كيف اتعامل مع جيراني

الآداب المطلوبة مع الجوار

الآداب المطلوبة مع الجوار

الاهتمام بالجار الأقرب في الهدية والإطعام :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا تحقرن جارة لجارتها ولو فرسن شاة » ، أي لا تستصغر
الإطعام ولو بشيء قليل كقدم الشاة ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إذا طبخت قدراً فأكثر
ماءها ، ثم انظر بعض أهل بيت في جيرانك فاغرف لهم منها » .

الآداب المطلوبة مع الجوار

وعن عائشة رضي الله عنها قالت : قلت : يا رسول الله ؛ إن لي جارتين فإلي أيهما أُهدي ؟ قال:
« إلى أقربهما منكِ باباً » .
ـ وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم الجار أن يمنع عن جاره الارتفاق بشيء من ملكه إذا كان ذلك لا يؤذيه
ولا يضره ، فقال صلى الله عليه وسلم : « لا يَمْنَعْ جارٌ جارَهُ أَنْ يغْرِزَ خَشَبَةً في جِدارِهِ » .
ـ وقد جعل النبي صلى الله عليه وسلم حسن الجوار مقياساً في الخيرية ، فقال صلى الله عليه وسلم :
« خَيْرُ الأَصحاب عِنْدَ اللهِ تعالى خَيْرُهُمْ لصاحِبِهِ ، وخَيْرُ الجيران عِنْدَ اللهِ تعالى خيْرُهُمْ لجارِهِ » .
الآداب المطلوبة مع الجوار
ـ ومما يجب على الجار أو يندب أن يراعيه في معاملة جاره المسلم ، مما يدخل في الإحسان
إليه ومنع الأذى عنه ،تحقيقاً لوصية الله تعالى ورسوله :
أن تلقي عليه السلام إذا لقيته ، وتبش فيه وجهه وترحب به.
أن تسأل عنه حاله وتتفقد حاجاته .
أن تقضي حاجاته إذا رأيته محتاجاً ، وكنت قادراً على قضائها .
أن تعينه إذا طلب منك العون ، أو رأيته محتاجاً إلى من يعينه .
الآداب المطلوبة مع الجوار
أن تقرضه إذا طلب منك قرضاً وكنت قادراً على إقراضه .
أن تهدي إليه من الهدايا قدر طاقتك .
أن تفرح لفرحه ، وتسر بما يناله من خير وتهنِّئُه .
وتحزن لحزنه ، وتسوؤك مصيبته ، وتعزيه بها .
أن لا تطيل عليه في البناء ، بحيث يشرف على عورات بيته ، أو يسد عليه الريح والشمس .
إذا طبخت فظهرت رائحة طبخك ، فأطعمه منه .
إذا اشتريت فاكهة أو شيئاً مما يشتهى ؛ فأدخله بيتك خفية ، أو في أكياس لا يرى ما بداخلها ،
وإذا اطلع أبناؤه على ما أدخلت بيتك فأطعمهم منها .

الآداب المطلوبة مع الجوار

لا تسمح لأولادك أن يظهروا على أبناء الجيران ما عندهم من مأكولات مشتهاة أو هدايا وألعاب
أو أشياء مميزة ليست عند جيرانهم، ولا يستطيعون شراء مثلها.
لا تفش سره وعيبه الذي ظهر لك لأحد من الناس ، وخاصة لبقية الجيران ، إلا فيما يوجب
الشرع إظهاره والشهادة فيه ، وعلى النساء أن يتحرزن من ذلك أيضاً.
أن تعوده إذا مرض .
أن تصلي عليه إذا مات وتتبع جنازته .
الآداب المطلوبة مع الجوار
تحمَّل أذى الجار ما استطعت ، ﴿ ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور ﴾.
كف الأذى عنه ، حسياً كان أو معنوياً ، فلا ترفع صوتك عليه ، ولا تضرب أولاده ،
ولا تلقي القمامة على بابه أو في طريقه ، ولا ترفع صوت التلفاز أو الراديو بما يزعجه ،
لا برفع صوت غناء ولا أخبار ولا تلاوة ولا غير ذلك.
إذا تسربت المياه النجسة إلى بيت جاره فسارع إلى إصلاحها .
لا تنزعج من جارك إذا تكلم مع أبنائك أو ضربهم رغبة منه في إصلاحهم وحرصاً عليهم .

Leave a Comment