كيف اتعامل مع ام زوجي

حموات صعبة

حموات صعبة

هناك شخصيات من النساء يصعب التعامل معهن أو تحملهن ويحتجن إلى ذكاء في المعاملة ، قسمتهن
د. عبلة الكحلاوي إلى أنواع .

حموات صعبة

1 – الحماة المتسلطة :
هذه الشخصية تربي شخص اتكالي معتمد اعتماد كامل عليها في كل شئ ، تقوم بجميع الأدوار
في الأسرة وغالباً ما يفقد ابنها مضمونه كزوج فنجده لا يستطع أخذ أي قرار في حياته دون الرجوع
إليها ، هذه المرأة لا تقبل شريك ولا تتصور أن هناك من ينافسها على الساحة ، وتسبب لابنها متاعب
كبيرة في حياته الزوجية ، ولكن هذا الوضع يبدو واضحاً من البداية وقبل الزواج .
حموات صعبة
2 – الحماة الثرية :
امرأة لا تبخل وتغدق على أولادها الأموال ، ترى أن أولادها مختلفين عن الآخرين ولكنها يصعب عليها
تقبل استقلالية ابنها ، ومن الممكن أن تدافع عن خطر زواجه واستقلاله بالحرمان المادي ، وبهذا لا تخسر
زوجة ابنها فقط بل أنها تضيع معاني الأمومة السامية المتمثل في العطاء بلا حدود .
حموات صعبة
3 – الحماة الأرملة :
امرأة تشعر بالقهر نتيجة الظروف التي فرضت عليها أن تستمد الحماية من ابنها ، وفجأة يتزوج ويتركها
في حين أنها مازالت تحتاج ابنها مادياً ونفسياً ، هذه الأم تحتاج لرعاية خاصة ، ولو فهم كلاً من الابن
وزوجته قول الحق : ( وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً وَجَعَلَ لَكُم مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً ) والحفدة
في الآية الكريمة تعني الخادم أو المتحرك بالخدمة أي أنه مسئول بصورة كاملة عن خدمتها ورعايتها سواء
كانت في بيته أو في بيت مستقل .

حموات صعبة

وفى النهاية تؤكد د. عبلة الكحلاوي أن الحماة في كل الأحوال هي أم ، ويجب أن تعلم أن الحياة تبادل للأدوار
ومراحل ، المرحلة الأولي هي ” الأمومة ” مليئة بالحنان وتشمل التربية والتعداد لتنشئة رجل مستقل بذاته
متزن قادر على الاختيار ، ثم تبدأ المرحلة الثانية بعد زواج ابنها وهنا تلعب دور الاستشاري فقط ، وتظل هي
الحضن الكبير الجميل والشجرة التي تظلل على كل العائلة ، وأجمل شئ في الدنيا بالنسبة لها هي
رؤية الأحفاد ، وبيت عامر بالحب والسكينة ، فكل واحد منا له دور إذا فهمه تنتهي المشاكل .

Leave a Comment