تدفق اللبن في ثدي الأم

تدفق اللبن في ثدي الأم

في الأيام الأولى بعد الولادة ( 3 – 4 أيام ) يكون جسم الأم لبن السرسوب أو اللبأ

وهو ما قبل تكون اللبن الطبيعي. و يكون لبن السرسوب سائل سميك اصفر اللون

و يحتوى على العديد من مضادات البكتريا و المواد المدعمة للمناعة و العناصر الهامة

و الضرورية للطفل التي لا تتواجد في أي نوع من الألبان الصناعية.

تدفق اللبن في ثدي الأم

و من حكمة الله سبحانه و تعالى أن تدفق لبن السرسوب يكون ببطء شديد حيث

يمكن الطفل الرضيع من تعلم كيف يرضع و كيف يربط بين عملية المص و البلع

و التنفس.

ثم يبدأ يزداد معدل تدفق اللبن بعد أن يصبح الرضيع متمكن من الرضاعة.
بعد 3 – 4 أيام من الرضاعة يبدأ لبن السرسوب يتحول إلى مرحلة أخرى من

اللبن يسمى لبن انتقالي يستمر لمدة 10 أيام حتى يتحول إلى اللبن الناضج

الذي يعتبر المرحلة الأخيرة في تكوين لبن الأم.

تدفق اللبن في ثدي الأم
و تبدأ كمية اللبن في التزايد تدريجيا تبعا للرضاعة، لهذا ننصح الأم بالإكثار من

الرضاعة و الاعتماد كليا عليها لأنه كلما زادت الرضاعة كلما زادت كمية اللبن

في ثدي الأم.
و يجب أن تعلم الأم إذا كانت الولادة قيصرية انه أحيانا تكون زيادة كمية اللبن

ببطء عن المعتاد فعليها أن تستمر في الرضاعة حتى يزيد اللبن.

تدفق اللبن في ثدي الأم
و يحدث أحيانا في بعض الحالات بدون أي أسباب واضحة أن يتدفق لبن الأم بعد

أيام قليلة من الولادة، و يعتبر ذلك طبيعي. و على الأم إذا لم يتواجد لبن في

الثدي خلال 72 ساعة من الولادة أن تتصل بالطبيب حتى يتم وصف لبن صناعي

مناسب حتى يتواجد لبن في ثدي الأم.

تدفق اللبن في ثدي الأم

Post Author: raid

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *