الرضاعة الطبيعية والحمل

هل يمكن أن ترضع الصائمة طفلها ؟

هل يمكن أن ترضع الصائمة طفلها ؟

تعتمد كمية إنتاج الحليب أو الرضاعة الطبيعية على كمية السوائل والغذاء السليم الذي تتناوله الأم المرضعة
والذي ينقص عادةً في شهر الصوم عند معظم النساء .

هل يمكن أن ترضع الصائمة طفلها ؟

أمّا الأمور التي يجب أن تتنبه لها الأم المرضعة الصائمة :

أولاً : أن تكثر من السوائل بعد الإفطار .
ثانياً : أن تكثر من تناول الفواكه والخضروات الطازجة بين فترتي الإفطار والسحور .
ثالثاً : أن تستمر في إرضاع الطفل حتى وهي صائمة إلا إذا ما تأثرت هي شخصياً
بالإرهاق الشديد وعندئذٍ يستلزم عليها أن تُفكر ملياً في قدرتها على الصيام أم لا .
هل يمكن أن ترضع الصائمة طفلها ؟
رابعاً : أن تثابر على تناول المقويات إذا ما وصفها لها الطبيب .
خامساً : أن توفر لنفسها الراحة الجسدية .‏
سادساً وأخيراً : أن تتأكد من عدم إصابتها بأي مرض يُلزمها بالإفطار في شهر رمضان
كمرض السّكري الذي يستدعي أخذ السوائل باستمرار ، أو كالالتهابات التي تستدعي
أخذ المضادات الحيوية بانتظام ، أو حتى الإصابة بفقر الدم الذي تشعر فيه المرأة بالدوار الشديد .
هل يمكن أن ترضع الصائمة طفلها ؟
وبطبيعة الحال إذا ما اتبعت هذه الأمور كانت الرضاعة ناجحة . ولكن تبقى النصيحة الأهم هي
وجوب أن تستشير الأم المرضعة طبيبها الخاص بإمكانية الرضاعة مع صيامها في شهر رمضان
والأخذ بالنصيحة .

هل يمكن أن ترضع الصائمة طفلها ؟

Leave a Comment