طرق التعرف على أعراض الحمل

طرق التعرف على أعراض الحمل

طرق التعرف على أعراض الحمل

طرق التعرف على أعراض الحمل

يعتبر أحلى خبر تسمعه كل عروس هو خبر أنها حامل هذا الخبر الذي كانت

تنتظره في لهفة وشوق لا مثيل له، فبمجرد تأخر الدورة الشهرية عن

موعدها المعتاد يبدأ الشعور بالقلق والأمل في نفس الوقت إلى أن

تذهب إلى الطبيب أو أحد معامل التحاليل لأجراء التحليل اللازم لمعرفة

حقيقة الأمر هل بالفعل يوجد حمل أم غير ذلك وكم يكون هذا الانتظار

طويل على السيدة فهي تريد أن تعرف وتتأكد بأقصى سرعة النتيجة

الفعلية، حتى تأخذ احتياطاتها وتدبر شئونها من كافة الزوايا من حيث

الحرص والعناية والاهتمام بصحتها حتى تحافظ على هذه النعمة

التي وهبها الله جل شأنه وعلاه لها.

ولكن قد يكون السؤال الملح الآن هل تستطيع أي سيدة أن تعرف أنها

حامل قبل أجراء الفحص والتحليل للتأكد من ذلك الأمر، وهي مازالت

في منزلها وسوف نقدم لكي سيدتي بعض الأعراض التي تكون شائعة

بين النساء خلال فترة الحمل في الشهر الأول، ولكن يجب التأكيد إن

أعراض الحمل قد تختلف من سيدة إلى أخرى وفي نفس الوقت ليست

كل أعراض الحمل سوف تحدث بل يمكن أن يحدث عرض أو أثنين أو أكثر

من ذلك حسب طبيعة كل سيدة وقد تختلف الأعراض كذلك من حمل إلى

أخر عند المرأة الواحدة وهذا ما سنتناوله بالشرح المفصل الآن.

أعراض الحمل المبكرة

  • تأخير الدورة الشهرية

أن من العلامات الأولية التي تظهر هو تأخر الدورة الشهرية عن موعدها

الشهري المعتاد كل شهر، ذلك الميعاد الذي تعرفه كل السيدة ويكون

خاص بها خاصة إذا كانت مواعيد الدورة الشهرية منتظمة أي تأتي في

وقت محدد من كل شهر وتعتبر من العلامات الأكثر وضوحاً لمعرفة حدوث

الحمل فهي من أقدم العلامات منذ الأزل وتكاد تكون هي العلامة الوحيدة

التي كانت تعتمد عليها السيدات في الماضي قبل معرفة طرق التحليل

البسيطة المعروفة في يومنا هذا.

  • آلام في الثدي

قد تشعر السيدة بهذه العلامة قبل أي علامات أخرى حتى قبل تأخر الدورة الشهرية

وهو الشعور بألم في الثدي، ولكن ما أعراض هذا الألم هو ألم داخلي في الثدي

والتهاب في الحلمات وتورم بسيط كما قد تلاحظ الكثير من النساء أن حلمة الثدي

أصبحت أغمق في اللون وبنيه أكثر وقد يكون الألم في الظهر من الخلف في

المنطقة المقابلة للثدي وهو ألم ليس مستمر بل يأتي من وقت لأخر على

مدار اليوم وقد تظهر هذه العلامة بشدة أثناء الاستحمام أو عند النوم

أو عند ارتداء الملابس.

وهذا العرض يكون نتيجة استعداد الثدي لإنتاج اللبن والرضاعة الطبيعية

وذلك بفضل زيادة نسبة الهرمونات في الجسم.

  • التعب والإرهاق

وأحد العلامات الهامة لأعراض الحمل هو الشعور بالتعب والإرهاق بدون سبب

فمعظم الوقت تشعري بالرغبة في الذهاب إلى السرير والنوم وقد يظهر هذا

العرض جيداً عند النساء العاملات فتجد أنها تتكاسل ولا تستطيع الذهاب

إلى عملها وذلك يكون نتيجة حدوث تغيرات هرمونية كبيرة داخل الجسم ومن

أجل ذلك يجب أن تحصلي على القسط الكافي من النوم أثناء الليل وأن تحصلي

على قسط من الراحة في فترة الظهيرة (القيلولة) وقد تزداد مرات الراحة

بالنسبة لك فهذا يعتبر من الأمور العادية والشائعة بين السيدات الحوامل

خاصة في فترة الثلاث أشهر الأولى.

  • القيء والغثيان

إن هذا العرض يأتي بنسبة كبيرة بين السيدات الحوامل وخاصة في الفترة

الصباحية عند الاستيقاظ من النوم وقد تظهر في الأسبوع الأول من الحمل

وقد تختلف أعراض الغثيان والقيء من سيدة إلى أخرى فنجد من تعاني

منه بعد تناول وجبة الإفطار أو وجبة الغذاء أو تعاني منه في الفترة المسائية

وقد يتبادر إلى ذهن المرأة في أول الأمر أنها مصابة ببرد في المعدة وقد

تلجأ إلى أخذ بعض الأدوية العلاجية وهذا ما نحذر منه وخاصة إذا كانت

السيدة عروس جديد وتنتظر في أي وقت حدوث الحمل بل ننصح في تلك

الفترة إلى اللجوء إلى تناول بعض المشروبات الدافئة حتى تتأكد

من حدوث حمل من عدمه.

