من الجسم وعدم تعويضه بسبب الجفاف، العطش

الشديد، زيادة العرق بسبب ارتفاع درجة الحرارة في صيف

رمضان وعدم قدرة الصائم على تعويض هذا النقص بسبب صومه

يصيب الصائم بالصداع بسبب نقص السوائل في الجسم وبالتالي

نقصها في الدم مما يؤثر على خلايا المخ وللوقاية منه يجب

تناول السوائل بوفرة بعد الإفطار.

  • عدم التوازن الغذائي

قد يحرص بعض الصائمين على تناول كميات كبيرة من الطعام

الغير نافع لصحة الجسم مثل الوجبات السريعة التي قد

تشعرك بالشبع وامتلاء البطن ولكن سرعان ما يتم هضمها

وتبقى المعدة فارغة مع بداية الصيام فمن الأفضل هو تحقيق

التوازن الغذائي بحيث يحصل الجسم على عناصره الغذائية

الصحية التي تمده بالطاقة والتي في نفس الوقت تشعر الصائم

بالشبع مثل البقول كالفول، العدس، الحمص.

نصائح، إرشادات هامة لتجنب الإصابة بالصداع في نهار رمضان

تناول المسكنات لا يجدي نفعاً حين يتعلق الأمر بصداع الصيام.

 

يجب ترتيب ساعات، أوقات النوم، تجنب السهر أو على الأقل تقليله

بقدر الإمكان خاصة لمن يضطر إلى الذهاب إلى عمله في نهار رمضان.

 

يجب تأخير تناول وجبة السحور قدر الإمكان والحرص على أن

تحتوي علي نظام غذائي متنوع، متوازن، متكامل, صحي.

 

الإكثار من شرب الماء، السوائل الأخرى مثل عصائر الفاكهة الطبيعية،

الشوربة بين وجبتي الفطور، السحور لتعويض نقص السوائل الذي

سيحدث للجسم خلال ساعات الصيام.

 

الحرص بقدر الإمكان على عدم التعرض للأشعة الشمس المباشرة

خلال فترة الصيام حتى لا يفقد الصائم المزيد من السوائل.

 

الإفراط في تناول الطعام عند الإفطار وخاصة الدسم منه يسبب

تخمة وضغط على الحجاب الحاجز فيسبب ضيق تنفس، تعب،

خمول، نوبات من الصداع لأن ملء المعدة بالطعام يسبب اندفاع

الدم إلى القناة الهضمية  فيقل الدم الواصل إلى

المخ ويسبب صداع الشبع‏.

 

الإقلال عن الأغذية المحفوظة، المشروبات الصناعية، التدخين،

المخلل، الأطعمة المحفوظة، المعلبات.

بعض الأطعمة التي تساعد على التخلص من الصداع أثناء الصيام

تناول التمر في وجبة الإفطار حيث يحتوي على أربعين فائدة

غذائية وهو غني بالجلوكوز الذي يعد من السكريات سريعة

الهضم، المفعول والتي تعالج الصداع، توفر طاقة فورية

للجسم في أقل من 20 دقيقة حيث لا يتطلب امتصاصها

عمليات هضم معقدة.

 

شرب منقوع الخروب يعتبر بديلاً آمناً لمادة الكافيين التي تحتوي

عليها القهوة، الشاي، الشيكولاته.

 

إضافة الحبهان للأطعمة المختلفة مثل الشربة، الأرز، القهوة الذي

يبطئ مفعول مادة الكافيين.

 

السبانخ، البروكلي، الملفوف، الخبز الأسمر، الثوم، الجبن، البيض،

الدجاج، الأسماك من الأطعمة التي تفيد في التخلص من الصداع

إلى جانب تناول الوجبات المتوازنة في الكم، النوع.

 

النشويات المعقدة مثل البقول كالفول، العدس، الفاصوليا،

البسلة، العجائن، البطاطس، الحبوب الكاملة كالقمح، الأرز

البني التي تمد الجسم باحتياجاته من السكر بطريقة بطيئة،

مستمرة لأنها تظل في المعدة وقت أطول.

 

القيام ببعض التمارين الرياضية بعد مرور ساعتين على تناول

وجبة الإفطار من أجل تنشيط الدورة الدموية، ضمان ضخ الدم

بكميات مناسبة للمخ.

 

كثرة تناول الفاكهة، عسل النحل، السكر البني قبل موعد الصيام

بساعة حتى يحصل الجسم على الطاقة التي يحتاجها خلال الصيام.

 

تناول الألبان، الزبادي، الفاكهة الغنية بالماء مثل البطيخ والتي

تساعد على الاحتفاظ بكمية كبيرة من السوائل في الجسم.