كيف اتعامل مع خطيبي

الزيارة الأولى بعد الخطبة

الزيارة الأولى بعد الخطبة

* الزيارة الأولى :

في الواقع أن للزيارات تقاليد وأصول .. وخصوصا زيارة الخطيب إلى دار خطيبته
في المرة الأولى بعد الخطبة ولكن هناك بعض النقاط التي نود توضيحها هنا
علي من يقرأها يجد فيه الفائدة المرجوة بإذن الله وهذه النقاط هي :-

الزيارة الأولى بعد الخطبة

1 – اختيار موعد الزيارة .. ومادمت عزيزي غير مدعو إلى غداء أو عشاء ، فأن خير موعد
تختاره للزيارة بعد العصر فيما بين الساعتين الخامسة والثامنة .. وأهم ما يجب أن يراعى
أخطار رب البيت الذي تعتزم زيارته ، قبل الزيارة بفترة لا تقل عن 24 ساعة ..
وأهم شيء أقوله هنا هو مراعاة هذا الموعد بحيث تصل إلى دار خطيبتك فيه تماماً ..
كذلك يفضل أن تراعي الذوق في اختيار يوم الزيارة ..
وذلك بأن تحرص على أن يكون يوما تستطيع فيه أن تجد أكبر عدد من أفراد الأسرة في البيت
فان زيارتك الأولى ليست مقصورة على رؤية خطيبتك ، بل إنها يجب أن تكون فرصة للتعرف
على جميع أفراد الأسرة .. فان الخطبة ترشحك لان تكون عضوا جديدا بينهم ..
الزيارة الأولى بعد الخطبة
2- الهدايا .. هنا أيضا لعب التطور دورا كبيراً ، فأصبح للهدايا أصول وحدود ..
لذلك فان خير هدية تصطحبها عندما تزور خطيبتك ..
هي باقة جميلة من الورود فأن شئت أن تبدو أكثر كرما فخذ قطعة ذهبية .
الزيارة الأولى بعد الخطبة
3 – كيف تؤدي الزيارة : إن خطبتك كما أسلفت ترشحك لان تكون عضوا جديدا
في أسرة خطيبتك ، كما ترشح أفراد أسرتها لان يكونوا أهلا جددا لك ، إلى جانب اهلك
فمن حقهم أن يتعرفوا عليك في جلسة خاصة تضمكم معا .. وإذا كنت تعنى كثيراً باختيار
ثيابك وزينتك عند زيارتك لدار خطيبتك فمن الجدير بك أن تعنى بشكلك وتصرفاتك كذلك …

الزيارة الأولى بعد الخطبة

وأول مظاهر هذه العناية :

هو : أساريرك – يجب أن تكون بشوش الوجه ، منبسط الأسارير ، باسما في غير تصنع ،
وأنت بين مضيفيك .. إن الابتسامة هي خير مفتاح للقلوب .. ولكي تكون ابتسامتك طبيعية
صادقة في غير ما تكلف أو اصطناع يجب أن تكون واثقاً من نفسك وواثقاً في نفسك ..
ومن المألوف في أوساطنا العربية إن أهل الخطيبة هم الذين يستقبلونك عند وصولك ..
أما هي فلا تأتي إلى الغرفة التي تكون فيه إلا بعد فترة من استقرارك بها ..
فخليق بك ألا تبدي قلقاً لأنها لم تبادر إلى الحضور ، أو أن تسأل عن سر تأخرها –
بل أظهر اطمئناناً إلى أنها قادمة – مادام هذا أمرا مسلماً به .. ووزع اهتمامك على أفراد الأسرة
المحيطين بك ، وحاول أن تتعرف بهم ..
الزيارة الأولى بعد الخطبة
فإذا دخلت الخطيبة ، فيجدر بك أن تنهض واقفا ، إذ أن تقاليد المجتمع المثقف تقضي على الرجل
بالوقوف للأنثى إذا أقبلت عليه إكراماً للأنوثة واحتراماً لها ..
ومن الواجب إن تبتسم لها فان الابتسام هنا دليل إعجاب وسرور بلقائها كذلك يجب أن تبسط
يدك إليها لتحييها ..

الزيارة الأولى بعد الخطبة

* وأهمس هنا في أذن الفتاة :
إذا نهض خطيبك واقفاً فلا غضاضة في أن تبسطي له يدك ولو لم يبسطها هو فانك بهذا تنبهينه
– دون إحراج – إلى ما كان يجب فعله .. أما إذا ظل جالساً – وهو في الغالب لن يفعل هذا إلا عن
جهل أو ارتباك – فيكفي أن تحني رأسك بإيماءة خفيفة وأنت تبتسمين في وجهه ..
وقد يكون لك العذر في أن ترتبكي بتأثير الخجل .. فان الخجل من الصفات المستحبة التي
تزيد الفتاة سحراً وجمال .. يجب إذا ما دخلت الغرفة التي يجلس فيها خطيبك أن تكوني قد
تمالكت نفسك وسيطرت على أعصابك تماماً .
الزيارة الأولى بعد الخطبة
* فكرة تهمك :
إن زينتك وثيابك لن تضفي عليك رونقاً ، ما لم تتعاون معها أساريرك بأن تنبسط ليبدو وجهك سمحاً
بشوشاً ، فان البشاشة تضفي على الوجه – مهما يكن جماله غير مكتمل – حسناً وفتنة يعوضان كل
ما قد نقصه من جمال في القسمات .. لذلك يجب أن تبتسمي إذ تقبلين على خطيبك ..
ابتسمي لان الابتسامة هي خير مفتاح تنفذين به إلى قلب خطيبك .. ولكنها يجب أن تكون صادقة .

Leave a Comment