دور الأسرة خلال فترة الخطوبة

دور الأسرة خلال فترة الخطوبة

معاملات فترة الخطوبة لا تقتصر على العلاقة بين العريسين فقط ، بل على أسرة كل منهما أيضاً،

حيث تقع كثير من المشاكل التي قد ينتج عنها عدم إتمام الزواج بسبب تصرفات غير مقصودة من

أحد الجانبين، لذلك يجب الانتباه إلى التركيز على شخصية العريس أو العروس وأخلاقه في الأساس

وعدم اختلاق مواقف بدون أسباب :

دور الأسرة خلال فترة الخطوبة

– إذا كانت الأسرة لديها تحفظات على أحد العروسين يجب أن تناقش هذه الأمور داخلياً وقبل إتمام

الخطبة حتى لا تحاول لاحقاً إفساد الأمر تمسكاً فقط برفضها أو تحفظها الأول.
– أثناء الخطبة كذلك لا يجب الإعلان بشكل غير مباشر عن الاستياء من أمر ما أمام الطرف الثاني أبداً

وإنما نناقشه داخل إطار الأسرة ثم يتخذ القرار بالحديث فيه بشكل مباشر مع أسرة الطرف الثاني إذا

كان الأمر يستلزم، ذلك أو ندعه يمر.

دور الأسرة خلال فترة الخطوبة

– يفضل أن ندع العروسين يحلان مشاكلهما سويا دون تدخل على أن تقدم لهم النصيحة إذا طلباها

حتى يثقا دائماً في أن الأهل موجودون دائماً لدعمهم لا للتحكم في حياتهم.
– لابد من الابتعاد عن الأسلوب غير المباشر لإبداء الرأي من شيء ما، فلا نوجه عبارات تحمل معاني

سيئة أو نحكى روايات أو إلقاء الضوء على خطأ ارتكبه ويفضل دائماً الوضوح والصراحة حتى نسمح للآخر

بالرد وتوضيح جميع الأمور.

دور الأسرة خلال فترة الخطوبة

– على الحماة الجديدة أن تحتوى خطيب ابنها أو خطيبة ابنتها، فهذا لا يقلل من شأنها، بل يزيدها رقياً

ويخفف عن الطرف الجديد عبء رهبة التعامل معها ومحاولة إرضائها طوال الوقت، خاصة إذا كانت متحفزة دائماً،

كما أن هذا الاحتواء سيشعر الطرف الثاني بالثقة والراحة فيتعامل بطبيعية بعيداً عن التكلف .

دور الأسرة خلال فترة الخطوبة

– على أسرة العروس أن توفر لها فرصة للتعرف على شخصية خطيبها وتكتشف مدى الراحة النفسية التي

تتوفر من الحديث معه على أن يكون ذلك في الحدود المسموح بها كأن نترك لهما بعض الوقت لحوار خاص دون تدخل.
– رغم إن هناك سلوكيات بسيطة تتعلق بالأمور المادية يكون لها دلالات مهمة، إلا أن المبالغة في تقييمها أمر مرفوض،

ويجب ألا تكون المادة على رأس الأولويات عند تقييم شخصية وأخلاق العريس أو العروس.
– وأخيراً يجب أن نتذكر أن دور الآباء في تلك الفترة هو الدعم والمؤازرة وليس التوجيه والتحكم في مسار الأمور.

Post Author: raid

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *