الدورة الشهرية والحمل

عسر الطمث

عسر الطمث

عسر الطمث يعني الشعور بألم مصاحب لنزول الدورة أو قبلها بعدة أيام وأنواعه كالتالي :

عسر الطمث

– عسر طمث تقلصي :
يسمى أيضا طمث أولي وهو شكوى شائعة في الفتيات وهو مؤشر على حدوث التبويض
وعادة لا تصاحبه أمراض بالحوض وتبدأ الفتيات في الشكوى منه عادة بعد انتظام التبويض
أي بعد سنتين الى 3 سنوات من بدء نزول الدورة وتعاني الفتيات من تقلصات متكررة بأسفل
الحوض ويبدأ الألم مع بداية نول الدورة ويستمر 12 – 24 ساعة وقد تشعر الفتاة بامتداد الألم
الى الجزء الأمامي للفخذين وقد يصاحب هذه التقلصات غثيان أو قيء أو إسهال ولكن تختفي
هذه الأعراض بعد الولادة أو الإجهاض وتتحسن الحالة لمدة 6 أشهر بعد عملية توسيع لعنق الرحم .

عسر الطمث

– الأسباب :
يمكن إرجاع الأسباب على نحو افتراضي الى ضيق بعنق الرحم أو الى نقص كمية الدم المغذية
لعضلة الرحم نظرا لانقباضها أو الى زيادة الحساسية للألم كاستعداد شخصي والى عدم تناسب
هرمونات الأنوثة أو الى زيادة مادة البروستاجلاندين التي تسبب تقلص عضلات الرحم وقد تؤدي
أيضا الى القيء وقد يحدث عسر الطمث التقلصي لوجود ورم ليفي بالرحم أو بعد وضع لولب بالرحم .
عسر الطمث
– العلاج :
يجب أن يوضح للفتاة وأقاربها أن هذه الظاهرة غير مرضية وأنها تعني بوجود تبويض وتستجيب الحالة
لبعض الأدوية التي تمنع تقلصات الرحم وفي السيدات المتزوجات إذا كانت الأعراض غير محتملة تجرى
عملية توسيع لعنق الرحم حيث تتحسن الحالة لمدة 6 أشهر ويشجع حدوث حمل وفي حالة وجود ورم
ليفي ينصح باستئصال الورم .

عسر الطمث

– عسر طمث احتقاني :
في هذه الحالة يبدأ الألم قبل نزول الدورة بعدة أيام ويكون ألما مستمرا غير محدد بأسفل الحوض وقد يمتد
للظهر ويختفي الألم بمجرد نزول الدورة .
عسر الطمث
– الأسباب :
السبب الرئيسي هو احتقان الحوض وقد ينشا هذا الاحتقان نتيجة الجلوس لفترات طويلة أو نتيجة وجود
إمساك مزمن كما يحدث هذا الاحتقان نتيجة لالتهابات بالحوض أو وجود أورام بالرحم أو الحوض أو بسبب
الميل الخلفي للرحم أو سقوطه وإذا كانت السيدة تعاني من نمو الغشاء المبطن للرحم بالحوض فإنها
تعاني من الأم بالحوض قبل الدورة ثم تبدأ حدة الألم حتى يبلغ أقصاه عند انتهاء نزول الدورة ثم تبدأ حدة
الألم في الهبوط تدريجيا وهذا العرض بهذه الصورة يساعد الطبيب في تشخيص هذا المرض حتى قبل فحص المريضة.
عسر الطمث
– العلاج :
يجب النصح بعدم الجلوس لفترات طويلة ويعالج الإمساك وقد تنصح السيدة باستخدام بعض المسكنات
المهبلية التي تقلل احتقان الحوض ويبقى العلاج الحقيقي هو إزالة سبب احتقان الحوض .

Leave a Comment