انفصال المشيمة

انفصال المشيمة

انفصال المشيمة هو عبارة عن انفصال للمشيمة من مكانها بجدار الرحم قبل اكتمال فترة الحمل.

ويطلق عيها أيضا الانفصال المبكر للمشيمة ويتسبب ذلك في تعريض حياة الجنين للخطر بسبب قلة

الأكسجين الذي يصل إليه.

انفصال المشيمة

كذلك تتعرض حياة الأم للخطر بسبب النزيف الشديد الذي يتسبب في انخفاض شديد في ضغط الدم.
ونسبة الإصابة بالانفصال المبكر للمشيمة قبل الولادة تبلغ حالة واحدة من كل 150 حالة.

والحالات الشديدة التي تسبب وفاة الجنين تبلغ حالة واحدة من كل 500-750 حالة.
من الصعب تحديد السبب الأكيد لحدوث انفصال المشيمة.

انفصال المشيمة

وتتضمن الأسباب الآتية:

• التعرض لإصابة مباشرة في البطن مثل حادث سيارة أو الوقوع من أعلى.
• قصر طول الحبل السري.
• الفقد المفاجئ لمحتوى الرحم مثلما يحدث في حالات تمزق الأغشية المحيطة

بالجنين مبكرا ونزول سريع للسائل الأمينوسي (انفجار مبكر لكيس الماء المحيط بالجنين).

انفصال المشيمة

عوامل الخطر :

هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية إصابة السيدة الحامل بانفصال المشيمة المبكر، و هي:
• ارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل. 50%
• تقدم عمر السيدة الحامل.
• زيادة عدد مرات الحمل.
• زيادة حجم السائل الأمينوسي.
• مرض السكري.
• التدخين.
• تعاطي الكوكايين.
• شرب الكحوليات.
تتمثل أعراض انفصال المشيمة المبكر في:
• النزيف المهبلي (في الثلث الأخير من الحمل).
• ألم بالبطن.
• ألم بالظهر.

انفصال المشيمة

و يتم تأكيد تشخيص انفصال المشيمة المبكر عن طريق فحص منطقة الحوض وأشعة الموجات

فوق الصوتية على البطن.
و قد يكون انفصال المشيمة جزئيا ويشمل جزء من المشيمة، أو قد يكون كليا بحيث يشمل كل

المشيمة ويتسبب في نزيف شديد. وفي بعض الحالات يتجلط الدم بين جدار الرحم والمشيمة

ويقوم بالضغط على رأس الجنين مسببا له عدة مشاكل.

علاج انفصال المشيمة :

يتم إعطاء الأم المحاليل بالوريد. و قد تحتاج لنقل الدم لتعويض الدم المفقود نتيجة النزيف.
ويعتمد اختيار الطريقة المناسبة للعلاج على حالة الأم والجنين:
• إذا لم يكتمل نمو الجنين وكان انفصال المشيمة صغير:
يتم دخول الأم للمستشفى مع متابعة حالتها بدقة لعدة أيام. وفي حالة استقرار الحالة

وعدم تطورها للأسوأ تخرج الأم من المستشفى.
• في حالة اكتمال نمو الجنين:
تتم الولادة المبكرة سواء ولادة طبيعية أو ولادة قيصرية تبعا لحالة الأم و الجنين.

Post Author: raid

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *