احاديث تبين عظم حق الجار

احاديث تبين عظم حق الجار

احاديث عن الجار

جاءت السنة المطهرة توضح وتبين عظم حق الجار،
وتأمرنا بالإحسان في معاملته ،
وتحذرنا من الإساءة إليه بالقول أو الفعل . ومن مظاهر ذلك :

حديث عن الجار

توصية جبريل الكريم للنبيّ الرحيم بعِظَم حقّ الجار ووجوب مراعاة ذلك :عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” مَا زَالَ جِبْرِيلُ يُوصِينِي بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ ” متفق عليه.

( ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ ، أي: ترقبت أن يأتيني بجعل الجوار سببا للإرث ) .

حديث حق الجار على الجار

2 ـ الأمر بحسن التعامل مع الجيران ، وإكرامهم ، وحفظهم : عَنْ أَبِي شُرَيْحٍ الْخُزَاعِيِّ رضي اللهُ عنه، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ” مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُحْسِنْ إِلَى جَارِهِ “. صحيح مسلم [1 /165].

وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي اللهُ عنه، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ” مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ جَارَهُ ” صحيح مسلم [1 /163].

وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضي اللهُ عنهما، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ” مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَحْفَظْ جَارَهُ ” مسند أحمد [13 /370].

حديث عن حق الجار

3 ـ النهي عن أذى الجيران :عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي اللهُ عنه ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلَا يُؤْذِي جَارَهُ “

استحباب تبادل الهديّة بين الجيران مهما قلّت :عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ: ” يَا نِسَاءَ الْمُسْلِمَاتِ لَا تَحْقِرَنَّ جَارَةٌ لِجَارَتِهَا وَلَوْ فِرْسِنَ شَاةٍ ” متفق عليه. ( الفِرْسِنَ : عظمٌ فيه قليلٌ منَ اللحم ).

احاديث عن الجار والصديق

4 ـ مدح المحسنين إلى الجيران :عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” خَيْرُ الْأَصْحَابِ عِنْدَ اللَّهِ خَيْرُهُمْ لِصَاحِبِهِ ، وَخَيْرُ الْجِيرَانِ عِنْدَ اللَّهِ خَيْرُهُمْ لِجَارِهِ “. حديث صحيح في سنن الترمذي [7 /193].

حديث الرسول عن الجار

( خير الجيران : أكثرهم ثوابا ، وأكرمهم منزلة عند الله ، هو : أكثرهم قياما بما ينفع جاره ويدفع عنه الأذى ).

5 ـ ذمّ المسيئين إلى الجيران وتغليظ عقوبتهم : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي اللهُ عنه ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ” لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ لَا يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ ” صحيح مسلم [1 /161].

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” ليس بمؤمن من لا يأمن جاره غوائله ” المستدرك على الصحيحين للحاكم، ورقمه في السلسلة الصحيحة للألباني: 2181 .

6 ـ الإرشاد لحفظ الجار ، والتحذير من خيانته في ماله أو عرضه :عن الْمِقْدَادَ بْنَ الْأَسْوَدِ رضي اللهُ عنه ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” لَأَنْ يَزْنِيَ الرَّجُلُ بِعَشَرَةِ نِسْوَةٍ خَيْرٌ عَلَيْهِ مِنْ أَنْ يَزْنِيَ بِامْرَأَةِ جَارِهِ . وَلَأَنْ يَسْرِقَ الرَّجُلُ مِنْ عَشْرَةِ أَبْيَاتٍ أَيْسَرُ عَلَيْهِ مِنْ أَنْ يَسْرِقَ مِنْ بَيْتِ جَارِهِ “. شعب الإيمان للبيهقي [12 /99].

7 ـ التحذير من إيذاء الجيران ولو باللسان : عن أبي هُرَيْرَةَ رضي اللهُ عنه، قَالَ: قِيلَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ فُلَانَةَ تَقُومُ اللَّيْلَ وَتَصُومُ النَّهَارَ، وَتَفْعَلُ، وَتَصَدَّقُ، وَتُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” لَا خَيْرَ فِيهَا هِيَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ “. قِيلَ: وَفُلَانَةُ تُصَلِّي الْمَكْتُوبَةَ، وَتَصَدَّقُ بِالْأَثْوَارِ وَلَا تُؤْذِي أَحَدًا، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” هِيَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ” حديث صحيح في شعب الإيمان للبيهقي [12 /94].

8 ـ الحثّ على إطعام الجار وتفقد أحواله : عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي اللهُ عنهما، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” إِذَا طَبَخْتُمْ اللَّحْمَ ، فَأَكْثِرُوا الْمَرَقَ أَوْ الْمَاءَ ، فَإِنَّهُ أَوْسَعُ أَوْ أَبْلَغُ لِلْجِيرَانِ ” حديث صحيح في مسند الإمام أحمد [30 /48].

وعن ابْنَ عَبَّاسٍ رضي اللهُ عنهما ، قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ” لَيْسَ الْمُؤْمِنُ الَّذِي يَشْبَعُ وَجَارُهُ جَائِعٌ إِلَى جَنْبِهِ ” حديث صحيح في شعب الإيمان للبيهقيّ . [5 /76].

وعن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر عائشةَ أن تذبح شاةً ، فقسمتها بين الجيران ، وكان أحب الشاة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الذراع ، فلما جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت عائشة : ما بقي عندنا شيء إلا هذا الذراع ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” كلها بقي إلا الذراع “. حديث صحيح في مسند الشاميين للطبراني [6 /8].

9 ـ الحث على تعاون الجيران ، والتسامح بينهم ، بما ينفعهم ولا يضر غيرهم :عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ” لَا يَمْنَعْ جَارٌ جَارَهُ أَنْ يَغْرِزَ خَشَبَهُ فِي جِدَارِهِ ” أخرجه البخاري ومسلم رحمهما الله تعالى .

وعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي اللهُ عنهما ، عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ” مَنْ كَانَتْ لَهُ أَرْضٌ فَأَرَادَ بَيْعَهَا فَلْيَعْرِضْهَا عَلَى جَارِهِ “. حديث صحيح في سنن ابن ماجه [7 /365].

وعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي اللهُ عنهما ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” الْجَارُ أَحَقُّ بِشُفْعَةِ جَارِهِ يَنْتَظِرُ بِهَا وَإِنْ كَانَ غَائِبًا إِذَا كَانَ طَرِيقُهُمَا وَاحِدًا “. مسند الإمام أحمد [28 /284].

10 ـ وإذا تجاوز الجار في حدوده مع جاره فلا بد أن يقف الجميع في وجهه :

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي اللهُ عنه ، قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَشْكُو جَارَهُ ، فَقَالَ : ” اذْهَبْ، فَاصْبِرْ “. فَأَتَاهُ مَرَّتَيْنِ، أَوْ ثَلَاثًا، فَقَالَ: ” اذْهَبْ ، فَاطْرَحْ مَتَاعَكَ فِي الطَّرِيقِ “. فَطَرَحَ مَتَاعَهُ فِي الطَّرِيقِ ، فَجَعَلَ النَّاسُ يَسْأَلُونَهُ فَيُخْبِرُهُمْ خَبَرَهُ ، فَجَعَلَ النَّاسُ يَلْعَنُونَهُ : فَعَلَ اللَّهُ بِهِ وَفَعَلَ وَفَعَلَ . فَجَاءَ إِلَيْهِ جَارُهُ فَقَالَ : لَهُ ارْجِعْ، لَا تَرَى مِنِّي شَيْئًا تَكْرَهُهُ . حديث حسن صحيح في سنن أبي داود [13 /366] .

 

الجار قبل الدرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *