طرق تحديد نوع الجنين

طرق تحديد نوع الجنين

طرق تحديد نوع الجنين

لا يعلم الغيب إلا الله سبحانه علام الغيوب وقد ظل عبر

الأزمان أمر تحديد جنس المولود المنتظر من الأمور الغيبية

التي لا يستطيع أحد التنبؤ بها وعند سماع خبر حمل الأم

تبدأ الزوجة، الزوج في التفكير ماذا سيكون عليه نوع الجنين

ذكر أم أنثى وتمر الأيام، الشهور وعند الولادة تتضح

النتيجة وبسبب الفطرة البشرية، الاعتقادات المتوارثة المتركزة

على الاحتياجات الإنسانية قد نحتاج إلى اللجوء إلى طرق

معينة لتحديد جنس الجنين قبل الحمل وقد تكون

احتياجات طبية تفرضها الكثير من الأمراض المرتبطة بالجين

الذكري أو الجين الأنثوي مما يفرض على الأطباء اللجوء إلى

عزل أجنة الذكور عن أجنة الإناث أو العكس من أجل

الحد من ولادة أطفال مرضى أو مشوهين.

الطرق الطبية لتحديد جنس الجنين

منذ الثمانينات وجهود العلماء تتجه نحو علم الأجنة

لاختيار جنس الجنين وقد ارتكزوا على القاعدة العلمية التي

يمكن عن طريقها تحديد جنس المولود عن طريق نوع

الكروموسوم الذي يحمله الحيوان المنوي إما ذكرياً (Y-chromosome

) وإما أنثوياً (X-chromosome) فإذا التقى

حيوان منوي يحمل كروموسوم ذكري (X-Y) مع البويضة

كان الحمل في ذكر أما إذا التقى حيوان منوي يحمل

كروموسوم أنثوي (X-X) مع البويضة كان الحمل أنثى.

وقد سعى الكثير من عامة الناس لإتباع الكثير من الطرق

التي تحمل النجاح أو الفشل حتى ظهرت التقنيات الحديثة

التي استخدمها العلم لاختيار جنس الجنين قبل الحمل والتي

تتفاوت في درجات تعقيدها وكذلك فرص نجاحها ومن هنا

بدأ علماء الأجنة يواصلون العمل بطرق معقدة التجهيز

للسعي للوصل إلى أفضل النتائج وفي سبيل ذلك استخدموا

الكثير من الطرق التي تعينهم في اختيار نوع الجنين قبل

الحمل والتي سوف نستعرضها سوياً

الطرق المختلفة لاختيار نوع الجنين قبل الحمل

  • اختيار نوع الجنين قبل الحمل بواسطة الغذاء

أثبتت الأبحاث الطبية إن نوع تغذية المرأة لها تأثير على

عملية اختيار جنس المولود وذلك بتأثيره على المستقبلات

التي ترتبط بها الحيوانات المنوية في جدار البويضة فالتوازن

الأيوني للبوتاسيوم، الصوديوم في مقابل الماغنسيوم،

الكالسيوم تأثيره الحيوي على هذه المستقبلات التي تجعل

يحدث تغييرات على مركبات جدار البويضة والذي بدوره

يؤثر على انجذاب الحيوانات المنوية الأنثوية أو الذكرية.

وسوف نضرب مثلا لذلك حتى نوضح الصورة أكثر فزيادة

نسبة الصوديوم، البوتاسيوم في الغذاء وانخفاض نسبة

الكالسيوم، الماغنسيوم يحدث تغييرات على جدار البويضة

التي تجذب الحيوانات المنوية إليها من النوع الذكري

وتستبعد الحيوانات المنوية من النوع الأنثوي وبالتالي تكون

نتيجة التلقيح ذكر والعكس صحيح فزيادة نسبة الكالسيوم، الماغنسيوم في الدم وانخفاض الصوديوم،

البوتاسيوم يجذب الحيوانات المنوية الأنثوية ويستبعد

الحيوانات المنوية الذكرية وبالتالي تصبح نتيجة التلقيح أنثى.

 

الأغذية التي تتناولها المرأة قبل الحمل لإنجاب ذكر

يجب على المرأة التي تريد إنجاب ذكر أن تكثر من تناول

الأغذية الغنية بعنصر الصوديوم، البوتاسيوم والتي سوف

تجدها في الأطعمة التالية

  • ملح الطعام

ليس بوضع كميات كبيرة من الملح في الطعام ولكن بتناول الأطعمة الغنية

بعنصر الصوديوم مثل سرطان البحر، الجمبري كما يمكنك من تناول

المخلات المختلفة بصورة معتدلة.

  • الخبز

مثل الخبز الأسمر، رقائق الذرة.

  • الخضراوات

مثل الفاصوليا الخضراء، القرنبيط، البازلاء، البطاطا، البندورة، الذرة.

  • الفواكه الطازجة

مثل البرتقال، البطيخ، الجريب فورت، الموز، المشمش، الخوخ، الأجاص، الكرز.

  • اللحوم

تناول الدجاج الخالي من الجلد، لحوم الديك الرومي.

  • البقول

خاصة العدس، الفاصوليا البيضاء الجافة.

الأغذية التي تتناولها المرأة قبل الحمل لإنجاب أنثى

يجب على المرأة التي تريد إنجاب أنثى أن تكثر من تناول

الأغذية الغنية بعنصر الكالسيوم، الماغنسيوم والتي سوف

تجدها في الأطعمة التالية

  • الخبز

المصنوع من القمح الأبيض بدون نخالة وملح.

