الرضاعة الطبيعية والحمل

ما هو أفضل غذاء للأم المرضعة

ما هو أفضل غذاء للأم المرضعة

ما هو أفضل غذاء للأم المرضعة

عندما تنتهي مرحلة الحمل والولادة تأتي مرحلة الرضاعة وكثيراً ما

تسمع الأمهات المرضعات عن بعض الأكلات والأطعمة التي من

المفضل تناولها خلال فترة الرضاعة حتى يزداد اللبن إدراراً وقد

تكون بالفعل بعض من تلك الأطعمة مفيدة في زيادة كمية اللبن

ولكن الكثير منها مبالغ فيه وليس له فائدة ألا أنها قد تزيد من وزن

الأم فمن واجب كل أم مرضعة تريد سلامة طفلها الرضيع وفي

نفس الوقت تحافظ على سلامتها ورشقتها وتنعم بنعمة الرضاعة

الطبيعة أن تبحث دائماً عن الوجبات الصحية والأطعمة التي تدر

اللبن وتزيده بدون مشاكل لها أو لطفلها وهذا ما سوف

نساعدك على معرفته من خلال عرض هذا الموضوع.

المأكولات الصحية للأم المرضعة

بعد وصول طفلك إلى الحياة يكون هناك أشياء أكثر أهمية يجب تناولها

التي تمنحك الطاقة لتكوني أفضل أم مرضعة على الإطلاق فتناول

الأطعمة الصحية بشكل روتيني على مدار اليوم تحقق أقصى قدر

من الطاقة ليبقى الحليب إلى حد كبير على نفس الكمية والمقدار

فإذا لم توفري لطفلك الكمية المناسبة من الحليب بعناصره الغذائية

الكاملة سوف يضطر أن يسحب ما يريد ويحتاجه من العناصر الغذائية

المخزنة في جسمك لذلك يجب أن تتأكدي من تناولك جميع العناصر

الغذائية اللازمة لنمو طفلك والمحافظة على مخزونك الخاص

بك دون أن يستهلك فيضر ذلك صحتك في المستقبل.

  • سمك السالمون

ليس هناك أفضل من السمك السالمون كغذاء مثالي لأنه عندما يتعلق

الأمر بالقوة الغذائية للأمهات المرضعات لا نجد أفضل من سمك السالمون

فهي تحمل نوع من الدهون تساعد على تطوير الجهاز العصبي لطفلك ويحسن

المزاج وتشير الدراسات الطبية إلى انه يلعب دوراً في الوقاية من اكتئاب

ما بعد الولادة.