كيف أكسب رضا حماتي

كيف أكسب رضا حماتي

كيف أكسب رضا حماتي

كيف أكسب رضا حماتي

أنا أحب زوجي ولكن حماتي…هكذا بدأت حديثها مع صديقتها هذه

الشكوى تكاد تكون منتشرة بين معظم الزوجات مما ينتج عنها مشاكل بين

أم الزوج والزوجة وقد يستمر الصراع بين الزوجة وحماتها أعوام طويل وعندما

يتدخل الزوج تزيد المشاكل بين أفراد الأسرة كلها وتصبح شبه يومية وقد

تصل المشاكل بين أسرة الزوج وأسرة الزوجة ونتيجة تراكم المشاكل يتوالد

صراع لا ينتهي وقد يصل إلى حد الانفصال والطلاق وتكون الضحية الأولاد.

وفي هذا المقال سوف نقدم لك العديد من الإرشادات والوسائل

التي قد تفيد الزوجة حتى لا تنشأ مشاكل حياتية بينك وبين حماتك

الإرشادات الذهبية لكل زوجة لتجعل حماتها ترضى عنها

  • نظرتك لحماتك هل هي سلبية أم إيجابية

من المهم قبل أن تذهبي إلى بيت الزوجية وحتى في فترة الخطوبة أن

تسألي نفسك سؤال ما هي فكرتك عن حماة المستقبل هل تنظري إليها

نظرة إيجابية بمعنى هل هي بالنسبة لك أم عانت في تربية أبنها وهي

سيدة كبيرة تحتاج منه إلى رعاية واهتمام ويجب أن تعاونيه في كسب

رضاها أم نظرة سلبية وأنت متأثر بما تشاهديه في التلفاز وما تقرئيه في

الصحف والمجلات وما تسمعيه من صديقاتك من مشاكل يعيشونها في

حياتهم الخاصة التي تصور الحماة أنها قنبلة ذرية تريد أن تستحوذ على أبنها

وتخلق بينكما المشاكل والشحناء باستمرار فإذا كانت أجابتك سلبية فأنت

سوف تدخلي على حياتك الجديدة متحفزة ومتربصة لحماتك وكأن الصراع

قائم بينكما منذ سنين فبل أن تشاهديها أو تتعاملي معها ويجب أن تقفي

مع نفسك لتصلحي مثل تلك التراكمات والنظرة السيئة عن أم زوجك التي

لا مبرر لها أصلاً وأن تعلمي إن حماتك ليست عدو لك أما إذا كانت أجابتك

إيجابية فهذا ما ينبغي الاستمرار والمداومة عليه.

  • التفرقة بين حق الحماة وحقك كزوجة

يجب أن تعلمي أن الأم لها حق كبير وليس بالهين بالنسبة للزوج فقد كان

في الماضي هو كل حياتها وهي كل حياته وظهرت أنت فلا تحاولي أن

تأخذي مكانها في قلبه أو أبعته عنها لأنك لن تستطيعي خاصة إذا كان

شديد الحب والإخلاص لأمه بل احترمي فيه تلك الصفة وساعديه على

تحقيقها وتنميتها وأعلمي أن لك مكانه في قلب زوجك لن تزيد إلا إذا فرفتي

بين حقك كزوجة وحق أمه عليه.

  • معالجة المشاكل

لا تنظري إلى الحياة الزوجية أنها حياة وردية دائما ولكن قد تظهر بعض

الخلافات والمشاكل سواء بينك وبين زوجك أو بينك وبين حماتك

أهم شيء في حل هذه المشاكل أن نفرق بين أنواع المشاكل

إذا كان خلاف بينك وبين زوجك حاولي في بداية حياتك الزوجية أن

تعقدي أتفاق بينك وبين زوجك أن تكون المشاكل بينكما لا تخرج خارج

حوائط منزلكما فلا يحكي إلى أمه ولا تحكي إلى أمك ولتعلمي إن أي

مشكلة بالتأكيد ستحل وان تدخل الأهل سوف يزيد الخلاف تعقيداً.

إذا كان خلاف بينك وبين حماتك قد يصدر عن حماتك بعض الكلمات أو

العبارات التي تكون مستفزة بالنسبة لك مثل أنت لا تجيدي الطهي أو

طعم هذه الطبخة سيء أو أنت لا تحسنين شراء ملابسك وغيرها من

الانتقادات التي قد توجه أليك وتعتبريها أهانه لك وحل هذه الموضوع

إن تنظري للأمر إن من حق حماتك أن تعبر عن رأيها وأن والدتك قد وجهت

لك على مدار حياتك الكثير من الانتقادات فلا ضير من تقبل هذا النقد

من حماتك وحاولي ألا تحملي الموقف أكثر من طاقته.

  • اتخاذ المبادرة

خذي المبادرة مع حماتك وأهل زوجك لا تتجاهليهم وتنتظري أن

يفعلوا هم ذلك وتقربي منهم وذلك بدعوتهم على العشاء، تعرفي

على تواريخ أعياد ميلادهم واشتري لهم الهدايا، اعرضي عليهم

مساعدتك إذا شعرتي أنهم بحاجة إلى المساعدة، جامليهم

في المناسبات الخاصة بهم باختصار كوني دائما معهم.

