ما هو هرمون السعادة

ما هو هرمون السعادة  

ما هو هرمون السعادة

مشاعرنا لا نستطيع التحكم فيها لأنها عبارة عن تفاعلات كيميائية تحدث

داخل أجسامنا فكل عاطفة لدينا ما هي إلا نتيجة إطلاق سراح بعض

الهرمونات في مستويات الدم داخلنا عن طريق المخ فبعض الهرمونات

هي المسئولة عن جعلنا نشعر إننا بحالة جيدة وبعضها مسئولة عن

جعلنا نشعر بأننا بحالة سيئة بينما البعض الأخر هو المسئول عن مشاعر

الحب عندما نقع في حب شخص ما.

والسؤال المهم الآن هو هل يمكن لشخص ما أن يتحكم في مستويات

الهرمونات ليكون من السعداء والإجابة نعم يستطيع بالتأكيد ومن جانبنا

سوف نساعدك على أن تدوم سعادتك لفترات طويلة  لكن يجب أن نضع

في اعتبارنا أنه يجب أن نتعامل مع الأسباب الجذرية لحل المشاكل

الخاصة بنا فهرمونات السعادة تخفف عنك الألم وتشعرك أنك أصبحت في

وضع أفضل حتى تستطيع أن تحل مشكلتك وأنت في حالة من التوازن

والعقلانية لتحصل على حلول ناجحة،مرضية ولكن لفترة مهما طالت

سوف تنتهي وتعود لنا المشاعر السلبية.

الهرمونات التي تجعلك سعيد

إن استخدام مصطلح هرمون السعادة ما هو ألا تبسيط لعملية التأثير

على جهاز معقد للغاية المعروف بالمخ ولا نبالغ إذا قلنا أن العلم لم

يتوصل إلا للقليل من الجوانب العلمية الخاصة بعمل المخ وما هي الآليات

التي تدفعنا للشعور بالحب، السعادة، الحزن، الرضا، القلق،

الخوف…وغيرها من مئات المشاعر التي نمر بها

    هرمون السيروتونين

هرمون السيروتونين ويسمى أيضاً بمضادات الاكتئاب وهو الهرمون

الطبيعي الذي يشعرك بالسعادة، ينظم المزاج ويمكن أن نحصل علي

هذا الهرمون بطرق طبيعية عن طريق

  • تناول الأطعمة الغنية الكربوهيدرات مثل البقول (الفول، الفاصوليا)، دقيق الشوفان، الذرة، البطاطا الحلوة، الموز، التوت البري.
  • ممارسة رياضة المشي والتعرض لأشعة الشمس لفترات قصيرة لتمد أجسادنا بفيتامين (D) الذي يساعد على إنتاج هرمون السيروتونين.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين (D) صفار البيض، سمك السلمون، زيت كبد السمك، التونة المعلبة، الشيكولاته الداكنة، سمك السردين، الفطر، الحليب.

هرمون الاندورفين

 هرمون الاندورفين مصطلح يمكن تقصيره بكلمة المورفين الذي يعتبر من

الهرمونات الطبيعية كمسكنات للألم في أجسامنا، المتخصص في

تحسين المزاج، يبعث الشعور بالسعادة والسرور، يمنع الأرق ويعزز النوم،

يحد من القلق، يقلل الشعور بالإجهاد، تعزيز جهاز المناعة وعند إفراز

هرمون الاندورفين من الغدة النخامية تستقبله مستقبلات الألم في

الدماغ وبالتالي يقلل الشعور بالألم مثل المواد المخدرة كالمورفين،

الهيروين، الكوكايين إلا أن هرمون الاندورفين الذي يفرز طبيعي في

الجسم ولا يسبب الإدمان ويمكن أن نحصل على هرمون الاندورفين

بطرق طبيعية عن طريق

  • تناول الفلفل الحار فمضغه يساعد على إفراز هرمون الاندورفين بطريقة مركزه.
  • العلاج بالإبر الصينية التي تساعد على تخليص الجسم من الطاقة السلبية ويحفز الجسم على إفراز هرمون الاندورفين.
  • مشاهدة الأفلام المرعبة نعم لا تستغربي فالشعور بالخوف يجعل المخ ينتج هرمون الاندورفين كذلك ركوب القطار السريع أو ألعاب الملاهي فتجعلك تشعري بالإثارة التي تزيد من دقات قلبك الأمر الذي سيجعلك تشعري بالسعادة بعد انتهاء اللعبة.

    هرمون الدوبامين

هرمون الدوبامين يطلق عليه هرمون المتعة، السعادة الذي يؤثر على

الكثير من الأحاسيس، السلوكيات، يحفز الإنسان للوصول للنجاح عندما

نسعى لتحقيق الهدف كما يدفعنا لاتخاذ القرارات الهامة في حياتنا

ويشعرك بأن حياتك لها معنى الذي يمكنا من متعة الحصول على الثواب

وتكون نسب مستويات هرمون الدوبامين في المخ عالية في مرحلة

الطفولة وتقل مع التقدم في العمر وهذا ما يفسر مقدرة الأطفال على

الحفظ أسرع من كبار السن وعلى شعورهم بالسعادة معظم الوقت وهو

هرمون مهم لكل شخص يسعى للتفوق، النجاح وقلة إفراز الجسم له

يقلل التركيز، الانتباه مما يعطل الطموح ودفع الإنسان للأمام فيساعد

هرمون الدوبامين على تحفيز النشاط، زيادة الاستيعاب، التركيز ونحن

ندعو جميع الطلبة المقبلين على أداء امتحانات نهاية العام الدراسي أن

يساعدوا أجسامهم على إنتاج هرمون الدوبامين لتحفيزهم على

الاستذكار، حفظ المناهج الدراسية وأليكم الأطعمة الغنية بهرمون

الدوبامين

  • تناول الأغذية الغنية بالتايروسين الذي يحتاجه الجسم لإنتاج هرمون الدوبامين مثل الخضراوات، الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة مثل التفاح، البطيخ، الأفوكادو، الشمندر، السبانخ، السمسم، بذور اليقطين، فول الصويا، البروكلي، البنجر.
  • البروتينات التي نجدها في اللحوم، الدواجن، الأسماك.
  • المكسرات الغنية بفيتامين (B6).
  • الأطعمة الغنية بفيتامين (C) مثل البرتقال، الفراولة، الملفوف، الفلفل.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين (E) مثل الجزر، بذور عباد الشمس.

    هرمون الأوكسيتوسين

هرمون الأوكسيتوسين هو هرمون الحب الذي يفرزه الجسم بكميات

كبيرة عند العناق الذي يحدث بين أفراد العائلة، صلة الأرحام، الأصدقاء,

بين الأم وطفلها، فوضع ذراعك حول زميل لك يزيد من إنتاج الجسم

لهرمون الأوكسيتوسين، كما يفرز عن طريق التدليك مما يزيد من

أحاسيسنا العاطفية ويساعد على استرخاء العضلات، الرضا بالحياة،

السعادة كما يوجد له أهمية في عملية الولادة فيعمل على خفض الطاقة

في الغشاء الليفي العضلي في الرحم ويزيد من حدة التنبيهات فحقنه

من هرمون الأوكسيتوسين بمقدار 2 ملي يحدث تأثير على الرحم

وتقلصاته وحدوث الطلق الذي يساعد على الولادة كما أنه له تأثير قوي

على الرضاعة الطبيعية لدى الأم فهو لا يزيد من إفراز اللبن ولكن يؤثر

بشكل قوي على الحالة النفسية للأم بحيث يخلق لديها شعور بالحنان،

الحب، الرغبة في ضم الطفل، إرضاعه.

فهذا الهرمون يفرز في حالة الشعور بالحب، الثقة، الهدوء كما يزيد من

فرص الحوار والتفاهم بين الزوجين وهو موجود في كثير من الأطعمة مثل

الشيكولاته، البروتينات.

    هرمون الميلاتونين

هذا الهرمون يحتاجه جسم الإنسان للحصول على نوم هادئ، مريح فهو

المسئول عن شعورنا بالنعاس والرغبة في النوم أثناء الليل ويزيد إفراز

هذا الهرمون خلال ساعات الليل ويزيد إفرازه عند تقليل شدة الضوء فهو

يقوم بدور المنبه للجسم لتحديد ساعات استيقاظه، ساعات نومه

ويتوقف إنتاجه مع ظهور ضوء الشمس وتعتبر المصادر الغذائية الموجود بها

هذا الهرمون هي القمح، الشعير، الكرز، الفشار، اللوز،  الفستق،

البندورة.

    هرمون الأستروجين

هو هرمون يساعد على تشكيل هرمون السيروتونين ويحميك من القلق،

التوتر، الحفاظ على مزاجك ثابت، الأستروجين يقل مع انقطاع الطمث مما

يؤثر سلباً على المزاج، الشعور بالتعب.

   هرمون البروجسترون

هذا الهرمون يساعد على الحصول على نوم هادئ وبشكل جيد ويمنع

القلق، تقلب المزاج كما تنخفض مستوياته كذلك عند انقطاع الطمث كما

يمكن من زيادة العوامل السلبية لنقص هذا الهرمون عن طريق العادات

الغذائية الخاطئة وتناول الأطعمة الغير صحية، ممارسة عادة التدخين

وللحفاظ على مستويات هرمون الأستروجين، البروجسترون متوازنة في

مستويات الدم لدي المرأة عليها المحافظة على ممارسة التمارين

الرياضية مثل اليوجا، تناول الغذاء الصحي، تجنب الدهون المشبعة،

التقليل من تناول الحلويات والسكر، تجنب الإجهاد.

الوصفات السحرية لزيادة إفراز هرمونات السعادة

  مضغ اللبان الخالي من السكر يساعد على إفراز هرمون السيروتونين

الذي يساعد على الشعور بالسكينة، الهدوء.

النوم في الظلام يزيد من إفراز هرمون (الميلاتونين) وهو المسئولعن

الرغبة في النوم.

تناول وجبات منخفضة من البروتينات بالقدر الكافي الذي يحتاجه الجسم

فالبروتينات أحد العوامل الطبيعية المؤثرة على إفراز هرمونات السعادة

ولكن زيادته قد تؤدي إلى آثار عكسية.

ممارسة الرياضة لمدة 20 دقيقة كل يوم مع شرب الماء الكافي عند

ممارستها حتى لا يعاني الجسم من الجفاف الذي يؤثر بدوره على

الحالة المزاجية بالسلب.

تناولي القدر الكافي من الكربوهيدرات التي تساعد على إفراز هرمون ال

سيروتونين ولكن في نفس الوقت تجنب الإسراف في تناولها وابتعدي

عن العصائر المعلبة، الكيك، الخبز الأبيض، المكرونة.

 

 

 

 

Post Author: raid