أسرار الرجل التي لا يبوح بها للمرأة

أسرار الرجل التي لا يبوح بها للمرأة

أسرار الرجل التي لا يبوح بها للمرأة

أسرار الرجل التي لا يبوح بها للمرأة

لقد استطاع الكثير من علماء النفس، الاجتماع للتوصل لفهم سلوك المرأة ولكنهم

في النهاية قد أعلنوا أنها تحاط بكثير من الغموض وتعتبر الجنس الأكثر إثارة

لما تحمله من خبايا، أسرار لا يعلم بها أحد وفي المقابل أعلن علماء آخرين

عكس هذه الدراسة وأقروا إن الأكثر غموضاً خاصة على المرأة هو الرجل

فهي في كثير من الأحيان لا تستطيع فهم أو معرفة رد فعله في بعض المواقف

أو التنبؤ بتفكيره أو ما يحمل من أسرار قد لا يبوح بها لأحد وقد يرجع

السبب في ذلك هو حرصه الشديد على الحفاظ على مكانته، قوة شخصيته

ففي نظره كلما كان الرجل يتمتع بالغموض كلما كان مثير ويلفت نظر

المرأة أكثر ولكننا من جانبنا حاولنا أن نفتش عن تلك الأسرار حتى توصلنا

إلى بعضها والتي سوف تساعد الكثير من الفتيات، السيدات

كشف غموض الرجل.

أسرار الرجل التي لا يحب أن يعرفها أحد

عالم أسرار الرجال لا تستطيع أن تخمن كل ما هو فيه وقد يحاول كل رجل أن يحيط

نفسه بمجموعة من الأسرار وأن يلبس عباءة من الغموض وقد تحاول كل امرأة

أن تكسر القيد الذي يحيط به نفسه ومن بين تلك القيود

  • قوة الرجل في دموعه

يتخذ الرجل من كلمات أغنية (وعزة نفسي منعاني) شعاراً له فتجديه متماسك،

قوي، مسيطر حتى تظني أنه لا يبكي أبداً وإن المرأة هي من توصف بأن

دمعتها قريبه وإن سلاحها هو البكاء وغيرها مما يدل على ضعف المرأة

ولكن هل الرجل يبكي كما تبكي المرأة وقد قام فريق من الباحثين بدراسة

هذا الموضوع ليتعرفوا على دموع الرجال وقد اتضح إن الرجل يبكي كما

تبكي السيدات ولكن دون أن يشعر به أحد، فلا يريد أن يشاهده أحد

وإذا ظنت المرأة إن بكاء الرجل يدل على ضعفه فهي مخطئة بل يدل على

قوته فمن يستطيع أن يمسك نفسه في المواقف الصعبة ويمنع عينه من

أن تزرف الدموع وعندما يختلي بنفسه قد يعتصر من البكاء

فهذا دليل القوة وليس الضعف.

  • عاش قصة حب عاطفية فاشلة

قد لا يستطيع الرجل أن يبوح بقصة حب يعتبرها قصة فاشلة قد سببت له جروح

عاطفية لا تلتئم أبداً لأنه كان حب من طرف واحد أي من جانبه هو فقط وقد

رفضته من كان يحبها لأنها لا تبادله نفس المشاعر فيعتبرها الرجل أهانه كبيرة

في حقه لا يفضل أن يخبر بها أحد خاصة من أصبحت شريكة حياته وهذا ليس

بعيب أن ترفضك امرأة ولكن العيب أن تتزوج من فتاة لا تحبك ولكن هيهات

أن يدرك ذلك الرجل ويصر على عدم أخبار أحد بذلك وكأن ذلك ينقص

من قدره عند من أحبته بعد ذلك ورضيت به زوجاً.

  • يريد أن تبوحي بحبك له

الرجل لا يطلب منك أن تبوحي بحبك له فقد يعيش معك سنوات طويلة من العمر

دون أن يطلب منك أن تقولي له كلمة (أنا أحبك) وعلى الرغم من ذلك هو يريد أن

يسمعها منك دائما وباستمرار ويصبح سعيد عند سماعها وبعضهم يريد أن

تعلني في كل وقت له عن فيض مشاعرك وجنونك وغرامك له

بنفسك دون أن يطلب منك ذلك.

  • يريد أن يكون الوحيد في قلبك

لا يستطيع أي رجل أن يتخيل إن زوجته مثلاً قبل أن تراه وتصبح زوجته قد فكرت

في غيره فهو يريد تفكيرها الماضي، الحاضر، المستقبل له فقط فهو يعتبر نفسه

حبها الأول، الأخير لم تفكر في غيره ولم تحب سواه وكأنه كان موجود معها في

الماضي أو ينبغي عليها أن تنتظره حتى يدق على بابها وأن تلغي

كافة مشاعرها وأحاسيسها إلى أن تراه.

