حقائق عن الحمل

حقائق عن الحمل

حقائق عن الحمل

 

حقائق عن الحمل

إن مرحلة الحمل والولادة ليست بالأمر السهل على الأم، فهي تجربة

مثيرة ومهمة بالنسبة لها، فهي من يتحمل وحدها مشاق الرحلة

الطويلة التي تمتد تسعة أشهر تمضي ما بين الفرح والقلق والأمل

لتعيش في كل لحظة من تكوين الجنين داخلها أحساس جديد،

ومثل كل أم تأتي معجزة الولادة التي تعتبر رحلة أخرى في حياة

المرأة فهي من أصعب الرحلات فيمكن أن نطلق على السيدات

الأبطال الخارقون لما تتحمله وتعاني منه من الآلام وأوجاع المخاض

والولادة وعندما تسأل أي سيدة بعد تجربة الحمل والولادة تجدها

تؤكد أنها تعتبر من أجمل لحظات عمرها عندما تعلم أنها تحمل روح

تتكون في أحشائها، وكل السعادة تكون مجتمعة عندما تحتضن وليدها

وتنسى معه كل ألمها ولكن عند كل سيدة أكيد الكثير من الحكايات

والنوادر الرائعة التي تمر بها سواء في فترة الحمل أو عند الولادة وسوف

نستعرض سويا بعض حقائق عن الحمل التي قد لا تعرفها كثيراً من النساء.

غرائب وعجائب عن الحمل والولادة

  • متى يتبول الطفل

قد تظن بعض الأمهات أن الطفل لا يتبول ألا عندما يولد وأن الجنين لا يتبول

في رحم الأم، ولكن أثبت العلم الحديث إن عادة التبول تبدأ عند الجنين

في النصف الثاني من الحمل ويصل مقدار ما يتبول إلى لتر يومياً وتقوم

الأم بإخراجه من المثانة وقد أثبت صور الأشعة فوق الصوتية صدق ذلك.

كما أن الجنين يستطيع أن يتبرز في الأسبوع 21 وتقوم الأم بالتخلص

منه بطريقة تلقائية دون أن تشعر بذلك.

  • حجم الرحم

يتضاعف حجم رحم الأم فيبدأ بالتدريج ويمتد على مدار فترة الحمل، ليكون في

حجم الخوخة ويزداد إلى ما يقرب من حجم البطيخ المتوسط إلى أن يصل إلى

حوالي 500 مرة حجمه الطبيعي حتى لا تستطيع المرأة في الشهور الأخيرة

من الحمل أن ترى موضع قدمها وهي تسير أو هي واقفة ونجد الجنين قد

ملء كل تجويف الرحم وأصبحت حركته أقل لأنه لا يجد مكان ليتحرك فيه.

  • هرمون الأستروجين

عندما تقترب فترة الحمل من النهاية فأن مشيمة السيدة تنتج المزيد من

هرمون الأستروجين في اليوم الواحد من سيدة غير حامل ما

سوف تنتجه في ثلاث سنوات كاملة وذلك استعداد للولادة.

  • حجم الأقدام

تعاني كثير من السيدات من تورم الأقدام خاصة في الأشهر الأخيرة من

الحمل وذلك بسبب السوائل الزائدة واحتباس الماء مما يمكن أن يسبب

تضاعف حجم أقدام النساء لتنمو حتى تصل إلى حجم أثنين من الحذاء.

  • طول فترة الحمل

قد تختلف فترة الحمل من سيدة إلى أخرى كما قد تختلف عند نفس السيدة

من حمل إلى أخر وهي تحسب أما بالشهور لتكون تسعة أشهر أو بالأسابيع

أو بالأيام ولكنها في حالات نادرة جداً قد تصل لمدة عام كامل وكانت أطول فترة

حمل على الإطلاق قد سجلت في العصر الحديث لتكون لمدة سنة وعشر أيام.

  • الحمل في توأم

قد أثبت العلم الحديث أنه كلما كانت الأم تمتاز بالطول كانت فرص زيادة الحمل في توأم

أكثر وقد يتعدى العدد أكثر من توأم.

  • الوحم

تمر كل سيدة حامل بفترة يطلق عليها الوحم وفيها تشتهي كثير من النساء بعض

الأطعمة المميزة وقد يكون الوحم في أشياء قد لا تؤكل من الأصل مثل الرغبة في

أكل الطين وغيرها من الأشياء الغريبة وقد فسرها الأطباء إن الوحم في الأساس

عبارة عن وسيلة الجسم لتوجيه لما يحتاجه من عناصر غذائية وإن ما ترفضه الحامل

من أطعمة وأنها تكره بعض روائح أطعمة هي من شأنها أن تكون سيئة بالنسبة للطفل.

  • الجلد

يتغير لون الجلد عند النساء الحوامل خلال فترة الحمل، وهذا يحدث في حوالي 90 % من النساء

فتسعة من كل 10 من النساء تتعرض لتغير الجلد.

  • بصمة الطفل

تتشكل ما يقدر بعشر بصمات للطفل خلال الأشهر الثلاثة من الحمل، حتى تثبت

في النهاية بصمة معينة ولكل طفل بصمة مغايرة عن الطفل الأخر

وقد لا تكون البصمة واضحة عند ولادة الطفل.

  • نزيف الأنف واللثة

من المحتمل أن يزداد نسبة نزيف الأنف واللثة عند المرأة الحامل بزيادة قد تصل

إلى 12 مرة زيادة، وهو أمر شائع بين العديد من النساء.

  • الجنين يتذوق في رحم الأم

لقد أثبت علمياً أن الأطفال يمكن تذوق ما تأكله الأم فالنكهات القوية مثل الثوم

والبصل قادرة على أن تمر من خلال السائل الذي يحيط بالجنين ليشمها ويتذوقها،

وهو في رحم أمه ولقد أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين شربوا الأمهات الكثير

من عصير الجزر عرض أن يفضلوا هذا النوع من العصير في المستقبل.

  • بكاء الجنين

من الأمور العجيبة التي قد لا تتصورها الأم الحامل أن الأطفال تبكي في رحم

الأم، وسبب عدم سماع بكائها بسبب السائل المحيط بها والبكاء لا يحدث بسبب

أنها مستاءة أو تشعر بالضيق أو الألم ولكنه عبارة عن ممارسة يومية يقوم

بها الجنين في رحم الأم وكأنه يستعد ليوم مولده.

  • حرقة المعدة

كثير من النساء قد تعاني من حرقة في المعدة وقد أثبتت بعض الدراسات إن هؤلاء

السيدات يكونون أكثر من غيرهم لولادة أطفال بشعر كثيف كامل على الرأس.

  • أسنان الطفل

يولد الطفل في معظم الأحيان بدون أسنان، ومع ذلك قد يولد ما يقرب من طفل

واحد بأسنان ما بين كل 2000 طفل وقد ذكر التاريخ كثير من المشاهير قد ولودوا بأسنان.

  • حركات الطفل داخل الرحم

قد لا تتصور بعض الأمهات ما هي الحركات التي يقوم الطفل داخل الرحم، فقد تتخيل

أنه يحرك قدمه أو ذراعه ولكنه في الحقيقة يقوم بالعديد من الحركات التي قد تبدو

غريبة مثل أنه يستطيع مص أبهامه وأن يلوح بيديه على هيئة مرحباً وهذا

ما يمكن مشاهدته خلال الموجات فوق الصوتية.

  • كبر حجم قلب الأم

هل تعلم كل أم أن قلبها يكبر ويتضاعف عن حجمه الطبيعي لينمو أثناء الحمل،

ويرجع ذلك بسبب زيادة حجم الدم الذي يضخه للجنين لكي ينمو.

  • معرفة نوع الجنين

يستطيع الطبيب أن يحدد نوع الجنين هل هو ذكر أم أنثى ما بين الأسبوع 16 إلى

الأسبوع 22 وذلك من خلال الموجات فوق الصوتية ولكن هل يعد ذلك حقيقة ثابتة

بل يجب أن نضع في الاعتبار إن بنسبة 70 % من تلك الإشاعات هي

فقط القادرة على تحديد جنس الجنين بدقة.

  • إصابات الحمل

قد تكون حقيقة مزعجة ولكن يجب أن تنتبه أليها السيدات الحوامل في العناية،

ومراعاة نوعية الأطعمة التي يتناولونها لتكون غنية بعنصر الكالسيوم حتى لا يصبن

بكسور في العظام بسبب هرمون يعرف (بالريلاكسين) فهذا الهرمون هو الذي

يسمح بتلين المفاصل التي في الحوض ليفتح أثناء عملية الولادة.

  • الولادة القيصرية

واحدة من بين كل ثلاث نساء تلد بعملية قيصرية، وهذا ما تضاعف ثلاث

مرات خلال العشر سنوات الأخيرة.

 

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.