  • الدوار والدوخة

قد تشعر المرأة الحامل ببعض الدوار الذي قد يكون بسيط لا يتجاوز الثواني

من الوقت وقد يكون الدوار شديد ويصل إلى الإغماء ويحدث هذا العرض

غالباً عندما تصعد السيدة الدرج أو الوقوف مدة طويلة أو عند القيام من

الفراش أو الكرسي وتكون هذه الأعراض ناتجة عن العديد من العوامل

منها ضغط الرحم على شرايين القدم فيحدث هبوط في الدورة الدموية

فتصاب السيدة بالدوخة وقد يكون الإهمال في تناول الطعام وخاصة

وجبة الإفطار مما ينتج عنه انخفاض في نسب السكر بالدم

والشعور بالدوخة.

  • الشعور بالجوع

بعض السيدات يشعرنا بالجوع المستمر خاصة في الثلاث أشهر الأولي

والرغبة الشديدة في تناول المزيد من الطعام وقد تكون أطعمة معينة

ومحددة ترغب فيها السيدة من تناولها أكثر من غيرها وقد تشتهي

السيدة بعض الأطعمة الغريبة والغير مؤلف تناولها مثل وضع الشطة

بكثرة في الطعام أو قد تكون أشياء لا تؤكل من الأصل مثل الرغبة في

تناول الطين أو شم رائحة الكبريت وغيرها من القصص الظريفة

التي تمر بها بعض السيدات.

ومن هنا يجب أن تنتبه كل سيدة إلى أهمية تناول الطعام الصحي والبعد

عن الوجبات الجاهزة وسابقة التجهيز ومكسبات الطعم والألوان الصناعية

الضارة وأن تتخلي خلال فترة الحمل عن المشروبات الغازية والشاي

والقهوة التي يكثر بها مادة الكافيين وتعويض الشعور بالجوع بتناول الأطعمة

والمشروبات المغذية مثل الفواكه والخضروات الطازجة ومنتجات الألبان

والحليب كما يجب عدم ملء المعدة بالكثير من الطعام ولكن يمكنك

من أخذ وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية.

  • الإمساك وحرقة المعدة

تعاني الكثير من السيدات من حرقة المعدة وخاصة عند تناول الطعام،

وقد يصحب ذلك أعراض من الإمساك التي قد تظهر مع بداية الحمل،

وقد تظهر في الشهور الأخيرة، وتكون هذه الأعراض نتيجة زيادة نسبة

مستويات الهرمونات في الدم، مما يؤدي إلى أبطاء عملية الهضم أو نتيجة

زيادة حجم الرحم وضغطه على المعدة ومن أفضل الطرق الطبيعية للقضاء

على تلك الأعراض التي تكون مزعجة للسيدة الحامل، هو تناول بعض الأطعمة

التي تحتوي على إنزيمات هاضمة مثل الأناناس والبابايا فأنها تساعد في

عملية هضم الطعام بصورة كبيرة والبعد تماماً عن تناول أدوية مضادات الحموضة

التي تضرك أنت والجنين أما من ناحية الإمساك فتناولي الخبز المخلوط بالردة

وعدم تناول الخبز الأبيض لأن الردة (نخالة القمح) تحتوي على مادة تساعد

على القضاء على الإمساك.

  • الانفعال والتوتر

كثير من السيدات في بداية الحمل تشعر بمزيد من الانفعال والتوتر وتقلب المزاج

بين الفرح والحزن بدون مبرر وتشعري بإحساس أنه ليس أنت وهذا يكون من

أعراض زيادة نسبة هرمونات الحمل في الدم ويجب أن تعلمي سيدتي أنها فترة

مؤقتة وسوف تتكيفي عاطفياً مع هذا الأمر بمرور الوقت.

كما يجب أن يتفاهم من حولك هذا الاختلاط في الانفعالات حتى تمر تلك المرحلة بسلام.

  • ارتفاع درجة الحرارة

تشعر بعض السيدات في بداية الحمل بارتفاع في درجة الحرارة والإحساس

بشيء من السخونة ولكي تعلمي ما إذا كان هذه الحرارة المرتفعة مرتبطة

بالحمل أو أنها عارض لمرض فإذا كان جنين يتكون داخلك فسوف تشعري

بأن السخونة تأتي وتذهب وليست مستمرة طوال الوقت.

  • أعراض أخرى

ومن الأعراض الأخرى لمعرفة أعراض الحمل آلام أسفل الظهر ،الحساسية

لبعض الروائح ،التبول المتكرر وهكذا نجد الكثير من الأعراض التي قد تنبه

أي سيدة من أنها حامل وذلك قبل الذهاب إلى الطبيب وفي نفس

الوقت تختلف تلك الأعراض من سيدة إلى أخرى.

 

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.