التلقيح الصناعي لعلاج العقم

التلقيح الصناعي لعلاج العقم

التلقيح الصناعي لعلاج العقم

عندما تنتهي مراسم الزفاف وتمضي الأيام سريعة قد يكون

أول حدث ينتظره الزوجان وجميع من يحيطون بهم من

الأقارب، الأصدقاء سماع الخبر السعيد عن حمل الزوجة وقد

تتحقق الأمنيات ولكن في بعض الحالات يتأخر سماع هذا

الخبر وقد تمر السنين دون حدوث الحمل وقد يتأزم الوقف

بين الزوجين ويتأثران نفسياً، عاطفياً بسبب هذا التأخير

وقد ظهر الأمل في الأفق لعلاج مثل تلك الحالات عن

طريق ما يعرف بالتلقيح الصناعي الذي تقدم فيه الأطباء

وأضافوا عليه المزيد من التقنيات الحديثة التي تجعل معظم

حالات التلقيح الصناعي تحقق النجاح ويرزق الزوجين بإذن

الله ما تمنوه أن يحدث من سنين ماضية.

ما هو التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي أو حقن الرحم هو عملية تتم تحت

أشراف طبي لفصل الحيوانات المنوية سريعة الحركة عن

الحيوانات المنوية بطيئة الحركة أو الغير متحركة ثم يتم تركيز

هذه الحيوانات المنوية الطبيعية وإدخالها إلى داخل الرحم في

اليوم الذي يكون المبيض عند المرأة قد أنتج بويضة واحدة

أو أكثر والمأمول من هذه العملية هو مساعدة الحيوانات

المنوية المنتقاة على الدخول داخل قناة فالوب لتقوم بتلقيح

البويضة ليتكون حمل طبيعي يمر بشهور الحمل حتى يحين

موعد الولادة وعادة ما يتم التلقيح الصناعي في عيادة

طبيب أمراض النساء ولا تستغرق ما بين 15 إلى 20

دقيقة.

  الحالات التي يتناسب معها التلقيح الصناعي

هناك حالات ينصح فيها بإجراء التلقيح الصناعي والتي في

الغالب سوف تستفيد من هذه العملية وتتم بنجاح ومنها

  • العقم الناتج عن خلل في السائل المنوي

عند ذهاب الزوجين إلى عيادة الطبيب سوف يطلب من

الزوج القيام بتحليل للسائل المنوي الخاص به الذي سوف

يتضح منه عدد الحيوانات المنوية الطبيعية وعدد المشوه،

ضعيف الحركة، الغير صالح للتلقيح بشرط أن يكون عدد

الحيوانات المنوية كافي لإجراء التلقيح الصناعي كما يتم

تحديد الحيوانات المنوية من حيث الشكل الطبيعي ليتم

استبعاد الغير طبيعي ونتيجة هذا التحليل هو الذي سيحدد

للطبيب المعالج إذا كانت سوف تجدي عملية التلقيح

الصناعي أم لا.

  • العقم بسبب مشاكل في عنق الرحم

قد يكون عند المرأة مشاكل في عنق الرحم وهو الذي يصل

بين الرحم والمهبل والذي يصل عن طريقة الحيوانات المنوية

لتسبح خلاله إلى داخل الرحم ثم تصل إلى قناة فالوب حتى

تلقح البويضة ولكن قد يقوم الرحم بإفرازات لزجه جداً التي

تعيق وصول الحيوانات المنوية أو قد يكون هناك تليف في

عنق الرحم أو في بطانة الرحم وفي عملية التلقيح الصناعي

يتم تجاوز مرحلة عنق الرحم فيتم إدخال الحيوانات المنوية

مباشرة إلى داخل الرحم.

  • تحسس الرحم من السائل المنوي

في حالات قليلة جداً قد يكون سبب عدم وصول

الحيوانات المنوية إلى الرحم بسبب تحسس المرأة من

البروتينات الموجودة في السائل المنوي للرجل وهذا يعرف

عن طريق الاحمرار، الألم، الانتفاخ الذي يحدث للمهبل

عند وجود السائل المنوي وفي حالة التلقيح الصناعي يتم

إزالة البروتينات الموجودة في السائل المنوي.

  • العقم نتيجة أسباب أخرى

قد يكون سبب العقم يرجع لأحد الأسباب التالية مثل

حالات بطانة الرحم المهاجرة، الرجال الذين لديهم أجسام

مضادة للحيوانات المنوية، ضعف في عملية الانتصاب،

القذف أثناء الجماع  وقد لا يوجد أي من الأسباب

السابقة لحدوث العقم وهذا ما يعرف بالأسباب الغير

معروفة.

التحضيرات اللازمة لإتمام عملية التلقيح الصناعي ( حقن الرحم)

  • مراقبة التبويض عند المرأة

في الأوقات السابقة كان يتم مراقبة التبويض عند المرأة عن

طريق قياس درجة حرارة الجسم أو مراقبة التغيرات التي تطرأ

على الإفرازات المخاطية أو فحص الدم والبول في اليوم 12

إلى 16 من تاريخ الدورة الشهرية السابقة أما في وقتنا

الحالي فقد تطور الأمر إلى الكشف عن وجود البويضة

بجهاز السونار ولكي يضمن الطبيب نجاح عملية التلقيح

الصناعي يتم أعطاء السيدة إبرة من هرمون (HCG)

لتحفيز المبيض على إنتاج ثلاث بويضات ناضجة على

الأقل.

