كيف اتعامل مع خطيبي

ما يباح ومالا يباح بين الخطيبين

ما يباح ومالا يباح بين الخطيبين

الخطيبان قبل عقد النكاح أجنبيان عن بعضهما لا يجوز بينهما إلا ما يجوز بين الرجل والمرأة الأجنبية عنه ،
ولذا فله أن يكلمها بدون خضوع في القول ، ولا فحش ولا تفحش ، ولهما أن يتحدثا في مستقبل أمرهما
ونحو ذلك بالقدر المحتاج إليه . وله أن يراها الرؤية الشرعية التي يترتب عليها القبول والرغبة أو عدمها .
ما يباح ومالا يباح بين الخطيبين
وليس له بعد ذلك الخلوة بها ، ولا التعامل معها بأي نوع من أنواع المتعة الجسدية ، ولا الحديث الخاص
بين الزوجين ونحو ذلك .
ولا يجب على المخطوبة فسخ الخطبة إذا كان الخاطب يؤدي فرائضه الدينية ، وهو على خلق حسن ،
وإن لم ينطبق عليه وصف الالتزام بمعناه الخاص عند بعض الناس .

ما يباح ومالا يباح بين الخطيبين

1- هناك قاعدتان أساسيتان تحكمان العلاقة بين الخاطب والمخطوبة :

الأولى : هي أن الخطبة ليست إلا وعداً بالزواج

والثانية : هي أن الخاطب لا يزال أجنبياً عن مخطوبته فلا يجوز له الخلوة

بها ولا مصافحتها ولا الخروج معها .

ويقول العلماء في ذلك :

( مجرد الخطوبة بين الرجل المرأة لا يحصل بها عقد النكاح

فلكل من الرجل والمرأة أن يعدل عن الخطوبة إذا رأى أن المصلحة

في ذلك ، رضي الطرف الآخر أو لم يرض )

( السؤال 25793 ، فتاوى موقع الإسلام سؤال وجواب ) .

 

ما يباح ومالا يباح بين الخطيبين

وإذا رأى الخاطب المخطوبة الرؤية الشّرعية الكافية لاتّخاذ قرار النكاح من عدمه

فلا يجوز لها بعد ذلك أن تكشف أمامه أي جزء من جسدها قبل عقد النكاح .

3- للتحدّث مع المخطوبة ضوابط .

ما يباح ومالا يباح بين الخطيبين

فإذا تحققت هذه الضوابط ، وخاصة أمْن تحرّك الشهوة ووجود الحاجة جاز ذلك

أما إذا تخلّف شيء من هذه الضوابط صار ذلك التحدّث والكلام من المحظور شرعاً .

” وإذا كان التجاوز في حال الصيام فإنه يؤثر على الصيام بالنقص ويكون أسوأ وأشدّ في الإثم

لحصوله في زمن فاضل ، لأنه ينبغي على الصائم المحافظة على صيامه مما يخلّ به وينقصه “.

Leave a Comment