أسباب تحريك اللولب في الرحم

أسباب تحريك اللولب في الرحم

أسباب تحريك اللولب في الرحم

أسباب تحريك اللولب في الرحم

قد تستخدم الكثير من النساء العديد من وسائل تنظيم النسل ومن بينها اللولب

والذي يتم تركيبه داخل الرحم بواسطة طبيب أمراض النساء ولكل وسيلة

من وسائل تنظم الأسرة مضارها التي قد تعاني منها السيدات مما ينتج

عنها الكثير من المضاعفات الخطيرة والتي سوف نقوم بالتركيز في

هذا المقال على اللولب وآثاره الجانبية.

ما هو اللولب

اللولب عبارة عن جهاز يقوم الطبيب بإدخاله في الرحم على شكل حرف (T) يستخدم

لمنع الحمل مصنوع من مادة البلاستيك معلق بها شريطين من السلاسل الرقيقة

للمساعدة على التأكد من وجود اللولب في مكانه وقد يتم استخدامه لمدة خمس

سنوات وبعدها يتم تغيره بلولب أخر كما يمكن نزعه في أي وقت إذا أرادت

السيدة الحمل مرة أخرى.

ما هي أنواع اللولب

يوجد نوعين من اللولب وكل جهاز منها فعال في منع الحمل بنسبة 99% ولكن تختلف

التكلفة المادية لكل منهما يمكن تحديدهما في التالي

  • اللولب الهرموني

يحتوي في تكوينه علي هرمون البروجستين ويتم استبداله كل 3 – 5 سنوات ويعمل

 هذا الهرمون علي منع  تلقيح الحيوان المنوي للبويضة كما أنه يساعد في

رشاقة مخاط عنق الرحم مما يجعل من الصعب علي الحيوانات المنوية

الوصول إلي الرحم وتخصيب البويضة.

  • اللولب النحاسي

وهو جهاز مغلف بالنحاس وملفوف ويمكن أن يظل فترة طويلة داخل الرحم فيمكن

استبداله كل عشر سنوات يساعد في منع وصول الحيوانات المنوية إلي البويضة

كما أنه يعمل علي تغير بطانة الرحم وهذا يجعل من الصعب علي البويضة البقاء

في جدار الرحم ويعمل اللولب النحاسي على إفراغ مادة النحاس في أنسجة

الرحم مما ينتج عنه استجابة التهابية ويعتبر هذا الجو البيئي غير صالح لتعيش

فيه الحيوانات المنوية بسبب وجود مادة النحاس التي تعتبر مادة سامة للحيوانات

المنوية وبذلك لا تتم عملية التخصيب بنجاح.

كيف يتم تركيب اللولب

لا يمكن أن يتم تركيب اللولب خارج عيادة طبيب أمراض النساء فالطبيب هو الأجدر

على فعل ذلك كما يمكن استخدام مسكنات مثل (إسيتامينوفين) أو (إيبوبرفين)

خلال تركيب اللولب أو قبل إجراءات عملية التركيب مباشرة بأتباع الخطوات التالية

  • يقوم الطبيب بإدخال منظار طبي إلى المهبل.
  • ثم يتم تنظيف منطقة عنق الرحم، المهبل بالمطهر.
  • يتم وضع مخدر لتخفيف ألم وضع اللولب في مكانه.
  • يستخدم الطبيب جهاز يعرف باسم (مشبات) في عنق الرحم حتى يحقق الاستقرار فيه.
  • ثم يقوم الطبيب بقياس عنق الرحم الذي على أساسه سيتم اختيار المقاس المناسب للولب.
  • ثم تأتي المرحلة الأخيرة وهي وضع، تثبيت اللولب في عنق الرحم.
  • ويترك الطبيب خيوط اللولب تتدلى من عنق الرحم حتى يمكن للسيدة التأكد من وجوده في مكانه في أي وقت وبعد ذلك تستطيع السيدة أن تقوم بأنشطتها اليومية كالمعتاد.

الآثار الجانبية لاستخدام اللولب

قد تعاني بعض السيدات من آثار جانبية عند تركيب اللولب والتي يجب أن تلاحظها

بدقة كبيرة حتى إذا ظهر عليها أحد الأعراض التالية لابد حينها أن

تتوجه إلى الطبيب المعالج

  • إذا شعرتي بحدوث حمل.
  • حدوث نزيف مهبلي لا تعرف أسبابه.
  • في حالة حدوث عدوى الحوض أو أمراض منقولة جنسياً.
  • في حالة حدوث حمل خارج الرحم.
  • إذا شعرتي بعدم كفاءة جهاز المناعة لديك لأي سبب ما.

