تربية الاولاد

تربية الأولاد بالأحداث والمواقف

تربية الأولاد بالأحداث والمواقف

الناس كلهم عرضةً للأحداث سواء نتيجة تصرفات خاصة أو خارجة عن إرادتهم .

تربية الأولاد بالأحداث والمواقف

– فالمربي البارع الذي لا يترك الأحداث تذهب سدى ، إنما يستغلها لتربية النفوس
 والتربية بالأحداث تُثير النفس بكاملها مع تفاعل يكفي بصهرها ، فهي حالة لا تحدث
كل يومٍ في النفس.
تربية الأولاد بالأحداث والمواقف
والمثل يقول ” اضرب الحديدَ وهو ساخن فيسهل طرقه وتشكيله ” ، وإذا برد يصعب ،
فهي كالطابع يطبع في نفس الطفل بما لا يزول .
تربية الأولاد بالأحداث والمواقف
– ربط القلوب بالله في كل حادثٍ كحادث مرض ، غرق ، حادث طريق ، حادث وفاة ،
حادث إسلامي تاريخي… الخ .. ثم نأخذ العبرة من الحدث قبل أن يمضي .

تربية الأولاد بالأحداث والمواقف

Leave a Comment