  • تحضير السائل المنوي

يطلب عدم حدوث جماع قبل إجراء العملية ما بين 2 إلى 5

 أيام ثم يتم أخذ عينة من السائل المنوي للرجل ويتم بعده

فرز الحيوانات المنوية واستبعاد النوعية السيئة ويتم إزالة

الشوائب لتصبح العينة تحتوي على كمية قليلة ومركزة من

الحيوانات المنوية الصالحة للتلقيح وتأخذ عملية تحضير

الحيوانات المنوية ما بين 30 إلى 60 دقيقة.

كم عدد المرات التي يتم فيها التلقيح الصناعي

يتم حقن السائل المنوي مرتين داخل الرحم حتى يتم زيادة

فرص حدوث الحمل وقد يستكفى بالحقن الرحمي مرة

واحدة وذلك بعد أعطاء السيدة حقنة تنشيط البويضات.

ما الأعراض التي تحدث للسيدة بعد التلقيح الصناعي

  • بعد الانتهاء من عملية التلقيح الصناعي يطلب من السيدة أن تستلقي على ظهرها فترة من الوقت.
  • في حالة إذا لم يتم غسل السائل المنوي قد يؤدي الحقن الرحمي أن تحدث تقلصات رحمية تسبب حدوث آلام بسبب مواد معينة.
  • بعد ذلك تستطيع السيدة أن تمارس حياتها الطبيعية وقد يترافق بعد ذلك نزول دم خفيف لمدة يوم أو يومين.

النتائج المتوقعة بعد الانتهاء من عملية التلقيح الصناعي

حتى تظهر النتيجة الفعلية لابد من الانتظار لمدة أسبوعين

حتى تستطيع السيدة من إجراء فحص الحمل عن طريق

البول الذي يمكن أن تجريه في المنزل ولكن قبل هذه الفترة

قد تظهر النتيجة إنها سلبية لذلك ينبغي أن تنتظر السيدة

مدة الأسبوعين حتى تظهر النتيجة الحقيقة.

أما في حالات التي تأخذ فيها السيدة هرمون التنشيط عن

طريق حقنة (HCG) فإن إجراء الفحص قبل مرور الأسبوعين قد يظهر نتيجة إيجابية في الوقت الذي لا يكون

هناك حدوث للحمل في الحقيقة وذلك يرجع إلى وجود

هرمون التنشيط في الدم وفي هذه الحالة يطلب الطبيب

إجراء فحص الحمل عن طريق تحليل الدم بعد مرور

الأسبوعين لتكون النتيجة أكثر دقة.

الفرص المتاحة لنجاح عملية التلقيح الصناعي

إذا لم تنجح عملية التلقيح الصناعي في المرة الأولى فيمكن

أن تعاد بعد شهر واحد ويعتمد تحديد الفترة على المدة التي

يحددها الطبيب المعالج وكذلك رغبة الزوجين وقد أثبتت

البحوث إن نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي للرحم

تتراوح ما بين 50 إلى 60 % إذا تم تكرار التلقيح أربع

مرات وإذا لم تنجح هذه المرات يمكن للطبيب أن يحدد

طريقة أخرى مناسبة حسب حالة الزوجين وبصفة عامة

يعتمد نجاح عملية التلقيح الصناعي على عمر الزوجة،

كمية الحيوانات المنوية الطبيعية للرجل.

ما الفرق بين التلقيح الصناعي والتلقيح المجهري (أطفال الأنابيب)

قد يعتقد البعض إن التلقيح الصناعي هو التلقيح المجهري

وهذا خطأ حيث يتم التلقيح المجهري عن طريق تحفيز

المبيض على إنتاج أكبر عدد ممكن من البويضات لأن

بزيادة عدد البويضات تكون فرص حدوث الحمل أكبر ثم

يتم رصد البويضات بواسطة جهاز( الالتراساوند) المهبلي ثم

تجمع البويضات بعد مرور ما بين 32 إلى 36 ساعة من

أخذ حقنة التنشيط (HCG) ثم يتم عمل جراحي عن

طريق أعطاء السيدة مخدر في العضل لسحب البويضات

بواسطة جهاز الموجات فوق الصوتية المهبلي ويجب أن

تكون المثانة فارغة تماماً من البول وهذه العملية قد تستغرق

ما بين 10 إلى 20 دقيقة ثم يتم تحضير السائل المنوي في

نفس اليوم وتتم عملية إخصاب البويضة في المختبر بعد

فصل كل بويضة في طبق يتم تلقيح كل واحدة بما لا يقل

علن 100,000 حيوان منوي ثم يتم مراقبة أتمام عملية

الإخصاب بواسطة الميكروسكوب في اليوم التالي ثم يتم نقل

الأجنة المخصبة بعد مرور يومين إلى خمسة أيام وتكون

عدد الأجنة التي تنقل في العادة ثلاثة أجنة ثم توضع الأجنة

في تجويف الرحم عن طريق إدخال أنبوب خاص بذلك

وبعدها تعطى السيدة أدوية لتثبيت الأجنة في الرحم.

 

 

Post Author: raid