  • الحليب

جميع أنواع الحليب ومشتقاته مثل الأجبان، الزبادي.

  • الحبوب

مثل السمسم، البندق، اللوز، عباد الشمس.

  • الأسماك

مثل سمك السردين، السلمون، المحار.

  • الخضروات

خاصة الخضراوات الورقية مثل الملوخية، الكزبرة الخضراء، البقدونس، الخس، الجرجير،

الجزر، الثوم، البامية.

  • البقول

مثل الحمص، الطحينة.

  • التقليل من ملح الطعام

إضافة القليل من ملح الطعام للأطعمة، تناول الزبد بدون ملح.

  • الفواكه

يمكن تناول جميع أنواع الفاكهة ما عدا الموز، البرتقال، الكرز، المشمش، الخوخ، البندورة.

  • الامتناع

عن الشيكولاته، الحلويات، السبانخ تناول كميات قليلة من الأسماك، اللحوم

بمقدار 125 جرام في اليوم.

اختيار نوع الجنين قبل الحمل بحساب توقيت الجماع

إن الحيوانات المنوية لديها خصائص فيزيائية التي تجعل

الحيوانات المنوية الذكرية تختلف عن الحيوانات المنوية

الأنثوية وتعتمد هذه الطريقة لاختيار نوع الجنين قبل الحمل

على تلك الخصائص فقد لاحظ الباحثون إن الخصائص

الفيزيائية للحيوانات المنوية الذكرية تتميز بأنها خفيفة

الحجم، سريعة الحركة، عمرها الزمني قصير، أما الخصائص

الفيزيائية الأنثوية فتتميز أنها ثقيلة الوزن، بطيئة الحركة،

تعيش فترة زمنية طويلة وبناء على تلك الخصائص يمكن

تحديد موعد التبويض لدى السيدة لاختيار الوقت المناسب

للجماع لتكون النتيجة نوع الجنين المرغوب فيه فمثلا إذا

حدث جماع مباشرة بعد التبويض فإن الاحتمال الأكبر هو

إنجاب ذكر والعكس صحيح ولكي تحقق هذه الطريقة

فاعليتها لابد من حساب موعد التبويض لدى السيدة

بدقة كبيرة وأن نأخذ في الاعتبار إن ميعاد التبويض يختلف

من سيدة إلى أخرى وكذلك قد يختلف من شهر إلى أخر

عند نفس السيدة.

  • بطريقة الوسط الحامضي، الوسط القاعدي لاختيار نوع الجنين

إن اختيار طريقة الوسط الحامضي، الوسط القاعدي من

الطرق المتعارف عليها فالوسط الحامضي هو الأكثر ملائمة

ليتعايش فيه الحيوانات المنوية الأنثوية أما الوسط القاعدي

فهو يناسب تعايش الحيوانات المنوية الذكرية كما ساد

الاعتقاد بأن عمل المرأة لدش مهبلي حامضي أو قاعدي

يمكن أن يغير من الوسط وقد حققت هذه الطريقة نسب

نجاح بنسبة 5% ومثل هذه المحاليل محضرة وتباع في

الصيدليات بنسب محددة ولا ينصح بتحضير مثل هذه

الأحماض في المنزل مثل استخدام بيكربونات الصوديوم

المعروف والتي يمكن أن تحدث نتائج سلبية على درجة

خصوبة المرأة وقدرتها على الإنجاب.

كيف يمكن استخدام الطرق الثلاثة السابقة لاختيار نوع الجنين

حتى تكون النتائج مرضية، ناجحة لابد من الجمع بين

الطرق الثلاث وهي الحمية الغذائية للمرأة الخاصة بتناول

أطعمة معينة، تحديد توقيت الجماع، استخدام الدش

المهبلي ويتم ذلك كله تحت إشراف طبيب أمراض النساء

حتى تتم على أسس علمية، تقنية، طبية وسوف يساعد

الطبيب المعالج في تحديد كافة الخطوات المطلوب إتباعها

لكي لا يحدث أي خطأ والتي سوف تتحقق على النحو

التالي

على السيدة أن تتبع حمية غذائية خاصة حسب النوع الذي ترغب في اختياره (ذكر أو أنثى)

لمدة دورتين شهريتين تسبق الدورة الشهرية والتي سيتم تطبيق البرنامج

الخاص بها خلالها وقبل البدء في إتباع البرنامج الغذائي لأبد من

إجراء الفحوصات التالية

للراغبين في اختيار نوع جنين ذكر يتم تحليل مستوى الصوديوم، البوتاسيوم في الدم.

للراغبين في اختيار نوع جنين أنثى يتم تحليل مستوى الكالسيوم، الماغنسيوم في الدم.

في خلال فترة الدورة الشهرية سيتم بواسطة الطبيب تحديد توقيت التبويض

ليتم خلالها الجماع فإذا كان الزوجين راغبين في إنجاب أنثى يحدد وقت الجماع

قبل التبويض ب 24 ساعة أما إذا كانت رغبتهما في إنجاب ذكر فيتم

الجماع ليصبح بعد التبويض مباشرة.

كما يمكن استخدام الدش المهبلي الحامضي في حالة الرغبة في إنجاب أنثى

واستخدام الوسط القاعدي في حالة الرغبة في إنجاب ذكر وسوف يجهز الطبيب

هذه المحاليل بطريقة طبية والتي سوف تستخدم قبل الجماع 30 دقيقة.

 

Post Author: raid