  • شاركي حماتك هوايتها

إذا كانت حماتك لديها موهبة ما شاركيها فيها فمثلا إن كانت من هواة

التطريز أو الحياكة أو الكورشية فلا تسفهي هوايتها أو تقللي من شأنها

بل قومي بالاطلاع عليها وحاولي أن تتعلميها ومارسيها معها فمن أفضل

طرق التقرب من شخص ما أن تعرفي مفتاح الدخول إلى قلبه

ومن الأشياء التي تفتح القلوب هي المشاركة في الهوايات.

  • خصصي وقت لحماتك

لا يشترط أن تزوري حماتك بصحبة زوجك فقط ولكن يمكنك من زيارتها أنت

وحدك دونه وأشعريها برغبتك في الجلوس معها وتبادل الأحاديث، شاركيها

في مشاهدة التليفزيون فإذا كانت من محبي مشاهدة الأفلام القديمة أو

بعض البرامج المعينة شاركيها الاهتمام وتفاعلي معها من اجل خلق

علاقة محبة معها.

  • اتصلي بها هاتفياً

دائما كوني على اتصال بها بالهاتف ولا تنتظري أن يعطيك زوجك السماعة

لتحدثيها فهناك فرق بين أنك أنت وحدك من أجري المكالمة الهاتفية

وبين انتظار زوجك ليشير عليك بذلك.

  • حسن اختيار الكلمات

الاحترام واختيار الألفاظ لابد منه بينك وبين حماتك حتى لو شعرتي يوماً بأي

تجاوز منها اتجاهك لا تعامليها بالمثل بل أجبريها على احترامك

بالدقة في اختيار كلماتك وعباراتك.

  • بناء الصداقة

بناء الصداقة يتطلب وقت ولا تأتي بين يوماً وليلة فلا تستعجلي فهي تحتاج

إلى الثقة المتبادلة بين الطرفين، أظهار الحب، التواضع، الاحترام وتدريجياً

سوف تصلي إلى مرحلة الصداقة التي تتمنيها.

  • التسوق معا

نعم أخرجي مع حماتك في المتنزهات، الحدائق العامة مرة على الأقل

في الشهر أو تسوقي معها عند شراء الأغراض ولوازم البيت حتى وإن

لم يكن لديك خطط للتسوق والشراء فالتسوق كلمة سحرية تهواها

كل النساء وتجد فيها المتعة حتى تجد فيك بعد ذلك أفضل رفيق للتسوق

معا فإذا كانت لا تقوى على الخروج فاعرضي عليها أن تقومي بشراء ما

ترغب من السوق ولا تنسي أن تشتري لها هدية خاصة بها ولا يشترط أن

تكون الهدية ثمينة أو غالية فيمكنك مثلاً شراء فاكهة محببة أليها أو نوع

خاص من الحلوى وغير ذلك مما تعلمي مدى حبها إليهكما يمكنك أن

ترافقي حماتك عند زيارتها لأصدقائها، جيرانها فهذه الأشياء الصغيرة

تساعد على خلق روابط طبيعية سوف تزداد مع مرور الأيام.

  • خذي المشورة من حماتك

لا تترددي في سؤالها والأخذ بنصائحها فلا يعني أنك تأخذي مشورتها أنك

تلغي عقلك ولكن ما العيب في سؤالها عن بعض الأمور مثل طرق الطبخ

التي تجيدها واظهري الاهتمام لحديثها فأصغر الأشياء قد يكون

لها تأثير كبير وطيب فيما بعد.

  • أظهري لها امتنانك، شكرك

لا تبخلي عليها بكلمات الثناء والشكر بين وقتاً وأخر فهي في حاجة إلى

دعمك والشعور أنها مهمة بالنسبة لك واجعليها تشعر أنها فرد مهم في

الأسرة لا يمكن الاستغناء عنه وأظهري لها حبك وتقديرك وعرفانك على ما

بذلته من مجهود طوال مشوار حياتها لتزيدي روابط المحبة بينكما.

أنواع الحماة وكيفية التعامل مع كل منهم

قد تختلف حماتك عن حماة صديقتك أو أختك وهذا يعود إلى خصائص وطبيعة

الشخصية فكل حماة لها سمات تغلب على تصرفاتها والتي سوف نستعرضها معا

  • الحماة المتسلطة

وهي التي تفرض رأيها على جميع من حولها ولا يمكن اتخاذ أي قرار دون

مشاورتها وفي هذه الحالة على المرأة لا تقابل العند بالعند وتحاول مسايرتها

ولكن التنفيذ واتخاذ القرار النهائي أرجعيه إلى الزوج حتى تبتعدي أنت عن الاحتكاك بحماتك.

  • الحماة دائمة المشاكل

هي التي تثير خلق المشاكل حتى في الأمور العادية ومعظم الوقت في

جدال مع الغير. وقد تجد الزوجة صعوبة في التعامل معها ومن الأفضل

أخفاء الأمور الشخصية التي بينك وبين زوجك عنها.

  • الحماة المنتقدة دائما

وهي التي لا يعجبها تصرفاتك فهما فعلتي فهي دائما في حالة من النقد

اللاذع.ويجب على الزوجة في هذه الحالة أن تصمت وتستعين بالصبر

وتجعل تصرفاتها وأعمالها هي التي تتحدث عنها.

  • الحماة ذات الوجهين

وهي التي تظهر المحبة لزوجة أبنها أمام الناس ومن ورائها تتحدث عنها

بالسوء.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.