ما الحالات التي لا يسمح لها بتركيب اللولب

ليس كل السيدات تستطيع تركيب اللولب لذلك يجب التحدث مع الطبيب لمعرفة هل

يصلح لك تركيبه ففي بعض الحالات تمنع من تركيب اللولب مثل

  • الحساسية من مادة النحاس.
  • الإصابة بمرض ويلسون.

العلامات الأكثر شيوعاً التي تظهر نتيجة تركيب اللولب

بعد تركيب اللولب قد تعاني السيدة من ظهور بعض الأعراض التي لم تكن مصابه بها من قبل مثل

  • غزارة كمية الدورة الشهرية.
  • طول مدة الدورة الشهرية.
  • تشنجات، آلام في منطقة الظهر.
  • اللولب الهرموني قد يسبب إنقاص في الوزن.

ما هي علامات تحرك اللولب من مكانه

قد يسبب اللولب مشاكل خطيرة من بينها تغيير مكانه الذي تم تركيبه فيه داخل

الرحم ويعتبر في هذا الوقت اللولب غير قادر على تحقيق الهدف من تركيبه

وهو تنظيم النسل والذي يسبب أعراض خطيرة على حياة السيدة لذلك

ينصح بالتحقق المستمر من وجود اللولب في مكانه عن طريق السلاسل

المدله من اللولب والتي يمكن لأي سيدة من الكشف عليها في أي وقت

ومن بين المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تصاب بها السيدة هو تحريك

اللولب من مكانه واختراق جدار الرحم واحتمال وصوله إلى تجويف البطن

وفي هذه الحالة لابد من إجراء عملية جراحية عاجلة لإزالة اللولب والعلامات

التي يجب أن تنتبه إليها السيدة التي تعتبر علامة على تحرك اللولب من مكانه

  • الشعور بألم، نزيف حاد.
  • صداع، دوخة.
  • مغص حاد، ألم في البطن.
  • حمي نتيجة الإصابة بعدوى.
  • الغثيان، القيء، انتفاخ في البطن.
  • نزيف غير معروف سببه.
  • الشعور بأعراض حمل.
  • زيادة نبضات القلب.

قد يكون سبب تحرك اللولب من مكانه هو سوء تصنيعه من قبل الشركة المصنعة

له وفي حالة شعور السيدة بأي من الأعراض السابقة يجب التوجه فوراً إلى الطبيب.

للتأكد من وجود اللولب في مكانه على السيدة إتباع الخطوات التالية

  • غسل اليدين ووضع المطهر عليها.
  • الجلوس في وضع القرفصاء والتأكد من وجود سلاسل اللولب.
  • فإذا تحرك اللولب من مكانه سواء جزئياً أو كلياً قد تشعر السيدة عند الكشف عليه بألم.
  • السلاسل قد تبدو أطول من المعتاد أو أقصر من المعتاد.
  • يجب الكشف على وجود اللولب في مكانه بعد انتهاء الدورة الشهرية من كل شهر.

السيدات الأكثر عرضة لتغيير مكان اللولب

يزيد معدل تحرك اللولب بنسبة من 5 إلى 8 % عند مجموعة من السيدات فليس كل

سيدة تكون عرضة لتغيير مكان اللولب ولكن توجد بعض المؤشرات الدالة على

احتمالية تغير مكانه تتصف بها السيدة عن غيرها من السيدات مثل التي تقل

أعمارهم عن 20 عاماً، السيدات التي تكون طبيعية الدورة الشهرية لديهم غزيرة.

ما يجب على السيدة عند ملاحظة تغيير مكان اللولب

  • حافظي على هدوئك

حاولي الحفاظ على هدوئك لأن تغيير مكان اللولب قد يكون أمر بسيط ومجرد الذهاب

إلى عيادة الطبيب سوف تنهي الأمر وفي نفس الوقت يجب عدم

الإهمال حتى لا يتفاقم الأمر ويصبح أكثر سوء.

  • الفحص المهبلي

استكشفي مكان وضع اللولب في مكانه فإذا وجدي بلاستيك صلب جاحظ في

عنق الرحم بشكل ملحوظ مع الشعور بألم شديد، نزيف حاد فقد

يكون هذا دليل على تغيير مكان اللولب.

  • الذهاب إلى الطبيب

حاولي الذهاب إلى الطبيب للتأكد من سلامة الوضع فعن طريق السونار يستطيع

اكتشاف تحرك اللولب من مكانه.

  • اختيار وسيلة منع حمل مختلفة

إذا حدث بالفعل وتأكدي من تغيير مكان اللولب وتم إزالته حاولي ألا تكرري التجربة

مرة أخرى حرصاً على صحتك، حياتك وعليك استشارة الطبيب في اختيار وسيلة

منع حمل مختلفة تكون أكثر أمناً، كفاءة بالنسبة لحالتك.

 

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.