  • الرجل يحب المديح

قد تعتقد المرأة أنها فقد من تحب الإطراء، المديح على مظهرها وشكلها الخارجي

ولكن أتضح أن الرجل أيضا يحب ذلك فعندما يوصف بأنه وسيم، جذاب سوف

يشعر بتميزه ولكن لا تبالغي في مديحه حتى لا يصاب بالغرور.

  • الرجل يبحث عن مستحضرات التجميل

لأنه يحب أن يكون وسيماً في نظرك فهو يبحث عن مستحضرات التجميل الرجالية

كما تبحث المرأة عن آخر صيحات الموضة فنجد الرجل يذهب إلى صالونات التجميل

لقص شعره، تقشير البشرة، مزيلات العرق، أفضل العطور، الاطلاع على مجلات

الموضة الرجالية، محاولة التشبه بالصيحات العالمية ولكنه يفعل ذلك

ولا يحب أن يطلع عليه أحد أو يكشف عن ذلك.

  • يفكر دون كلام

غالبا ما يفكر الرجل بمفرده وعند تفكيره يكون قليل الكلام والحديث حتى مع

أقرب الناس إلى قلبه فعندما تجديه مشغولاً ومستغرقاً في تفكيره حاولي ألا

تعكري عليه فكره واتركيه يستقل ببعض أفكاره حتى يرتب أموره

وبعده سوف يكون مصغي إليك ويستطيع التحدث معك.

  • نقطة ضعفه

قد يكون لكل رجل نقطة ضعف بل قد يكون لكل إنسان نقطة ضعف خاصة به

سواء كان رجل أو امرأة وتستطيع المرأة بسبب تكوينها أن تعلن عن نقطة

ضعفها وما تشعر به من خوف وتوتر إزاء بعض المواقف أما الرجل فبحكم

تكوينه وتربيته منذ الصغر وشعوره أنه الرجل القوي فهو دائما ما يتحلى أو يتظاهر

بالقوة ولا يظهر ضعفه لأحد وخاصة أمام المرأة التي يحبها

لأنها تعتبره مركز حميتها، قوتها.

  • شعوره بالغيرة

قد يذكر الرجل بعض الأشخاص ببعض الصفات الكريه وغير المحببة بصورة مبالغ

فيها ولكنه لا يستطيع بأي حال من الأحوال أن يبوح لك أو لغيرك بأن هذا الوصف

ناتج عن غيرته منه ويتمنى أن يصبح مثله فيصبح اسم الرجل الذي يغار منه

ومن نجاحه سراً دفيناً داخل قلبه، عقله ولا يعلن عن ذلك تحت أي ظرف.

  • فشله

قد يتعرض الرجل للفشل في بعض المهام أو العمل ولكنه لا يستطيع أن يبوح

بهذا الفشل لحبيبته حتى يظهر بمظهر الذكي الذي يمكن أن تعتمد عليه في

كافة شئونها ويكون بمثابة الناصح الذي يمكن أن تأخذ برأيه حتى

لا يزرع في داخلها الشك وتهز ثقتها فيه.

  • إعجابه بامرأة أخرى

مهما كان الحب بين الزوجين فهذا لا يمنع الرجل من أن ينظر إلى امرأة أخرى

وأن يبدي إعجابه بها بينه وبين نفسه فهو بطبيعته ينجذب إلى الجمال فإذا

شاهد غير حبيبته فهو أما يقارن فيقول هذه أجمل وأما يقول حبيبتي أجمل

ولكنه لا يستطيع في كلا الحالتين أن يمنع فضوله بالإعجاب بالفتيات الأخريات.

  • يتظاهر بالموافقة

يعتقد الرجل أنه هو العقل المدبر وإن المرأة لا تستطيع أن تصل إلى ذكائه في التفكير

وإن العاطفة تسيطر عليها وفي بعض الأحيان ينهي الرجل الحوار فقط من أجل إنهاء

المناقشة دون اقتناع برأي المرأة ويتظاهر بالموافقة ولكنه عند التنفيذ يأخذ

برأيه هو فقط ولا تستطيع المرأة أن تمنعه عن ذلك.

  • الرجل لا يحب الالتزام

قد تظن المرأة إن الرجل ملتزم فهو ينام في وقت محدد، يستيقظ في وقت معين،

يذهب إلى العمل كل يوم، يعود منه في موعده فتنظر إلى أفعاله تلك بأنه

ملتزم وجدي ولكنه في داخل نفسه يكره هذا الالتزام الذي فرض

عليه من باب المسئولية الملقاة على عاتقه.

  

 

 

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.