الرضاعة الطبيعية والحمل

الفطام عن الثدي

الفطام عن الثدي

* ما هو الفطام ؟

عندما يتوقف طفلك عن الرضاعة الطبيعية ويحصل على كامل غذائه من مصادر أخرى غير حليب الثدي ،
يعتبر حينها مفطوماً . حتى لو كانت كلمة ” فطام ” تنطبق على الأطفال الذين يرضعون الحليب من الزجاجة ،
إلا أنها في الأصل تعني توقف الطفل عن الرضاعة الطبيعية .

الفطام عن الثدي

تختار بعض الأمهات الوقت الذي يعتقدن أنه الأنسب لعملية الفطام ، فيما تفضّل أخريات ترك المسألة
للطفل نفسه . يقترح الخبراء دائماً إعطاء خيار القرار للطفل في ترك الرضاعة الطبيعية سواء أكان صغيراً
أم كبيراً . لو جاء القرار من الأم ، فعليها أن تصبر كثيراً وتأخذ وقتاً استناداً إلى كيفية تأقلم الطفل وسرعته
في تحقيق هذا التأقلم . تقول بعض الأمهات إن الأمر لا يستغرق أكثر من بضعة أسابيع ، وبالذات لو شعر
الطفل بالملل من الرضاعة الطبيعية في كل الأحوال . بينما ترى أمهات أخريات أن المسألة تحتاج ما لا يقلّ
عن شهر وقد تصل إلى ستة أشهر . فالتجربة تختلف من شخص إلى آخر .
الفطام عن الثدي
إن الفطام هو وداع نفسي طويل قد يكون مؤلماً وله فعل التحرّر في الوقت نفسه . لكن الفطام لا يعني
انتهاء العلاقة القريبة والحميمة التي بنيتها مع طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية . قد لا يعني سوى ضرورة
استبدال عملية الرضاعة بأنشطة تربوية وغذائية أخرى . لو اعتدت إطعام طفلك لإراحته ، عليك إيجاد
طريقة أفضل لتحسين حالته . اقرئي مع طفلك كتاباً ، أو غنيا معاً ، أو العبا في الخارج كبديل عن الرضاعة .

الفطام عن الثدي

* متى علي البدء بالفطام ؟

أنت الحكم الأفضل الذي يعرف التوقيت الأنسب للقيام بذلك ، وليس لديك أي وقت محدد إلى أن تشعري
أنت وطفلك بالاستعداد الكافي . ينصح خبراء الصحة بالاكتفاء بالرضاعة الطبيعية وحدها كغذاء للطفل حتى
يبلغ الشهر السادس ( 26 أسبوعاً ) .
الفطام عن الثدي

* كيف أقوم بالفطام ؟

بتأنٍ وتروٍ . ينصحك الخبراء بألا تتوقفي عن الرضاعة الطبيعية فجأة ، كي لا تكون النتيجة دراماتيكية على
طفلك وغير مريحة بالنسبة لك . على سبيل المثال ، لن يكون من المناسب أبداً إنهاء العلاقة مع الرضاعة
الطبيعية وأنت تقضين عطلة نهاية الأسبوع مع زوجك وطفلك بعيداً عن المنزل ، ربما يؤثر ذلك على ثدييك
فيصابان بالاحتقان أو حتى بالالتهاب .
لو أظهر طفلك دلائل على التباطؤ في الرضاعة الطبيعية ، قد يتمّ الترحيب بالفطام من دون مقاومة . حاولي
أن تتحلّي بالصبر . استوعبي طفلك واعلمي أنه ينظر إلى الرضاعة الطبيعية كملاذ للراحة وليس فقط كمصدر
للغذاء . إذا وضعت هذا التصوّر في عين الاعتبار ، فتساعدين الطفل على التكيّف مع حالة الفطام . يمكنك تجريب
الوسائل التالية :
الفطام عن الثدي
أعطي طفلك الثدي فقط عندما يطلب ذلك . إذا أصبح طفلك غير مهتم أو لاهٍ حين ترضعينه ، أو يكتفي بشفطات
قليلة لثوانٍ معدودة ، قد يكون الوقت مناسباً لعملية الفطام . تخلّفي عن رضعة واحدة وشاهدي النتيجة . أعطي
الطفل بدل الثدي كوباً أو زجاجة من الحليب . يمكنك استعمال حليب الأم الذي تمّ شفطه كبديل أو الحليب
الاصطناعي المخصّص للأطفال أو حليب البقر لو كان عمر طفلك لا يقلّ عن عام واحد . لو باشرت بتخفيف عدد
الرضعات أولاً ، سيسهل على طفلك التكيّف . وسينخفض مخزون الحليب لديك كلمّا قلّ طلب طفلك عليه من
دون أي احتقان أو احتمال الإصابة بالتهاب .

الفطام عن الثدي

اعتمدي التأجيل والإلهاء . حاولي إرجاء الرضاعة إن كنت تقومين بذلك على نحو متقطّع . حين يسألك طفلك الكبير عن الثدي ، أجيبي بأنك سوف تطعمينه لاحقاً وحوّلي انتباهه إلى أمر آخر . تنفع هذه الطريقة إذا كان طفلك أكبر سنّاً وقادراً على التعقّل والفهم . عوض القيام بالرضاعة الطبيعية في وقت مبكر من بعد الظهر ، يمكنك أن تطلبي منه الانتظار إلى أن يحين موعد النوم .

Leave a Comment