تربية الاولاد

تربية الأولاد بالقدوة

تربية الأولاد بالقدوة

المربي هو المثل الأعلى للطفل يُقلِّده من حيث يشعر أو لا يشعر.
– عليه أن يكون على مستوى القدوة ، فمن السهل على المربي أن يُلقِّن الولد
منهجًا تربويًّا ولكن من الصعب أن يستجيب الولد إذا كان المربي غير مطبقٍ لهذا
المنهج على نفسه ، وحتى لا يكون من الذين يقولون ولا يعملون .

تربية الأولاد بالقدوة

مثال : إذا حضر أحد وسأل عن الأب وقال لابنه : قل له إنه غير موجود ، فكيف يتعلم الولد الصدق ؟
فهو قدوة بسلوكه لا بكلامه ، فالأبناء إن وجدوا الأبوين صادقين سينشئون على الصدق ..
فالأبناء في مراقبةٍ لهما صباح مساء.
تربية الأولاد بالقدوة
– ينبغي للوالدين أن يربطا ابنهما بصاحب القدوة –  صلى الله عليه وسلم –  ويجعلونه قدوةً
لهم جميعًا ﴿ لَقَد كَانَ لَكَم فِي رَسُولِ الله أُسْوَةً حَسَنَةً لِمَنْ كَانَ يَرْجُو الله وَاليَوْمَ الأَخِِِر ﴾
” أدبني ربي فأحسن تأديبي ” ، وتكون سيرة الرسول – صلى الله عليه وسلم – جزءًا من
المنهج التربوي ، سواء كان في المدرسة أم في البيت أو الصحيفة أو المذياع ” أدبوا أولادكم
على ثلاث خصال..” منها ” حب نبيكم ” نجعله قدوةً في كل شيء .
تربية الأولاد بالقدوة
– ينبغي على الأبوين تهيئة المدرسة الصالحة والرفقة الصالحة والمعلم الصالح ( البيئة الصالحة )
لتعين على حسن التربية أخذًا بالأسباب ، وهذه الأمور يمكن للأبوين أن يوفراها قدر الإمكان لأبنائهما .
– بتربية الطفل الأكبر لأنه القدوة لأخوته ، فإنهم يُقلدونه في كل شيء ؛ فبصلاحه يُؤثِّر في إخوته .
– القدوة تكون في العبادات والأخلاق الفاضلة والكرم والتواضع والحلم والصفح والشجاعة والثبات والرحمة .

تربية الأولاد بالقدوة

Leave a Comment