الدورة الشهرية والحمل

متلازمة ما قبل الحيض

متلازمة ما قبل الحيض

إن عانيت من تغيرات جسدية ونفسية معتادة قبل أيام من بدء الطمث ، فقد تكونين مصابة بمتلازمة ما قبل الطمث .
ترتبط هذه الحالة بالدورات الهرمونية الطبيعية ، وتطرأ مع تغير المستويات الهرمونية .
وقد يكمن سببها في استجابة المرأة للسيروتونين .
متلازمة ما قبل الحيض
والسيروتونين هو مادة موجودة في الدماغ تم ربطها بحالات الإحباط السريري وغيره من الاضطرابات الانفعالية .
وفي بعض الأحيان تؤدي التغيرات الهرمونية قبل العادة الشهرية الى تفاقم حالة نفسية كامنة ، كالإحباط مثلا .

* أعراض متلازمة ما قبل الحيض :

– التغيرات الجسدية :
• احتباس الماء ، ونفخة .
• زيادة الوزن .
• تبويل متكرر .
• الم ثديي .
• أوجاع وتورم في اليدين والقدمين .
• تعب ، غثيان ، تقيؤ .
• إسهال ، إمساك .
• أوجاع في الرأس والظهر والبطن .
• مشاكل جلدية .
– التغيرات النفسية :
• إحباط وحزن .
• هيجان عصبي .
• انفعال .
• توتر .
• تغيرات مزاجية .
• صعوبة في التركيز .
• نُوام .
• شهوة للطعام .
• نسيان .
متلازمة ما قبل الحيض

* العناية الذاتية لمتلازمة ما قبل الحيض :

من الممكن عادة التعامل مع متلازمة ما قبل الطمث عبر تغيرات تربوية ومعيشية على السواء .
– حافظي على وزن صحي .
– تناولي وجبات صغيرة ومتكررة ، ولا تفوّتي إحدى الوجبات اليومية ، واحرصي على تناول طعامك
في الوقت نفسه كل يوم عند الإمكان .
– خفي من استهلاكك للموالح قبل أسبوع أو أسبوعين من الدورة للتخفيف من الانتفاخ واحتباس الماء .
– تجنبي الكافيين لتخفيف الهيجان العصبي والتوتر والألم الثديي .
– اعتمدي غذاء متوازنا .
–  من شأن الغذاء الذي يحتوي على كمية كافية من الكالسيوم أن يكون نافعا ، تناولي من كوبين الى
ثلاثة أكواب من الحليب القليل الدسم ، واختاري أطعمة أخرى غنية بالكالسيوم ، أو يمكنك اللجوء الى
ملحق للكالسيوم يوميا ( 1.200 ملغ ) .
–  خففي من توترك ، فمن شأن التوتر أن يفاقم الحالة .
– مارسي المشي أو الهرولة أو ركوب الدراجة أو السباحة أو غيرها من التمارين الهوائية لثلاث مرات
اسبوعيآ على الأقل .
– سجّلي الأعراض التي تنتابك لبضعة أشهر ، فقد تجدين سهولة اكبر في تحمل متلازمة ماقبل الطمث
أن أدركت بان الأعراض قصيرة ويمكن التنبؤ بها .

متلازمة ما قبل الحيض

* العون الطبي :

ما من أدلة جسدية أو فحوصات مخبريه لتشخيص متلازمة ما قبل الحيض ، عوضا عن ذلك يعتمد الأطباء
على التقييم الدقيق للتاريخ الطبي .
وكجزء من عملية التشخيص يطلب الطبيب من المرأة تسجيل بدء الأعراض ومدتها وطبيعتها وحدّتها لدورتين
شهريتين على الأقل .
وفي حال أثّرت الأعراض على حياتك بشكل خطير ولم تُجدي الاقتراحات المذكورة أعلاه نفعا ، فقد يصف لك
الطبيب أحد العقاقير التالية :
متلازمة ما قبل الحيض
– العقاقير المضادة للالتهاب الغير محتوية على الستيرويد ( لتخفيف التشنجات وألم اليدين ) .
– حبوب منع الحمل ( حيث تتوقف الاباضة ) .
–  في الحالات الحادة يمكن اللجوء الى حقنة اسيتات الميدروكسيبروجيسترون ( Depo – Provera )
لإيقاف الاباضة والطمث مؤقتا .
متلازمة ما قبل الحيض
–  تساعد مضادات الإحباط حوال 60 % من النساء اللواتي يعانين من أعراض انفعالية حادة اثر متلازمة ما قبل الحيض ،
ومن الأمثلة على هذه العقاقير : الفلوكزيتين ( Prozac ) ، السيرترالين (  Zoloft) ، الباروكزيتين ( Paxil ) ، الفلوفوكزامين
(  luvox) ، الفينلافاكسين (  Effexor) ، ويمكن استعمال هذه العقاقير بجرعات اقل من تلك الموصوفة لحالات الإحباط ،
وقد تظل فعّالة أن هي أخذت فقط خلال اسبوع أو أسبوعين قبل بدء الطمث .

متلازمة ما قبل الحيض

– في حال لك تنفع مضادات الإحباط ، من شأن العقار المضاد للانفعال ألبرازولام ( Xanax ) أن يكون فعّالا ، غير أنه عقار قوي المفعول ويُحتمل الإدمان عليه ويجب بالتالي عد استعماله على المدى الطويل .

Leave a Comment